مرض التصلب المتعدد ما هو والفرق بينه وبين التصلب الجانبي الضموري

مرض التصلب المتعدد

يُعد مرض التصلب المتعدد من الأمراض العصبية المزمنة التي تصيب الجهاز العصبي المركزي، وفي هذا الصدد نعرض لكم في السطور التالية من هذا المقال بعض المعلومات التي تخص هذا المرض؛ فتابعونا.

مرض التصلب المتعدد

  • عرفت وزارة الصحة السعودية عبر موقعها الرسمي مرض التصلب اللويحي بأنه مرض عصبي مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي وعندها يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي متسببًا في حدوث تلفًا في الغشاء المحيط بالخلايا العصبية “المايلين” وبالتالي يحدث تصلب في الخلايا متسببًا هذا التصلب في بطء أو توقف سير السيالات العصبية المتنقلة بين الدماغ و أعضاء الجسم.
وبعدما عرفنا لكم مرض التصلب المتعدد؛ تابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لكم أيضًا أعراض هذا المرض.. يمكنكم كذلك الاطلاع على مزيد من المعلومات عن: ms مرض

اعراض مرض m s

تظهر أعراض مرض التصلب اللويحي بشكل مفاجئ، وتختلف حدتها وفقًا لدرجة الإصابة
ومكانها كما أوضحت وزارة الصحة السعودية، ومن هذه الأعراض:
  • الشعور بوخز أو تنميل في الأطراف.
  • ضعف أو تشنج  في العضلات.
  • الشعور بخلل في التوازن.
  • تشوش بالنظر أو الرؤية.
  • ازدواجية في الرؤية.
  • عدم تمييز الألوان.
  • ضعف وإجهاد سريع.
  • تأثر الذاكرة.
  • يحدث تأثر في القدرة على اتخاذ القرار.
  • صعوبة في الكلام.

وأخيرًا، نوضح لكم الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب اللويحي؛ فتابعونا في السطور التالية.. يمكنكم كذلك قراءة المزيد من المعلومات عن: التصلب العصبي المتعدد

الفرق بين التصلب الجانبي الضموري والتصلب- اللويحي

  • يمكن التفرقة بين المرضين من خلال تعريفهما، كالآتي:
    يصيب مرض التصلب الجانبي الضموري الجهاز العصبي اللا إرادي المتحكم في حركة العضلات اللا إرادية، ويتسبب هذا المرض في صعوبة في البلع ونطق الكلام وترتيب الألفاظ، وضعف وضمور في عضلات أحد الساقين أو كليهما، وصعوبة في الكلام، وثقل اللسان، وضعف القدرة على الوقوف والجري والمشي، وتزداد شيئًا فشيئًا حتى يفقد المريض القدرة على الوقوف والمشي تمامًا، والسقوط المتكرر عند المشي، وقد لا يستطيع المريض الوقوف منتصب القامة مدة طويلة دون أن يسقط، وقد يصعب على المريض أداء بعض الحركات الدقيقة مثل: فتح الباب، أو الكتابة، وما شبه، وضمور في عضلات اليدين وعضلات الجسم الأخرى واحدة تلو الأخرى، وكذلك عضلات
    اللسان، مع عدم القدرة على مضغ الطعام بسبب ضعف عضلات الفك، وحدوث
    تصلب في العضلات المصابة، وانقباضات مؤلمة، وارتجافات بالعضلات، وشيئًا
    فشيئًا تزداد حدة المرض إلى أن يصل إلى الشلل التام.
  • أما مرض التصلب اللويحي
  • أو MS هو أحد أمراض جهاز المناعة، الذي يصيب
    الجهاز العصبي المركزي ويؤثر على الدماغ والحبل الشوكي؛ فيؤثر في
    العازل المغطي للخلايا العصبية والألياف العصبية الخارجة منها؛ متسببًا
    في عدم انتقال الرسائل العصبية بشكل جيد، ويتسبب هذا المرض في آلام في العضلات والتنميل، وقد يؤثر على الكلام أيضًا ف بعض الأحيان، والشعور
    بالرؤية المزدوجة والزغللة في عيون المصاب به أو عدم تمييز الألوان؛ نتيجة
    لالتهاب العصب البصري، ويشعر المريض بعدم الاتزان في بعض الأحيان،
    والصعوبة في المشي، وحدوث ضعف أو تشنج في العضلات، وضعف
    وإجهاد سريع، وتأثر الذاكرة والقدرة على اتخاذ القرار.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة
لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم العديد من المعلومات عن مرض التصلب المتعدد.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: التصلب اللويحي

مواضيع قد تعجبك