فضل سورة الشرح للرزق وأدعية جلب الرزق الوفير

فضل سورة الشرح

تعتبر سورة الانشراح إحدى سور الجزء الثلاثين، فيسبقها سورة الضحى، ويليها سورة التين، وعدد آياتها 8 آيات كريمة، وعُرفت باسم الشرح أو الانشراح لورد الفعل “نشرح” في أولى آياتها، وفيما يلي سوف نتعرف إلى فضل سورة الشرح للرزق من صحيح السنة.. فتابعنا.

فضل سورة الشرح

جاء عن رسول الله -صل الله عليه وسلم- أنه حين نزلت سورة الشرح بشر بها صحابته فقال عنها: “لَنْ يَغْلِبَ عُسْرٌ يُسْرَيْنِ” حيث جاء في السورة الكريمة “فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6)” أي أن الكرب يأتي ومعه الانفراجة، فتضيق الأمور لتنفرج وتتيسر، وفي التالي إليك سورة الانشراح مكتوبة مكررة للحفظ والتلاوة:

سورة الانشراح مكتوبة كاملة مكررة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4)
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)
صدق الله العظيم.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4)
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)
صدق الله العظيم.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4)
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)
صدق الله العظيم.

فوائد سورة الشرح للرزق

ولكن نجد أنه لم يرد في صحيح السنة النبوية ما يؤكد أن سورة الشرح في قراءتها سعة للرزق، ومع هذا لا حرج من قراءتها بنية جلب الرزق، أو الدعاء المستجاب، أو تفريج الهم والكربات، وفي التالي دعاء للرزق مكتوب:

أدعية لجلب الرزق مكتوبة
  • يمكن الدعاء بـ: اللّهم إن كان رزقي في السّماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه،
    وإن كان بعيدًا فقرّبه،وإن كان قريبًا فيسّره، وإن كان قليلًا فكثّره، وإن
    كان كثيرًا فبارك لي فيه.

  • أو نقول: اللهم يا رازق السائلين، يا راحم المساكين، ويا ذا القوة المتين،
    ويا خير الناصرين،يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين، إياك نعبد
    وإيّاك نستعين، اللهم إني أسألك رزقًا واسعًا طيبًا من رزقك.

  • ويمكن الدعاء بـ: يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقض حاجتي، وفرج كربتي،
    وارزقني من حيث لا أحتسب.

  • وأخيرًا، يمكن الدعاء بـ: يا الله، يا رب، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال
    والإكرام، أسألك باسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا،
    برحمتك يا أرحم الراحمين.

معنى ألم نشرح لك صدرك
  • جاء في تفسير السعدي: “يقول تعالى -ممتنًا على رسوله-: أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ أي: نوسعه
    لشرائع الدين والدعوة إلى الله، والاتصاف بمكارم الأخلاق، والإقبال على الآخرة، وتسهيل الخيرات
    فلم يكن ضيقًا حرجًا، لا يكاد ينقاد لخير، ولا تكاد تجده منبسطًا.”
  • وعن التفسير المختصر: “لقد شرحنا لك صدرك فحبَّبنا إليك تلقِّي الوحي.”
  • أما عن الجلالين: “«ألم نشرح» استفهام تقرير أي شرحنا «لك» يا محمد «صدرك» بالنبوة
    وغيرها.”
  • وأخيرًا جاء في التفسير الميسر: “ألم نوسع -أيها النبي- لك صدرك لشرائع الدين، والدعوة إلى الله،
    والاتصاف بمكارم الأخلاق، وحططنا عنك بذلك حِمْلك الذي أثقل ظهرك، وجعلناك -بما أنعمنا عليك
    من المكارم- في منزلة رفيعة عالية؟”

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى فضل سورة الشرح من صحيح السنة النبوية، والآن: هل تبحث عن المزيد حول سور القرآن الكريم؟ شاركنا استفسارك في تعليق.

مواضيع قد تعجبك