ما هو فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وأفضل الأوقات للقراءة؟

فضل قراءة سورة الكهف

ما هو يوم الجمعة وليلتها؟ وما هي أفضل الأوقات لقرائتها؟
وهل هناك سنن أخرى مستحبة يوم الجمعة؟
تستعرض تريندات الإجابة في السطور الآتيه.

سُنن مستحبة عن النبي  يوم الجمعة

  1. من أولى السُنن المستحبة عن نبينا الكريم يوم الجمعة، هي الاغتسال والتطيّب والتعطّر
    بأفضل الروائح، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في حديث شريف:
    “إذا جاء أحدُكم الجمعةَ، فليغتسلْ”
  2. التبكير إلى صلاة الجمعة، وحُسن الإنصات إلى الخطبة وما يقوله الإمام
  3. الإكثار من الصلاة على النبي، ليلة ويوم الجمعة
    وإن كانت الصلاة على النبي مستحبّة في كل الأوقات، إلا أنّها يوم الجمعة أكثر استحباباً؛
    فعن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    “أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة، فمن صلى علي صلاة صلى الله عليه عشرًا”.
    رواه البيهقي وحسنه الألباني.
  4. قراءة ، لما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-
    “من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين الجمعتين”
  5. الدعاء في ساعة الإجابة وتحرّيها، وهي آخر ساعة بعد العصر
    فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوم الجمعة
    فقال: “فيه ساعة، لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يصلي، يسأل الله تعالى شيئًا، إلا أعطاه إياه”.
    وأشار بيده يقللها. رواه البخاري ومسلم.
اقرأ أيضا  من قصص سورة الكهف.. قصة صاحب الجنتين

فضل قراءة سورة الكهف

  • من فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة، ورد عن قيس بن عباد عن أبي سعيد
    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    “من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين الجمعتين”
     رواه النسائي
  • وفي رواية عند الحاكم لبيان  فضل قراءة سورة الكهف ،أنه صلى الله عليه وسلم قال:
    “من قرأ سورة الكهف كما أُنزلت، كانت له نوراً يوم القيامة من مقامه إلى مكة
    ومن قرأ عشر آياتٍ من آخرها ثم خرج الدجال لم يسلط عليه”
    .
  • عن أبي سعيد الخدري قال، قال رسول الله -صلى الله عله وسلم- :
    “من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق”
    صحيح الجامع.
اقرأ أيضا  ما هي قصص سورة الكهف الخمسة التي يربطها محور واحد

قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

موعد قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

اختلف كثير من الناس حول أفضل وقت لقراءة سورة الكهف، ولكن اجتمع العلماء على صحة قراءة المسلم
لسورة الكهف في ليلة الجمعة أو في يومها.

لما ورد عن أبي سعيد الخدري قال، قال رسول الله -صلى الله عله وسلم- :
“من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق”
صحيح الجامع.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء
يضيء له يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين”.

وعليه، يصح للمسلم قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة أو في يومها
وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس
وعليه: فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة،
فيحصل المسلم على الخير والبركة التي يرجوها.

مواضيع قد تعجبك