معلومات عن عمر بن الخطاب للاطفال

معلومات عن عمر بن الخطاب للاطفال

يُعد سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من الشخصيات البارزة في التاريخ الإسلامي، وفي هذا الصدد نعرض لكم معلومات عن عمر بن الخطاب للاطفال ؛ فتابعونا في السطور التالية من هذا المقال.

معلومات عن عمر بن الخطاب للاطفال

  • كان سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- يتميز بالشجاعة والبطولة، والمشورة، والعدل، والتواضع، والورع، والزهد، والذكاء المالي، والعقلية الإستثمارية، وسلامة
    التفكير واتخاذ القرارات السليمة، والبلاغة والفصاحة، وحسن اختيار الأعوان، والرجوع
    عن القرارات الخاطئة، والمحافظة على قوة الجيش، والاهتمام بالكفاءات العالية.
  • ولد بعد حرب الفجار بأربع سنين، أي قبل البعثة النبوية بثلاثين سنة، ويكنَّى أبا حفص، ولُقب بالفاروق؛ لأنه أظهر الإسلام بمكة ففرق الله به بين الكفر والإيمان.
  • وهو ثاني الخلفاء الراشدين، أسلم وهو ست وعشرون سنة في شهر ذي الحجة
    سنة ست من النبوة، بعد ثلاثة أيام من إسلام حمزة ـرضي الله عنهـ.
  • وكان طويلًا جسيمًا شديد الصلع أبيض شديد الحمرة لحيته كبيرة.
  • وهو أول من أسس وعمل بالتقويم الهجري، وأدخل القدس تحت حكم المسلمين لأول مرة.
  • كما أنه توسع نطاق الدولة الإسلامية في عهده حتى شمل العراق ومصر وليبيا
    والشام وفارس وخراسان وشرق الأناضول.
    يمكنكم كذلك معرفة: قصص عمر بن الخطاب مع الفقراء

قصة عُمر بن الخطاب والأطفال الجياع للأطفال

  • في تاريخ الطبري عن زيد بن أسلم عن أبيه قال: خرجت مع عمر بن الخطاب
    رحمه الله إلى حرة واقم، حتى إذا كنا بصرار إذا نار تؤرث، فقال: يا أسلم،
    إني أرى هؤلاء ركباً قصر بهم الليل والبرد، انطلق بنا فخرجنا نهرول حتى
    دنونا منهم، فإذا امرأة معها صبيان لها وقدر منصوبة إلى النار وصبيانها يتضاغون،
    فقال عمر: السلام عليكم يا أصحاب الضوء وكره أن يقول: يا أصحاب النار،
    قالت: وعليك السلام، قال: أأدنوا؟ قالت: ادن بخير أو دع، فدنا فقال:
    ما بالكم؟ قالت: قصر بنا الليل والبرد، قال: فما بال هؤلاء الصبية يتضاغون؟
    قالت: الجوع، قال: وأي شيء في هذا القدر؟ قالت: ماء أسكتهم به
    حتى يناموا، الله بيننا وبين عمر! قال: أي رحمك الله، ما يدري عمر بكم!
    قالت: يتولى أمرنا ويغفل عنا! فأقبل علي، فقال: انطلق بنا، فخرجنا نهرول،
    حتى أتينا دار الدقيق، فأخرج عدلاً فيه كبة شحم، فقال: أحمله علي،
    فقلت: أنا أحمله عنك، قال: احمله علي، مرتين أو ثلاثاً كل ذلك أقول:
    أنا أحمله عنك، فقال لي في آخر ذلك: أنت تحمل عني وزري يوم القيامة،
  • لا أم لك!
  • فحملته عليه، فانطلق وانطلقت معه نهرول، حتى انتهينا إليها،
    فألقى ذلك عندها، وأخرج من الدقيق شيئاً فجعل يقول لها: ذري علي،
    وأنا أحرك لك، وجعل ينفخ تحت القدر وكان ذا لحية عظيمة فجعلت أنظر
    إلى الدخان من خلل لحيته حتى أنضج وأدم القدر ثم أنزلها، وقال: ابغني
    شيئاً، فأتيته بصفيحة فأفرغها فيها، ثم جعل يقول: أطعميهم، وأنا أسطح لك،
    فلم يزل حتى شبعوا، ثم خلى عندها فضل ذلك، وقام وقمت معه، فجعلت
    تقول: جزاك الله خيراً! أنت أولى بهذا من أمير المؤمنين! فيقول: قولي خيراً،
    إنك إذا جئت أمير المؤمنين وجدتني هناك إن شاء الله،
    ثم تنحى ناحية عنها، ثم استقبلها وربض مربض السبع، فجعلت أقول له:
    إن لك شأنا غير هذا، وهو لا يكلمني حتى رأيت الصبية يصطرعون ويضحكون
    ثم ناموا وهدؤوا، فقام وهو يحمد الله ثم أقبل علي فقال: يا أسلم، إن الجوع
    أسهرهم وأبكاهم، فأحببت ألا أنصرف حتى أرى ما رأيت منهم.
    يمكنكم كذلك معرفة: أهم إنجازات عمر بن الخطاب العسكرية

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن عمر بن الخطاب للاطفال -رضي الله عنه-.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: عمر بن الخطاب

مواضيع قد تعجبك