موضوع تعبير عن عدل عمر بن الخطاب كيفية كتابته

موضوع تعبير عن عدل عمر بن الخطاب

يُعد سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من أبرز الشخصيات الإسلامية، وأحد الخلفاء الراشدين، وفي هذا الصدد نعرض لكم كيفية كتابة موضوع تعبير عن عدل عمر بن الخطاب ؛ فتابعونا في السطور التالية من هذا المقال.

موضوع تعبير عن عدل عمر بن الخطاب

  • بدايةً، يجب أن يكون موضوع التعبير يبدأ بمقدمة تشير إلى ما ستتحدث عنه في الموضوع، ومن ثم المتن أو ما يُعرف بجسم الموضوع وهو ما يلي المقدمة، وأخيرًا
    خاتمة تلخص ما كتبته وتحدثت عنه في الموضو  أو تشير إليه بشكل مختصر.
  • ولكتابة بعض المعلومات التي ستساعدكم في هذا الموضوع؛ تابعونا في السطور
    التالية من هذا المقال.
    يمكنكم كذلك معرفة: مواقف عمر بن الخطاب ولحظة إسلامه

صحة مقولة حكمت فعدلت

  • هُناك مقولة تنسب للهرمزان أحد قادة الفرس وملوكهم وكان حاكما لتستر، وهي: “حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر وملكنا فظلمنا فخفنا فسهرنا فانتصرتم علينا
    يا مسلمين”، ولكن ليس لها دليل إذا كانت صحيحة أم لا.
  • ولكن جاء في تاريخ الطبري والبداية والنهاية لابن كثير: أن الصحابة لما
    فتحوا تستر بعثوا بالهرمزان إلى عمر بالمدينة لأنه نزل على حكمه، فلما
    وصلوا إلى بيته لم يجدوه فيه،
    فسألوا عنه فقيل لهم: إنه ذهب إلى المسجد،
    فجاءوا إلى المسجد فلم يجدوا فيه أحدا، فرجعوا فإذا بأولاد يلعبون فقال لهم
    الأولاد: ماذا تريدون؟ قالوا: نريد عمر، قالوا لهم:
    هو في المسجد نائم، فرجعوا إلى المسجد فوجدوه نائما متوسدا برنسا له ودرته
    معلقة في يده، فقال الهرمزان: أين عمر؟ فقالوا: هو ذا النائم وجعلوا يخفضون
    أصواتهم لئلا ينبهوه، وجعل الهرمزان يقول: وأين حجابه وأين حراسه؟.. فقالوا:
    ليس له حجاب ولا حراس ولا كتاب. ولا ديوان.. فقال: ينبغي أن يكون نبيا، فقالوا:
    بل يعمل بعمل الأنبياء. وكثر الناس حولهم وارتفع اللغط فاستيقظ عمر ثم نظر إلى
    الهرمزان، فقال: الهرمزان؟ قالوا: نعم، فتأمله وتأمل ما عليه وكان يلبس الديباج
    والذهب المكلل بالياقوت واللآلئ ثم قال: أعوذ بالله من النار وأستعين بالله..
    الحمد لله الذي أذل هذا وأشياعه، يا معشر المسلمين تمسكوا بهذا الدين
    واهتدوا بهدي نبيكم ولا تبطرنكم الدنيا فإنها غدارة.. فقال له الوافد: هذا ملك
    الأهواز فكلمه، فقال: لا حتى لا يبقى عليه شيء من حليته.. ففعلوا وألبسوه
    ثوبا عاديا، فقال له عمر: يا هرمزان كيف رأيت وبال الغدر وعاقبة أمر الله؟ فقال
    يا عمر: كنا وإياكم في الجاهلية كان الله قد خلى بيننا وبينكم فغلبناكم إذ لم
    يكن معنا ولا معكم، فلما كان معكم غلبتمونا، فقال عمر: إنما غلبتمونا في
    الجاهلية باجتماعكم وتفرقنا.. ثم أسلم وسكن المدينة وفرض له عمر في بيت المال
    .

 من صفات الخليفة عمر بن الخطاب

  • الحق؛ فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم- في فضل عمر بن الخطاب
    ـرضي الله عنه-: “إن الله وضع الحق على لسان عمر يقول به.” رواه ابن ماجه.
  • وقال الأحنف بن قيس: سمعت عمر يقول: لا يحل لعمر من مال الله إلا حلتين:
    حلة للشتاء، وحلة للصيف، وما حج به واعتمر، وقوت أهلي كرجل من قريش ليس بأغناهم، ثم أنا رجل من المسلمين.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن موضوع تعبير عن عدل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: عمر بن الخطاب

مواضيع قد تعجبك