من صفات الخليفة عمر بن الخطاب الجسدية

من صفات الخليفة عمر بن الخطاب

يُعد سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من الخلفاء الراشدين، والعشرة المبشرين بالجنة، وفي هذا الصدد نعرض لكم من صفات الخليفة عمر بن الخطاب ؛ فتابعونا في السطور التالية من هذا المقال.

من صفات الخليفة عمر بن الخطاب

ذكر الإمام السيوطي صفات سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- كالآتي:

  • فقال: أخرج ابن سعد والحاكم عن ذر قال: خرجت مع أهل المدينة في يوم عيد،
    فرأيت عمر يمشي حافيًا، شيخًا أصلع، آدم، أعسر، طوالًا، مشرفًا على الناس
    كأنه على دابة، قال الواقدي: لا يعرف عندنا أن عمر كان آدم، إلا أن يكون رآه عام الرمادة، فإنه كان تغير لونه حين أكل الزيت.

    وأخرج ابن سعد عن ابن عمر أنه وصف عمر فقال: رجل أبيض تعلوه حمرة،
    طوال أصلع أشيب.
    وأخرج عن عبيد بن عمير قال: كان عمر يفوق الناس طولًا.
    وأخرج ابن عساكر، عن أبي رجاء العطاردي قال: كان عمر رجلًا طويلًا جسيمًا، أصلع شديد الصلع، أبيض شديد الحمرة، في عارضيه خفة، سبَلته (لحيته) كبيرة، وفي أطرافها صهبة.
    وبهذا يتضح أنه كان طويلًا جسيمًا شديد الصلع أبيض شديد الحمرة لحيته كبيرة.

وبعدما عرضنا لكم من صفات الخليفة عمر بن الخطاب.. تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم بعض الكلام عنه، وكذلك أحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- عنه.. يمكنكم كذلك الاطلاع على مزيد من المعلومات عن: صفات عمر بن الخطاب

كلام الرسول عن عُمر بن الخطاب

  • قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- في فضل عمر بن الخطاب
    ـرضي الله عنه-: “إن الله وضع الحق على لسان عمر يقول به.” رواه ابن ماجه.
  • وقوله -صلى الله عليه وسلم-: “قد كان فيما مضى قبلكم من الأمم محدَّثون
    (ملهمون)، وإنه إن كان في أمتي هذه منهم فإنه عمر بن الخطاب” رواه البخاري.
  • وفي صحيح مسلم قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- أيضًا: “والذي نفسي بيده،
    ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا (طريقا) إلا سلك فجا غير فجك.” رواه البخاري.
  • وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـصلى الله عليه وسلمـ :
    “بينا أنا نائم رأيتني في الجنة، فإذا امرأة تتوضأ إلى جانب قصر،
    فقلت: لمن هذا القصر؟، فقالوا: لعمر، فأردت أن أدخله فأنظر إليه،
    فذكرت غيرتك، فوليت مدبرا، فبكى عمر وقال: أعليك أغار يا رسول الله.”
    رواه البخاري.

معلومات عن عمر بن الخطاب

  • وقالت عائشة: دخل ناس على أبي بكر في مرضه، فقالوا: يسعك أن تولي علينا
    عمر وأنت ذاهب إلى ربك، فماذا تقول له؟ قال: أقول: وليت عليهم خيرهم.
  • وعن ابن عباس، قال: لما ولي عمر قيل له: لقد كاد بعض الناس أن يحيد هذا
    الأمر عنك، قال: وما ذاك؟ قال: يزعمون أنك فظ غليظ، قال:
    الحمد لله الذي ملأ قلبي لهم رحما، وملأ قلوبهم لي رعبا.
  • وقال الأحنف بن قيس: سمعت عمر يقول: لا يحل لعمر من مال الله إلا حلتين:
    حلة للشتاء، وحلة للصيف، وما حج به واعتمر، وقوت أهلي كرجل من قريش ليس بأغناهم، ثم أنا رجل من المسلمين.
  • وقال ابن عمر: ما رأيت أحدا قط بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    من حين قبض أجد ولا أجود من عمر.
  • قال ابن عيينة، عن زائدة، عن عبد الملك بن عمير، عن ربعي، عن حذيفة، قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر.”
  • وقالت عائشة: قال أبو بكر: ما على ظهر الأرض رجل أحب إلي من عمر.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم من صفات الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: عمر بن الخطاب

مواضيع قد تعجبك