صفات عمر بن الخطاب

صفات عمر بن الخطاب

ما هي صفات عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)؟ هل ترغب في التعرف على الإجابة؟ إذا كانت إجابتك بنعم،
فننصحك بقراءة هذا المقال.. تابعنا

صفات عمر بن الخطاب

صفاته الجسدية

  • كان عمر (رضي الله عنه) أبيض البشرة مع حمرة خفيفة.
  • كما كان أصلع الرأس.
  • كان إذا مشى أسرع ووطئ الأرض وطئًا شديدًا.
  • كانت له لحية طويلة في المقدمة وتقصر عند العارضين كان يخضبها بالحناء.
  • كان حسن الخدين والأنف والعينين.
  • كما كان رضي الله عنه فارع الطول جسيمًا،
    وقيل بأنه كان عندما يركب الفرس كان يبدو كأنه واقف لأن قدميه تصل للأرض.
  • قال الواقدي: لا يعرف عندنا أن عمر كان آدم، إلا أن يكون رآه عام الرمادة، فإنه كان تغير لونه حين أكل الزيت.
  • وقد أخرج ابن سعد عن ابن عمر أنه وصف عمر فقال: رجل أبيض تعلوه حمرة، طوال أصلع أشيب.
  • وأخرج ابن عساكر، عن أبي رجاء العطاردي قال: كان عمر رجلًا طويلًا جسيمًا،
    أصلع شديد الصلع، أبيض شديد الحمرة، في عارضيه خفة، سبَلته (لحيته) كبيرة، وفي أطرافها صهبة.
  • كما أخرج عن عبيد بن عمير قال: كان عمر يفوق الناس طولًا.

الصفات الأخلاقية لسيدنا عمر بن الخطاب

  • كان سيدنا عمر (رضي الله عنه) ذو هيبةٍ شديدة.
  • كما كان يتمتع بالوقار من جميع الناس.
  • تميز سيدنا عمر، برحمته وحبه للخير لجميع الناس.
  • اشتهر عمر (رضي الله عنه) بعدلهِ، فقد كان شديد الحرص على منح كل إنسان حقه مهما كان.
  • كان عفيف النفس، شديد الزهد، ونستدل على ذلك بما ورد عن قتادة قال: كان معيقيب على بيت مال المسلمين في خلافة عمر بن الخطاب، فكنس بيت المال يومًا فوجد فيه درهمًا، فدفعه إلى ابنٍ لعمر، قال معيقيب: فانصرفت إلى بيتي، فإذا رسول عمر قد جاءني يدعوني، فجئت فإذا الدرهم في يده فقال لي: ويحك يا معيقيب أوجدت علي في نفسك شيئًا؟ قال: قلت: ما ذاك يا أمير المؤمنين؟ قال: (أردت أن تخاصمني أمة محمد ﷺ في هذا الدرهم).
  • كان سيدنا عمر تقيًا خاشعاً بكاءًا، ونستدل على ذلك بما روى زيد بن وَهْب،
    عن ابن مسعود قال: (كان عمر أتقانا للرب وأقرأنا لكتاب الله)، وكان نقش خاتمه: (كفى بالموت واعظاً يا عمر).
  • كما تميز عمر (رضي الله عنه) بالجود والسخاء، وحب الإنفاق في سبيل الله، فقد قال خلال أيام هجرته لعياش بن أبي ربيعة: (إنّك لتعلم أنّي لَمِنْ أكثر قريش مالاً، فلك نصف مالي..)، كما أنفق في غزوة تبوك قرابة (12) كغ من الذهب.

صفات عمر بن الخطاب القيادية

  • كان سيدنا عمر بن الخطاب يتمتع بقوة شديدة وحِكمَة وفطنة عسكرية وسياسية.
  • وقد ساعده ذلك في بسط سيطرته على الناس والبلاد.
  • كان سيدنا عمر يتميز بالصلابة والصرامة.
  • كما اشتهر بالشجاعة والجُرأة والجد في الأمور.
  • بالإضافة لذلك فقد اشتهر عمر (رضي الله عنه) بالصراحة المُطلقة.

تعريف عمر بن الخطاب

  • ولد سيدنا عمر في مكة ونشأ بها.
  • اسمه كاملًا، عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العُزَّى بن رباح بن عبد الله بن قرط بن رزَاح بن عديّ (رضي الله عنه).
  •  يجتمع نسبه مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في كعب بن لؤي بن غالب.
  • يكنَّى أبا حفص، وقد لُقِّب بالفاروق، لأنه أظهر الإسلام بمكة ففرّق الله به بين الكفر والإيمان.
  • وقد أسلم عمر (رضي الله عنه)  في ذي الحجة سنة ست من النبوة،
    بعد ثلاثة أيام من إسلام حمزة ـ رضي الله عنه ـ، وكان عمره ست وعشرون سنة.
  • وهو ثاني الخلفاء الراشدين، مثال العدل والإنصاف، والزهد والتواضع،
  • بالإضافة لذلك فهو واحدًا من العشرة المبشرين بالجنة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم، ولمزيد من المعلومات يمكنكم الإطلاع على هذا المقال:
تعرف على سيرة الصحاب الجليل عمر بن الخطاب “الفاروق”

مواضيع قد تعجبك