الأساليب الوالدية الخاطئة في تربية الأبناء

الأساليب الوالدية الخاطئة في تربية الأبناء

تختلف الأساليب الوالدية التي يتبعها الآباء والأمات، منها الخاطئ ومنها السليم، وبمرور الوقت عادة ما يدرك الطفل أساليب المعاملة الوالدية من خلال إدراك سلوك الوالدين، ولكن ما هى الأساليب الوالدية الخاطئة في تربية الأبناء والبنات؟ هذا ما سنتعرف إليه فيما يلي.. فتابعنا.

الأساليب الوالدية الخاطئة في تربية الأبناء

إن تربية الأولاد أمر شديد الخطورة، فالطفل تتكون شخصيته في الخمس السنين الأولى من عمره، ولهذا على الآباء والأمهات الانتباه إلى بعض الأساليب الخطئة في التربية، لعل أهمها ما يلي:

  1. استعمال العنف أو العقاب البدني.
  2. إثارة مخاوف الطفل بالتهديد.
  3. إفساد التواصل مع الطفل بالصراخ.
  4. استخدام أسلوب التسلط على طفلك.
  5. الحماية الزائدة للطفل.
  6. اتباع أساليب المقارنة الإيجابية أو السلبية.
  7. التعامل مع الطفل بالتساهل.
  8. فضلاً عن استعمال نبط استبدادي في تربية الطفل.
  9. عدم مشاركة الطفل أو إهماله.
  10. وأخيرًا، الاعتداء على الطفل بشتى أنواعه.

الأساليب السوية في معاملة الأبناء

ولأن تربية الأطفال تحتاج إلى فهم الذات أولاً، وتفهم مشكلات الأب والأم مع أنفسهم، ومع طفولتهم، وعلاقتهم بالأهل، وبعد الاعتراف بهذه المشكلات والعمل على علاجها، سوف تبدأ أولى خطوات التربية السليمة لطفلك، ومن ضمن هذه الأساليب ما يلي:

  1. تذكر أن طفلك مجرد طفل يحتاج إلى الاحتواء والتقبل.
  2. حاول أن تناقش طفلك.
  3. واعطيه فرصة التعبير عن أفكاره وذاته ومخاوفه.
  4. ساعد طفلك في فهم مشاعره وتنظيم التعامل معها.
  5. حاول أن يكون هناك عقاب يلقنه درسًا ولا يتضمن إهانته أو إذائه المعنوي أو المادي.
  6. قد بتصنيف سلوك طفلك ولا تصنف طفلك ذاته.
  7. لا تتجاهل مشاعر طفلك.
  8. أظهر حبك وعاطفتك تجاه طفلك بالقول والفعل.
  9. اترك لطفلك فرصة الخطأ والتعلم.
  10. وأخيرًا، حافظ على علاقتك بشريكتك حتى لا يؤثر على طفلك.

أساليب تربية الطفل

إن تربية الطفل أمر صعب، ولكن كلما كنت قادر على فهم ذاتك، والعمل على التحسين من ذاتك، وتحسين علاقتك بأسرتك، وبمن حولك، سوف ينعكس هذا الأمر على طفلك، فحاول أن تدرك مشاكلك، وكيفية تعبيرك عن مشاعرك، وتذكر ان طفلك أيضًا يعبر عن نفسه بعفوية كونه لم يتعرض إلى نفس الضغوط التي تتعرض إليها -كأب أو أم- حاليًا، فاتركه يعبر عن نفسه، وساعده في تعلم الفرق بين مشاعره المختلفة، وكيفية تنظيم التعبير عن هذه المشاعر.. فطفلك هو إنعكاس علاقتك بنفسك، وبمن حولك.. فانتبه.

العوامل المؤثرة في أساليب المعاملة الوالدية

وأخيرًا نذكرك أن تربية طفلك قد تتأثر بالعديد من العوامل لعل أهمها ما يلي:

  • حجم الأسرة.
  • التوافق الزوجي بين الأب والأم.
  • المستوى المعيشي للأب والأم (الاقتصادي والاجتماعي).
  • وكذلك المستوى التعليمي والثقافي والديني لهما.
  • عدم إدراك الآباء بأسس التربية السليمة.
  • وكذلك عدم إدراك الآباء بأسس التعامل مع الذات والآخر.
  • اعتقاد الأب أو الأم أن تربية الطفل مسؤولية الطرف الآخر.
  • توقعات الآباء من الأبناء.
  • نوع الطفل (أو جنسه).
  • ترتيب الطفل بين أخوته.

تذكر دائمًا أن طفلك مسؤولية، ففي حالة وجدت صعوبة في التواصل مع طفلك، توجه على الفور إلى متخصص بصحبة شريكتك، وتعرفوا إلى كيفية التعامل مع طفلكم بالصورة التي تناسبه.

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى أهم الأساليب الوالدية الخاطئة في تربية الأبناء، والآن: هل لديك استفسار آخر حول تربية الأطفال؟ شاركنا ما تبحث عنه في تعليق.

مواضيع قد تعجبك