بديل بروبيوتيك في مصر

بديل بروبيوتيك في مصر

إذا كانت منتجات الألبان تسبب لك غازات سيئة فقد يكون لديك عدم تحمل اللاكتوز والذي ينتج عن نقص في إنزيم اللاكتاز. والخبر السار هو أن البروبيوتيك يبدو أنه يساعد في هضم اللاكتوز

فما هو بديل بروبيوتيك في مصر؟

بديل بروبيوتيك في مصر

  • مكمل كولتوريل.
  • حبوب Natural Probiotic 30 Billion.
  • كبسولات Now Food بروبيوتيك.
  • فيتامين كسنومكس.
  • حبوب dr mercola كاملة البروبيوتيك.
  • كبسولات actiflora.
  • سيدونا مختبرات إيفلورا متعددة بروبيوتيك.

ما هو البُروبيوتيك؟

  • Probiotics عبارة عن ألياف نباتية، تؤدي نفس دور المخصبات التي تحفز نمو البكتيريا في الأمعاء، ويعتبر الزبادي واحد من أشهر مصادر بروبيوتيك
  • وتوجد تريليونات من الكائنات الحية الدقيقة المفيدة لك في الجهاز الهضمي مما يساعدك على العمل في أفضل حالاتك كل يوم.
  • ويشير إلى العالم المجهري الغامض في أمعائك الذي يدرسه العلماء بدقة.
  • كل يوم يربطون التأثيرات الصحية الجديدة بهذه البيئة من البكتيريا الجيدة والسيئة مما يساعد على تغذية ما أصبح الآن صناعة بأكثر من 35 مليار دولار.
  • إن افتتان العلماء بالميكروبيوم هو إطلاق مجال علمي جديد يسمى علم الأدوية والذي يشير إلى علم استخدام المنتجات الطبية القائمة على الميكروبيوم للتأثير على صحة الإنسان.
  • البروبيوتيك قد يبدو مجالًا جديدًا نسبيًا للتغذية فقد اكتشفه العلماء في أوائل القرن العشرين.
  • لاحظ إيلي ميتشنيكوف الباحث الذي يعتبره الكثيرون أنه “أب البروبيوتيك” الفوائد الصحية من الابتلاع المتكرر للبكتيريا المنتجة لحمض اللاكتيك.
  • منذ ذلك الحين تم إجراء أكثر من 20000 دراسة في مجال البروبيوتيك وآثارها الصحية

فوائد البروبيوتيك 

  • قد تكون البروبيوتيك مفيدة لمشاكل مثل الإسهال ومتلازمة القولون العصبي والتهاب اللثة وغثيان الحمل.
  • قد تقلل البروبيوتيك من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان و COVID-19
  • ويمكن أن تعزز جهاز المناعة لديك
  • وتمنع الحساسية الغذائية
  • وتساعد على إنقاص الوزن.

استخدامات probiotics 

  • تتواجد سلالتان من بروبيوتيك، أحدها يستخدم في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، والآخر يعالج ويقي من الالتهابات المهبلية، كالآتي:
  • -يقي ويعالج الالتهابات البكتيرية والفطرية في مهبل المرأة، ومنها: التهاب المسالك البولية، والمثانة، والمهبل.
    -يعالج التهاب المثانة.
  • -يقلل من الحكة والاحمرار والجفاف في المهبل.
    -يعالج التهاب المهبل.
  • -لداء الأمعاء الالتهابية، ومنه: داء كرون والتهاب القولون التقرحي.
    ومتلازمة القولون العصبي.
  • -يقلل من الكوليسترول في الدم.
  • -يحافظ على نمو البكتيريا المفيدة في المهبل.
    -يعالج داء المبيضات.
  • -يعمل على تثبيط نمو البكتيريا الضارة في المهبل.
    -يعالج الإسهال.
  • -من الممكن استخدامه في المساعدة في علاج حب الشباب.
    -يزيد من حساسية الإنسولين.
  • -يضبط قراءة السكر.
    -يستخدم كمضاد حساسية.
  • -يعالج  الأكزيما.
    -يعالج حساسية اللاكتوز.
أهمية البروبيوتيك 
  • لا يزال هناك الكثير الذي لا يفهمه العلماء حول البروبيوتيك ، ولكن الدراسات حتى الآن حددت بعض وظائف البروبيوتيك ، بما في ذلك:
  • تعزيز صحة بطانة خلايا الجهاز الهضمي والحفاظ عليها
  • دعم المناعة
  • إدارة الالتهاب
  • مع هذه النتائج بدأ الباحثون في إجراء المزيد من الدراسات الموسعة على الميكروبيوم.
  • إنهم يشتبهون في أنه إذا لعبت البروبيوتيك أدوارًا محددة في وظائف الجسم هذه فقد تلعب أيضًا دورًا في الأمراض والظروف التي تؤثر على صحة الجهاز الهضمي والمناعة والالتهابات الجهازية.
ما هي أضرار البروبيوتيك؟
  • تؤدي زيادة نسبة البروبيوتيك أكثر من الحد الطبيعي إلى أضرار عدة، ومن أضرار هذا الدواء:
  • -رد فعل تحسسي.
  • -ضعف جهاز المناعة.
  • -حدوث اضطرابات في المعدة، ولكنها لا تستمر طويلًا.
  • -ثقوب في الأمعاء.
  • -زيادة خطر الإصابة بالإنتانات عند كل من الكبار والصغار.
  • -التهابات في الأغشية المخاطية.

عزيزي القارئ: جميع المعلومات الواردة في المقال لا تغني عن ضرورة الاستشارة الطبية، وعليك تجنب تناول أي أدوية أو فيتامينات أو مكملات غذائية دون مراجعة الطبيب المعالج، حرصًا على سلامة صحتك، وحالة أقر الطبيب أي دواء وظهرت أي اعراض جانبية عند تناوله، توقف فورًا عن تناول الدواء، وراجع طبيبك، وتوجه إلى الطوارئ فورًا.

مواضيع قد تعجبك