probiotics البروبيوتيك استخداماته وأضراره

probiotics البروبيوتيك

يُعد probiotics البروبيوتيك أحد المكملات الغذائية التي تستخدم بشكل رئيسي في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة، وفي السطور التالية نوضح لكم بعض المعلومات التي تخص هذا المكمل الغذائي.

استخدامات probiotics البروبيوتيك

  • تتواجد سلالتان من بروبيوتيك، أحدها يستخدم في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، والآخر يعالج ويقي من الالتهابات المهبلية، كالآتي:
    -يقي ويعالج الالتهابات البكتيرية والفطرية في مهبل المرأة، ومنها: التهاب المسالك البولية، والمثانة، والمهبل.
    -يعالج التهاب المثانة.
    -يقلل من الحكة والاحمرار والجفاف في المهبل.
    -يعالج التهاب المهبل.
    -يحافظ على نمو البكتيريا المفيدة في المهبل.
    -يعالج داء المبيضات.
    -يعمل على تثبيط نمو البكتيريا الضارة في المهبل.
    -يعالج الإسهال.
    -يعالج داء الأمعاء الالتهابية، ومنه: داء كرون والتهاب القولون التقرحي.
    -يعالج متلازمة القولون العصبي.
    -يقلل من الكوليسترول في الدم.
    -من الممكن استخدامه في المساعدة في علاج حب الشباب.
    -يزيد من حساسية الإنسولين.
    -يضبط قراءة السكر.
    -يستخدم كمضاد حساسية.
    -يعالج  الأكزيما.
    -يعالج حساسية اللاكتوز.
    احذر من استخدام هذا الدواء في أي من استخداماته المذكورة في الأعلى دون استشارة الطبيب المختص، وتحت إشرافه؛ حتى لا تتعرض لأية مخاطر صحية.

نحذرك عزيزي القارئ أن جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال عن دواء البروبيوتيك لا تغني عن ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل استخدامه.

وبعدما عرضنا لكم استخدامات probiotics البروبيوتيك.. تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم أيضًا أضراره.. يمكنكم كذلك الاطلاع على: تجربتي مع البروبيوتيك

أضرار كبسولات البروبيوتيك

تؤدي زيادة نسبة البروبيوتيك أكثر من الحد الطبيعي إلى أضرار عدة، ومن أضرار هذا الدواء:
-رد فعل تحسسي.
-ضعف جهاز المناعة.
-حدوث اضطرابات في المعدة، ولكنها لا تستمر طويلًا.
-ثقوب في الأمعاء.
-زيادة خطر الإصابة بالإنتانات عند كل من الكبار والصغار.
-التهابات في الأغشية المخاطية.
عند تفاقم أحد هذه الأعراض أو ظهور غيرها؛ ننصحك بضرورة الرجوع إلى الطبيب المختص.
يمكنكم كذلك معرفة: البروبيوتيك في الصيدليات ومما يتكون؟

وأخيرًا، نعرض لكم بعض النصائح المهمة التي عليكم اتباعها عند تناول هذا الفيتامين؛ حتى تتمكنوا من الاستفادة منه، وتجنب جميع المخاطر التي قد تنتج عن تناوله، وفي جميع الحالات يجب الحذر من استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب المختص؛ فقد يكون هُناك ما هو أنسب لحالتكم المرضية وأعماركم وكذلك وزنكم والحالة الصحية لكل منكم.

احتياطات مهمة عند استخدام البروبيوتيك

  • لا يستخدم إلا تحت إشراف الطبيب المختص، واحذر من استخدامه إلا تحت إشرافه.
  • في حال نسيت الجرعة تناولها عندما تتذكر، ولكن في حال حان الوقت
    للجرعة التالية فعليك تخطي الفائتة.
  • استخدمه بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المختص إذا كنت مريض سرطان.
  • استخدمه بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المختص إذا كنت تعاني من فيروس نقص المناعة البشرية.
  • احذري من تناوله في أثناء فترة الحمل أو الرضاعة إلا بعد استشارة الطبيب المختص أو الصيدلاني.
  • احذر من عدم الالتزام بالجرعة اليومية من الدواء؛ فقد تأتي بنتائج عكسية سلبية.
  • أخبر طبيبك إذا كنت تستخدم أية أدوية أو مكملات غذائية أو أعشاب.
  • عليك إخبار طبيبك إذا كنت تعاني من أية أمراض.
  • تابع تطورات الحالة مع الطبيب المختص؛ لتعرف مدى تحسن الحالة من عدمها.
  • استخدمه بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المختص إذا كنت تعاني من المناعة المنخفضة مثل الإيدز.
  • استخدمه بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المختص إذا كنت تستخدم أحد الأدوية التي تقلل المناعة، ومنها: أدوية الستيرويد أو أدوية علاج السرطان.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن probiotics البروبيوتيك.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. نذكركم بضرورة استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي قبل استخدامه في أي من استخداماته.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا الفيتامين، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: البروبيوتيك

مواضيع قد تعجبك