تفسير الضحى

تفسير الضحى فهي سورة مكية نزلت على النبي صل الله عليه وسلم بعد انقطاع الوحي وهي من لها فضل كبير يمكنك الإطلاع عليه أدناه.

تفسير الضحى

أقسم الله تعالى بالنهار بعد انتشار الضياء الضحى وبالليل إذا سجى ونزلت ظلمته.

قال: { مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ } وهذا يعنيي أن الله ما تركك منذ أن اعتنى بك، ولا أهملك منذ رباك ورعاك، بل لم يزل يربيك أحسن تربية ويعلو من شأنك درجة بعد درجة.

{ وَمَا قَلا } معناها ما أبغضك منذ أحبك، فإن نفي الضد دليل على ثبوت ضده، والنفي المحض لا يكون مدحًا، إلا إذا تضمن ثبوت كمال،

والحالة المستقبلة، فقال: { وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى } أي: كل حالة متأخرة من أحوالك، فإن لها الفضل على الحالة السابقة.

فلم يزل النبي صلى الله عليه وسلم يصعد درج المعالي كي يتمكن له الله في دينه، وينصره على أعدائه،

وأيضا يسدد الله للنبي صل الله عليه وسلم أحواله، حتى مات، وقد وصل إلى حال لا يصل إليها الأولون والآخرون، من الفضائل والنعم، وقرة العين، وسرور القلب.

{ وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى } وهذا أمر لا يمكن التعبير عنه بغير هذه العبارة الجامعة الشاملة فهي حالة من الكرم التي وصل إليها.

{ أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى } وهو ما يعني وجدك الله يتيم لا أم ولا أب، بل قد مات أبوه وأمه وهو لا يدبر نفسه في سن الطفولة.

آواه الله تعالي وكفله جده عبد المطلب، ثم لما مات جده كفله الله عمه أبا طالب، حتى أيده بنصره وبالمؤمنين.

{ وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى } معناها وجدك الله لا تدري ما الكتاب ولا الإيمان، فعلمك ما لم تكن تعلم، ووفقك لأحسن الأعمال والأخلاق.

{ وَوَجَدَكَ عَائِلًا } المقصود بها فقيرًا { فَأَغْنَى} أي فتح الله عليك من البلدان، التي جبيت لك أموالها وخراجها فآواك ونصرك وهداك، قابل نعمته بالشكران.

[ولهذا قال:] { فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ } أي: لا تسيء معاملة اليتيم، ولا يضق صدرك عليه، ولا تنهره، عليك أن تكرم اليتيم وتعطيه ما تيسر منك واصنع به كما تحب أن يصنع بولدك من بعدك.

{ وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ } عند سؤال اليتيم لك عليك آلا تنهره وشراسة الخلق، بل أعطه ما تيسر عندك أو رده بمعروف [وإحسان].

{ وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ } وهذا يضم النعم الدينية والدنيوية { فَحَدِّثْ } أي: أثن على الله بها، وخصصها بالذكر إن كان هناك مصلحة.

فضل سوره الضُحى

عن أبي كعب رضي الله عنه، قال إن الرسول الكريم صل الله عليه وسلم: “من قرأ سورة الضحى 7 مرات عند طلوع الشمس وعند غروبه.

لم يضع منه ضائع ولا يهرب له هارب ولا يسرق له سارق من بيته،

ولا يقع في بيته فساد ولا يدخله وباء ولا طاعون. وكل سارق أو طارق يقرب إلى بيته وسار بليل، يجد على بيته سورًا من حديد ولا يجد لمنزله سبيلاً.

سورة الضحى

بسم الله الرحمن الرحيم

وَٱلضُّحَىٰ (1) وَٱلَّيۡلِ إِذَا سَجَىٰ (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَىٰ (3) وَلَلۡأٓخِرَةُ خَيۡرٞ لَّكَ مِنَ ٱلۡأُولَىٰ (4) وَلَسَوۡفَ يُعۡطِيكَ رَبُّكَ فَتَرۡضَىٰٓ (5) أَلَمۡ يَجِدۡكَ يَتِيمٗا فَـَٔاوَىٰ (6) وَوَجَدَكَ ضَآلّٗا فَهَدَىٰ (7) وَوَجَدَكَ عَآئِلٗا فَأَغۡنَىٰ (8) فَأَمَّا ٱلۡيَتِيمَ فَلَا تَقۡهَرۡ (9) وَأَمَّا ٱلسَّآئِلَ فَلَا تَنۡهَرۡ (10) وَأَمَّا بِنِعۡمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثۡ (11)

وفي الختام نتمنى أن نكون وضحنا لك كل ما تبحث عنه عن تفسير سورة الضحى  ويمكن الإطلاع على فضل السورة للنسيان.

مواضيع قد تعجبك