هل يفيد الفازلين في علاج الاكزيما أم لا؟

هل يفيد الفازلين في علاج الاكزيما أم لا؟

هل يفيد الفازلين في علاج الاكزيما أم لا؟ سؤال يطرحه الكثير من الأشخاص لذا قررنا أن نخصص هذا المقال
لنوضح لكم الإجابة.. تابعونا

هل يفيد الفازلين في علاج الاكزيما أم لا؟

  • سؤال يطرحه الكثيرين، والإجابة هي نعم، فقد أوضح الأطباء أن للفازلين فاعلية قي علاج الاكزيما.
  • كما يساهم أيضًا في الحد من انتشارها لذا ينصح الأطباء في كثير من الحالات باستخدام الفازلين إلى جانب العقاقير الطبية، وذلك بسبب دوره في علاج هبات الأكزيما ومنع تكرارها.
  • حيث يقوم الفازلين بالحفاظ على رطوبة البشرة.
  • كما يساهم أيضًا في منع دخول البكتريا عبر تشققات الجلد.
  • بالإضافة لدوره في الحد من الالتهابات والأعراض المصاحبة للاكزيما مثل الحكة وغيرها.

الطريقة الصحيحة لاستخدام الفازلين في علاج الاكزيما

  • تنبيه هام: لا ينصح باستخدامه دون استشارة الطبيب.
  • قُم بوضع كمية قليلة من الفازلين على الأماكن المصابة.
  • ثم عليك بعد ذلك أن تقوم بتغطيتها بقطعة من القماش أو الشاش النظيف للحفاظ على جفافها.
  • في حال شعورك بالراحة وعدم ظهور أية أعراض جانبية خلال 24 ساعة، يمكنك استخدام  الفازلين كمرطب.
  • تنبيه هام: عليك أن تقوم فورًا بإزالة القماش وغسل المكان جيدًا بالماء في حال شعورك
    بالحكة أو ظهور علامات التحسس.
علاج الأكزيما بالاعشاب
  • البابونج (Chamomile): عادة ما يوصي الأطباء باستخدام الكريمات التي تحتوي على خلاصة البابونج،
    وذلك بسبب فاعليته في التخفيف من أعراض العديد من الأمراض الجلدية،
    مثل: الأكزيما، أو الطفح الجلدي.
  • الصبار (Aloe vera): يستخدم هلام الصبار في علاج العديد من مشكلات الجلد، وذلك بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، والفطريات، والأكسدة، والالتهابات.
  • حيث يحتوي على العديد من المواد الفعالة التي تساهم في تحفيز نمو الجلد، وعلاج التشققات.
  • كما يساهم أيضًا في التخفيف من  الأعراض المصاحبة للأكزيما مثل: الجفاف، والحكة، والتهيج.
  • بالإضافة لفاعليته في علاج التجاعيد وعلامات التمدد، ومساهمته في عملية التئام الجروح وتحسين الدورة الدموية، وعلاج حروق الشمس، والحد من التصبغات.
  • بذور الحلبة (Fenugreek seeds): تساهم بذور الحلبة في  العلاج والتخفيف من أعراض العديد من الأمراض الجلدية،
    مثل: الإكزيما، التقرحات، والالتهابات الجلدية، وجفاف الجلد.
  • يتم تطبيقها على الجلد من خلال عمل كمادات بالحلبة أو إضافتها إلى حمام ساخن.
  • تنبيه هام: يمنع استخدامها مع الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا،
    حيث لم لا توجد معلومات علمية كافية تؤكد على سلامة الحلبة للصغار.
  • عشبة الأذريون (Calendula herb): تتميز بفاعليتها في الحد من التهاب الجلد والحروق والجروح.
  • كما تساهم أيضًا في تحسين تدفق الدم إلى المناطق المصابة بالالتهاب.
  • بالإضافة لفاعليتها في ترطيب الجلد ووقايته من العدوى.
  • وقد تساهم كذلك في علاج الأكزيما، ولكن لا توجد أدلة كافية على ذلك.
  • يتم استخدامها من خلال الكريم المصنوع من مستخلصات هذه العشبة.
  • الكركم (Turmeric): يستخدم الكركم في علاج العديد من الأمراض، وليست الجلدية فقط،
    حيث يساهم في علاج فقدان الشهية، ومشكلات الكبد، واليرقان، واضطرابات المرارة، والتهاب المفاصل.
  • وعادة ما يتم استخدامه بشكل موضعي لعلاج الاكزيما، وذلك بسبب فاعليته في علاج وتخفيف الحكة والتورم.
  • بالإضافة لذلك يعمل الكركم أيضًا كمضاد للالتهابات والجراثيم، وذلك بسبب احتوائه على الكركمين.

عزيزي القارئ، إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم، وننصحك بسرعة التوجه للطبيب،
في حال شعورك بالإصابة بالاكزيما، والتي يمكنك التعرف على أعراضها من خلال مطالعة هذا المقال:
الإكزيما ما هى أنواعها وطرق علاجها؟
كما يجب التنويه أيضًا أن جميع المعلومات السابقة لا تعد بديلًا عن استشارة الطبيب المختص.

مواضيع قد تعجبك