ما هو نقص الحديد في الدم ؟ وما هي أعراضه ؟ وأسبابه ؟

ما هو نقص الحديد في الدم

ما هو نقص الحديد في الدم ؟ أحد أنواع فقر الدم الأكثر شيوعاً، وهو ناتج عن نقص عنصر الحديد في الدم،
ومن ناحية أخرى لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الهيموجلوبين لنقل الأكسجين في الدم، وفيما يلي
نتعرف على ما هو نقص الحديد في الدم بالتعرف على أعراضه، وأسبابه، وطرق علاجه والوقاية منه.

ما هو نقص الحديد في الدم

ما هو نقص الحديد في الدم ؟

قد يعاني الكثير من نقص طبيعي من الحديد في الدم، ولكن قد يزداد الأمر سوء بظهور
هذه الأعراض، وفيما يلي نتعرف على أعراض نقص الحديد المرضي في الدم:

  • الضعف العام والإعياء الشديد.
  • خفقان في القلب.
  • آلام في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • شحوب البشرة والجلد.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • صداع ودوار.
  • آلام والتهابات في اللسان.
  • تقصف الأظافر.
  • اشتهاء تناول مواد غير غذائية مثل: الثلج، والأتربة والنشويات.
  • ضعف الشهية.

ما هو نقص الحديد في الدم

ما هي أسباب الإصابة بنقص الحديد في الدم ؟

تعرفنا على ما هو نقص الحديد في الدم ؟ وفيما يلي نتعرف على أسباب الإصابة به حيث
ينتج نقص الحديد من عدم قدرة خلايا الجسم على إنتاج الهيموجلوبين التي هى جزء من
كريات الدم الحمراء والتي تنقل الأكسجين لخلايا الجسم، ولكن هناك بعض الأسباب التي
تؤدي إلى الإصابة بنقص الحديد وهى كالتالي:

  • أثناء الحمل.
    تعتبر النساء في أثناء فترات الحمل المختلفة هم الأكثر عرضة إلى الإصابة بنقص
    الحديد، لذلك عادة ما يقوم الطبيب المعالج بإعطاء مكملات الحديد للأم ليساعد
    على نمو الجنين.
  • التعرض إلى فقدان الدم. 
    النساء هن الأكثر عرضة إلى الإصابة بفقدان الدم وخاصة أثناء الفترة الحيض، مما
    يسبب نقص في الحديد بالجسم ومن ثم الإصابة بفقر الدم. وقد يحدث فقدان الدم
    في الحالات المصابة بالقرحة الهضمية أو سرطان القولون والمستقيم.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد. 
    قد يفتقر الجسم العناصر الغذائية التي تحتوي على الحديد فتزيد فرص الإصابة بفقر الدم.
  • إزالة جزء من الأمعاء يؤدي إلى نقص الحديد
    تؤثر اضطرابات الأمعاء على عدم القدرة على امتصاص الحديد ومن ثم الإصابة بنقص
    الحديد وفقر الدم، ومن ضمن هذه الأمراض التي تؤثر على امتصاص الحديد: داء البطن
    الحرون.
  • النباتيون. 
    هم الأكثر عرضه إلى الإصابة بنقص الحديد حيث اعتماد نظام غذائي لا يحتوي على
    نسب عالية ومتوازنة من الحديد.
  • التبرع بالدم.
    التبرع بالدم بشكل متكرر يؤدي إلى فرص الإصابة بنقص الحديد فينخفض الهيموجلوبين.
  • الرضع والأطفال. 
    هم الأكثر عرضة إلى الإصابة بالصفراء ونقص الحديد وقد يكون السبب وراء ذلك هو عدم
    الحصول على كمية كافية من الحديد من لبن الأم أو تناول اللبن الصناعي.
اقرأ ايضا  كل المعلومات عن تحليل hiv

ما هو نقص الحديد في الدم

في حالة عدم علاج نقص الحديد هل هناك مضاعفات؟

عدم الحصول على العلاج المناسب قد يؤدي إلى بعض المشكلات الصحية مثل:

  • الإصابة اضطرابات القلب والذي قد يصل إلى تضخم القلب.
  • قد تؤثر بالسلب على الأطفال والرضع فيصابوا بتأخر النمو وفقر الدم
    وضعف المناعة.
  • نقص الحديد أثناء الحمل يؤدي إلى الولادة المبكرة والأطفال غير كاملين النمو
    ذو الأوزان القليلة.

ما هو نقص الحديد في الدم

ما هي طرق الوقاية من الإصابة بنقص الحديد؟

يمكنك الوقاية من نقص الحديد من خلال اعتماد نظام غذائي يحتوي على نسب متوازنة من الحديد
ومن ضمن هذه الأغذية ما يلي:

  • تناول اللحوم الحمراء والدواجن.
  • تناول المأكولات البحرية.
  • الاهتمام بتناول الحبوب المشبعة والبقوليات.
  • تناول الخضراوات الورقية الداكنة مثل السبانخ.
  • تناول الفاكهة التي تحتوي على الحديد والفاكهة المجففة
    مثل: الزبيب والمشمش.
  • تناول الخضراوات مثل: البازلاء، والبنجر.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج مثل: البروكلي، والخضروات الورقية، الفلفل،
    والباذنجان، والطماطم، والكيوي والجريب فروت، والفراولة، واليوسفي، والبطيخ.
ما هو نقص الحديد في الدم عند الأطفال وأسبابه ؟

في حالة الأطفال من عمر عام وحتى 5 أعوام يؤثر عليهم الاعتماد على الرضاعة لفترة طويلة
خلال مرحلة ما قبل الفطام مما يؤدي إلى نقص نسبة كبيرة من الحديد ومن ثم على الأم
تقديم لبن فول الصويا وحليب الماعز والبقر إلى الطفل أثناء مرحلة الرضاعة لأن لبن الأم يحتوي
على نسب قليلة من الحديد ولكن مع الحذر بعدم تناول الحليب مع الوجبات الرئيسية حيث
يؤثر بالسلب على امتصاص الحديد.

أما في مرحلة من عمر 6 أشهر وحتى 12 شهر يقل نسبة الحديد في الجسم مع النصف الثاني من العام الأول للطفل ومن ثم يمكن تقديم وجبتين للطفل من بعد عمر 6 أشهر مدعمة بالحبوب أو تناول اللحوم المسلوقة المهروسة مع الخضروات وتقديمها للطفل.

اقرأ ايضا  تعرفي على أعراض نقص الكالسيوم عند الأطفال وعلاجها

أما في عمر يوم وحتى 6 أشهر يعتمد الطفل على مخزون الأم من الحديد أثناء فترة الحمل
ومن ثم يأتي نقص الحديد من سوء التغذية من الأم أثناء فترة الحمل ومن هنا يجب على
الطبيب المعالج تقديم مكملات الحديد للطفل لتحسين معدلات الحديد في جسمه.

وهناك أسباب أخرى وهي:
  • الإفراط في تناول أو استخدام المضادات الحيوية.
  • تناول الشاي أو القهوة.
  • فقدان الدم أو النزيف لأي سبب.
  • الإصابة بخلل في الجهاز الهضمي ومن ثم يؤثر على امتصاص الحديد.
  • نقص تناول الطعام الذي يحتوي على الحديد.

أعراض نقص الحديد عند الأطفال

  • تكرار الإصابة بالعدوى بأمراض مختلفة.
  • السرعة في التنفس بشكل ملحوظ.
  • شحوب الجلد وتغير لونه.
  • فقدان الشهية والرغبة في تناول النشا والثلج أو الطلاء أو الأتربة.
  • بطء في معدلات النمو.
  • إرهاق مستمر وتعب شديد.
  • ظهور بعض المشاكل السلوكية.

ما هو نقص الحديد في الدم عند الأطفال ؟

  • اعتماد نظام غذائي صحي يعتمد على مواد تحتوي على الحديد
    من خلال زيادة نسبة تناول اللحوم التي تحتوي على الحديد
    بالإضافة إلى تناول الخضراوات والحبوب والفاكهة المجففة
    ويمكن إضافة قطرات من فيتامين ج إلى الطعام ولكن بعد استشارة
    الطبيب المعالج ومن ضمن هذه الأطعمة: البلح والتين والخوخ والزبيب
    والعسل الأسود وفول الصويا وبذور السمسم والحبوب الكاملة والخضراوات
    الورقية والبيض والسمك واللحوم الحمراء والكبد.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد ولكن بعد الرجوع
    إلى الطبيب المعالج وهو إما شراب أو حبوب ويتم تناوله قبل تناول
    الطعام بساعة أو بعده بساعتين.
  • يمكن تناول الحديد عن طريق الحقن الوريدي أو العضلي ولكن في
    هذه الحالة تظهر بعض الأعراض الجانبية مثل آلام البطن والتقيؤ
    والحساسية وانخفاض معدلات ضغط الدم.
اقرأ ايضا  اللفت وفوائده وكيفية استخدامه بخطط الأكل الصحية
جرعة الحديد اليومية الموصى بها للأطفال

بعد أن تعرفنا على ما هو نقص الحديد في الدم ؟ نعرض الجرعات اللازمة لتناول الحديد بشكل
يومي وفقا للأعمار المختلفة وهى كالتالي:

  • من عمر 4 إلى 6 شهور  جرعة 7.5 ملجم.
  • من عمر 6 إلى 12 شهر جرعة 7.5 ملجم.
  • من عمر عام إلى 3 أعوام جرعة 7 ملجم.
  • من عمر 4 إلى 8 أعوام جرعة 10 ملجم.
  • من عمر 9 إلى 13 عام جرعة 8 ملجم.
  • من عمر 14 إلى 18 جرعة 12 ملجم.
  • في حالة المرأة الحامل جرعة 27 ملجم.
  • في حالة المرأة المرضع جرعة 10 ملجم.

يرجى الحذر بعدم الإفراط في تناول الحديد حيث يؤدي تراكم الحديد في الأنسجة والأعضاء
إلى التأثير بالسلب على صحة الجسم ومن ثم تلف الكبد والغدد التناسلية والبنكرياس
ومن ثم الإصابة بفرط التلون واصطباغ الجلد بلون برونزي ومن ثم يزيد من فرص الإصابة
بسرطان المعدة والحلق.

مدى أهمية الحديد لصحة الطفل

يعتبر الحديد أحد أهم العناصر اللازمة لنمو الطفل حيث له أهمية في تركيب الهيموجلوبين في الدم حيث
ينقل الأكسجين من الرئتين إلى كافة أعضاء الجسم كما أن له أهمية في تعزيز الجهاز المناعي
ويعتبر الحديد لازم لإمداد الطفل بالطاقة كما أنه يعمل على تعزيز عضلات الجسم المسؤولة عن تخزيين
الأكسجين.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *