وقت قراءة سوره الكهف يوم الجمعه

وقت قراءة سوره الكهف يوم الجمعه

يعتاد البعض قراء سورة الكهف يوم الجمعة، إحياءًا لهذا اليوم العظيم، الذي خصه الله تعالى في كتابه العزيز بسور عرفُت بسورة الجمعة، ومن هنا إن كنت لا تعرف ما هو وقت قراءة سوره الكهف يوم الجمعه من صحيح السنة نتعرف إلى ذلك فيما يلي.. فتابعنا.

وقت قراءة سوره الكهف يوم الجمعه

يبدأ الوقت المناسب لقراء سورة الكهف إحياءًا ليوم الجمعة بعد غروب شمس يوم الخميس، وحتى غروب شمس يوم الجمعة، أي من بعد صلاة المغرب يوم الخميس، وحتى أذان مغرب يوم الجمعة، ولكن اختلف الفقهاء بين أن سورة الكهف وقراءتها يوم الجمعة سنة، وبين كونها مستحب قراءتها اتباعًا لبعض الصحاب الذين داوموا على قراء سور الكهف يوم الجمعة، وما جاء في السنة النبوي حول سور الكهف، نتعرف إليه في التالي:

سبب قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

  • ورد عن أبي سعيد الخدري عن النبي “صلى الله عليه وسلم” أنه قال: “مَن قرأَ سورةَ الكَهْفِ
    ليلةَ الجمعةِ، أضاءَ لَهُ منَ النُّورِ فيما بينَهُ وبينَ البَيتِ العَتيقِ”. صحيح الجامع.
  • وجاء عن النبي -صل الله عليه وسلم- أنه قال: “من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له
    من النور ما بين الجمعتين”. رواه الحاكم والبهيقي حديث حسن، وهو من أقوى ما ورد في
    قراءة سورة الكهف، وصححه الألباني.
  • جاء في صحيح مسلم مرفوعاً: من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال،
    وقال صَلَى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف وتدبرها، عُصم من الدجال».
  • ولكن يقول الإمام ابن باز أن قراءة سورة الكهف ليست سنة، بل هى أمر مستحب،
    حيث يقول: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة جاءت فيها أحاديث كلها ضعيفة لكن
    يشد بعضها بعضًا، وقد ثبت ذلك عن ابن عمر أنه كان يقرؤها كل جمعة،
    فإذا قرأها الإنسان يوم الجمعة فهو حسن، ويرجى له فيها الثواب الذي جاء.

هل يجوز قراءة سورة الكهف من الجوال

وبعد أن تعرفنا إلى وقت قراءة سوره الكهف، نجد أن هناك من يقوم بقراء القرآن الكريم عام، وسورة الكهف خاص باستخدام الموبايل، وهو أمر جائز شرعًا، ولا حرج منه، وخاصة إن كان هناك ما يمنع من القراءة في المصحف مثل عدم الوضوء أو الطهارة.

هل يجوز قراءة سورة الكهف بعد المغرب يوم الخميس

يجوز قراء سورة الكهف بعد مغرب يوم الخميس وحتى مغرب يوم الجمعة، ولا حرج في ذلك، فقد جاء في رواية عند الحاكم أنه صل الله عليه وسلم قال: “من قرأ سورة الكهف كما أنزلت، كانت له نوراً يوم القيامة من مقامه إلى مكة، ومن قرأ عشر آياتٍ من آخرها ثم خرج الدجال لم يسلط عليه..”

من فاته قراءة سورة الكهف

أما عن من فاته قراءة سورة الكهف يوم الجمعة فلا إثم عليه، كون قراء سور الكهف يوم الجمعة اختلف الفقهاء حولها بين الاستحباب والسنة، ونجد أن هناك بعض الصحابة الذين اعتادوا على قراءة سورة الكهف يوم الجمعة، ومن هنا جاء اعتقاد البعض أنها سنة، ولكن نجد أن  الإمام مُسلم أخرج في صحيحه بحديثٍ طويلٍ يتعلّق بالدجّال: (فمَن أَدْرَكَهُ مِنكُمْ، فَلْيَقْرَأْ عليه فَوَاتِحَ سُورَةِ الكَهْفِ)، وقيل إنّها آخر عشر آياتٍ من سورة الكهف، كما ورد في الرواية التي أخرجها ابن حبّان: (مَن قرَأ عَشْرَ آياتٍ مِن آخِرِ الكهفِ عُصِم مِن الدَّجَّالِ).

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى وقت قراءة سورة الكهف يوم الجمعة من صحيح السنة النبوية، والآن: إن كنت تبحث عن المزيد حول سوره الكهف يمكنك الاطلاع على تفسير سورة الكهف كاملة أو شاركنا استفسارك في تعليق للمزيد من المعلومات.. شاركنا.

مواضيع قد تعجبك