نصائح رمضانية دينية

نصائح رمضانية دينية

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك، لذا قررنا أن نخصص هذا المقال لنوضح لكم نصائح رمضانية دينية.

نصائح رمضانية دينية

  • الدعاء: أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإكثار من الدعاء في شهر رمضان المبارك،
    ونستدل على ذلك بالأحاديث التالية: عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه،
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إنَّ للهِ تبارك وتعالى عُتقاءَ في كلِّ يومٍ و ليلةٍ (يعني في رمضانَ).
    وإنَّ لكلِّ مسلمٍ في كلِّ يومٍ و ليلةٍ دعوةٌ مُستجابةٌ”.
  • كما ورد عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    “أتاكم رمضانُ شهرُ بركةٍ يغشاكم اللهُ فيه فيُنزِلُ الرَّحمةَ ويحُطُّ الخطايا ويستجيبُ فيه الدُّعاءَ”.
  • إخلاص عقد النية في الصيام والعبادة: قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم:
    (مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ،
    ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)
  • قراءة القرآن الكريم: يجب علينا قراءة القرآن بتدبر، ومن المستحب أيضًا قراءة تقسير الآيات.
  • الصلاة: كما يجب مراعاة الحرص على أداء الفروض الخمسة وصلاة قيام الليل والضحى يوميًا.
  • الصدقة: أخرج الترمذي من حديث أنس ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    أفضل الصدقة صدقة في رمضان.
    كما ورد في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن،
    فالرسول الله صلى الله عليه وسلم حين يلقاه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة.
  • الأوراد والذكر: من المستحب أن يستغل العبد شهر رمضان في تخصيص ورد يومي فردي أو عائلي،
    للتسبيح وذكر الله تعالي.
  • التوبة: يعد شهر رمضان فرصة ذهبية للتوبة من الذنوب، والعزم على عدم العودة إليها مرة أخري.
  • الابتعاد عن أصدقاء السوء واللغو والسب: قال عليه الصلاة والسلام: الصيام جنة،
    وإذا كان أحدكم صائمًا فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ سابه أو شتمه فليقل: إني صائم

فضل العشر الأواخر من رمضان

  • ورد عن أبي هُرَيرَةَ رضِيَ اللهُ عنهُ : أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال:
    ((أُريتُ  ليلَةَ  القدْرِ، ثُمَّ أيقظَنِي بعضُ أهلِي فنُسِّيتُها؛ فالْتَمِسوها في العَشرِ الغَوابِرِ))  رواه مسلم
  • كما ورد صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت:
    [كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر ما لا يجتهد في غيره].
  • وقد ورد في الصحيحين عنها أيضًا: [كان إذا دخل العشر شد المئزر، وأحيا ليله، وأيقظ أهله].
  • بالإضافة لذلك فقد روى أحمد والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    [شهر رمضان فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم].
  • كما ورد عن عائشة رضي الله عنها قالت:”كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور العشر الأواخر من رمضان،
    ويقول تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان”. في صحيح البخاري، ومسلم.
  • وقد ورد عن عبدالله بن عُمرَ رضِيَ اللهُ عنهُما قال: سمعتُ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ يقول لليلةِ القَدْر:
    ((إنَّ ناسًا منكم قدْ أُرُوا أنَّها في السَّبع الأُوَل، وأُرِي ناسٌ منكم أنَّها في السَّبع الغَوابِر؛ فالْتمِسوها في العَشْر الغَوابِرِ))
    رواه مسلم.

الأعمال المستحبة في ليلة القدر 

  • الاجتهاد في الدعاء: عن عائشة أنها قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِن عَلِمْتُ أَيَّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ القَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: قُولي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ العفْوَ فاعْفُ عنِّي رواهُ التِرْمذيُّ وقال: حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.
  • قيام الليل: قال رسول الله -صل الله عليه وسلم-: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم، وإلى اللقاء في مقال جديد.

مواضيع قد تعجبك