أواخر سورة البقرة لله ما في السموات مكتوبة وفضل قرائتها

أواخر سورة البقرة لله ما في السموات

يهتم الكثير من المسلمين بالبحث عن أواخر سورة البقرة لله ما في السموات وذلك لما لها من فضل عظيم وثواب كبير يحصل عليه قارئها، ومن خلال الفقرات التالية سنحرص على عرض تلك الآيات هذا بجانب توضيح أهم الأحاديث التي وردت عن فضلها.

أواخر سورة البقرة لله ما في السموات 

قال تعالى في كتابة العزيز: {لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}

[سورة البقرة: 284-286].

من قرأ آخر آيتين من سورة البَقرة

ويقوم الكثيرون بالبحث عن الأحاديث التي وردت عن رسول الله صلى الله حول فضل أواخر سورة البقرة، ومن أشهرها “من قرأ آخر آيتين من سورة البقرة”، والذي سنتعرف عليه بشكل مفصل خلال الفقرات التالية:

  • جاء عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْه –قَالَ، قَالَ: النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- «مَنْ قَرَأَ بِالْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ»، رواه البخاري.
  • أما عن معنى :‏ «فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ» نجد أن بها العديد من الآراء المختلفة، والتي تمثلت في التالي:
    • تجزي المسلم من قيام الليل بالقرآن.
    • كما رأى مجموعة أخرى أنها تجزي عن قراءة القرآن بشكل عام سواء كان ذلك داخل الصلاة أمو خارجها.
    • بينما رأى فريق آخر أن بقراءتهما يحصل المسلم على الكثير من الأجر والفضل بشكل عام.
    • ومن الآراء التي تشرح معنى “في ليله كفتاه” أنها بذلك تكفي المسلم شر الشيطان.

فوائد سورة البقرة 

وقد وردت العديد من الأحاديث المختلفة التي تحدثت عن سورة البَقرة وشرحت فضلها العائد على الإنسان وعائلته ومنزله ويأتي من بينها:

  • ورد عن النعمان ابن بشير عن النبي -صل الله عليه وسلم- أنه قال:
    (إن الله كتب كتابا قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين
    ختم بهما سورة البقرة ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان) رواه الترمذي.
  • كما قد جاء عن ابن عباس قال بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم
    سمع نقيضًا من فوقه فرفع رأسه فقال هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح
    قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال :
    “أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم
    سورة البقرة لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته”. رواه مسلم في صحيحه.
  • وقد ورد عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (أعطيت خواتيم سورة البقرة من بيت كنز من تحت العرش لم يعطهن نبي قبلي).

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا لليوم وتعرفنا على أواخر سورة البقرة لله ما في السموات وإذا كنت ترغب في التعرف على المزيد من المعلومات المختلفة عن سورة البقرة يمكنك القيام بالاطلاع على هل يجوز قراءة سورة البقرة متقطعة في اليوم أم كاملة؟ “الإفتاء تجيب”.

مواضيع قد تعجبك