فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم

فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم

إن لسورة الفاتحة وقراءتها الكثير من الثواب والفضل الذي يعود على قارئها، ولكن ماذا عن فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم ؟ سنتعرف على هذا الفضل والعديد من المعلومات الأخرى المتعلقة بفاتحة الكتاب خلال فقراتنا التالية.

فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم 

من المستحب قراءة القرآن الكريم في كافة الأوقات على مدار اليوم بطوله، ولا يقتصر فضل قراءة القرآن على وقت محدد، ولكن هناك سور من القرآن الكريم ورد أنه من المستحب قراءتها في أوقات معينة بالسنة النبوية، وفيما يخص قراءة الفاتحة فتتمثل في التالي:

  • لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءته للفاتحة قبل النوم.
  • كما انتشر بين الأشخاص ضرورة قراءتها 7 مرات قبل النوم، ولكن حقيقة الأمر أنه لا يوجد أي إثبات أو أحاديث في السنة النبوية حول هذا الأمر.
  • ولكن على الجانب الآخر نجد أن سورة الفاتحة تعرف بأم الكتاب لما لها من فضل وثواب كبير،
    فنجد أنه ورد عن أبي سعيد بن المعلى – رضي الله عنه – قال: كنت أُصلي بالمسجد
    فدعاني رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، فلم أجبه، ثم أتيته فقلت:
    رسول الله، إني كنت أُصلى، فقال: “ألم يقُل اللهُ تعالى: {يا أيُّها الّذين آمنُوا
    استجيبُوا للّه وللرّسُول إذا دعاكُم} ثُمّ لأُعلّمنّك سُورةً هي أعظمُ سُورةٍ في القُرآن قبل أن تخرُج من المسجد”.فأخذ بيدي، فلما أردنا أن نخرج، قلت: يا رسول الله، إنك قلت: لأعلمنك أعظم
    سورة في القرآن! قال: “الحمدُ لله ربّ العالمين: هي السّبعُ المثاني، والقُرآنُ العظيمُ الّذي أُوتيتُهُ”. رواه البخاري.

فوائد سورة الفاتحَة 

أما عن فوائد وأفضال سورة الفاتحه فنجد أن من بينها:

  • ورد عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
    يقول: “قال الله تعالى: قسمتُ الصّلاة بيني وبين عبدي نصفين، فنصفُها لي ونصفُها لعبدي،
    فإمّا قال العبدُ: (الحمدُ لله ربّ العالمين) قال اللهُ: حمدني عبدي، فإذا قال:
    (الرّحمن الرّحيم) قال: أثني عليّ عبدي، فإذا قال: (مالك يوم الدّين) قال: مجّدني
    عبدي، فإذا قال: (إيّاك نعبُدُ وإيّاك نستعينُ) قال: هذا بيني وبين عبدي، ولعبدى ما
    سأل، فإذا قال: (اهدنا الصّراط المستقيم صراط الّذين أنعمت عّليهم غير المغضُوب
    عليهم ولا الضالّين) قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل”. رواه مسلم.
  • كما قد جاء عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: بينما جبرائيل – عليه السلام –
    قاعدٌ عند النبي – صلى الله عليه وسلم – سمع نقيضًا من فوقه فرفع رأسه، فقال:
    هذا بابٌ من السماء فتح، لم يفتح قط إلا اليوم، فنزل منه ملك، فقال: هذا ملكٌ
    نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم، فسلم وقال: أبشر بنورين أُوتيتهما لم يُؤتهما
    نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته. رواه مسلم، والنسائي.
  • أما أنها من الآيات الهامة التي يتم قراءتها في الرقية الشرعية، والتي تساعد في شفاء المريض عند قراءتها بنية الشفاء بإذا الله تعالى.

قرآن قبل النوم يريح القلب 

أما عن الآيات القرآنية التي ورد ذكرها في السنة النبوية والتي يستحب قراءتها قبل النوم فنجد أن من بينها:

  • سورة الملك، فقد روى الترمذي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة تبارك الذي بيده الملك. قال أبو عيسى، هذا حديث حسن ورواه أبو داود وغيره.
  • بالإضافة إلى سورة الإخلاص والناس والفلق، فقد جاء في صحيح البخاري، عَنْ عَائِشَةَ رضي الله تعالى عنها-: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ جَمَعَ كَفَّيْهِ ثُمَّ نَفَثَ فِيهِمَا فَقَرَأَ فِيهِمَا قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ثُمَّ يَمْسَحُ بِهِمَا مَا اسْتَطَاعَ مِنْ جَسَدِهِ يَبْدَأُ بِهِمَا عَلَى رَأْسِهِ وَوَجْهِهِ وَمَا أَقْبَلَ مِنْ جَسَدِهِ يَفْعَلُ ذَلِكَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ».

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوعنا لليوم وتعرفنا على فضل قراءة سورة الفاتحة قبل النوم والكثير من المعلومات الأخرى التي تتعلق بها وبقراءتها وإذا كنت ترغب في التعرف على المزيد من المعلومات يمكنك القيام بالاطلاع على قراءة الفاتحة سبع مرات للشفاء السريع من الأمراض العضوية والنفسية.

مواضيع قد تعجبك