أسرار آيه الكرسي وفضلها وأفضل الأوقات لقراءتها

آيه الكرسي

خصّ الله – سبحانه وتعالى- بعض الآيات والسور الوادرة في كتابه الكريم عن سواها، و آيه الكرسي إحدى هذه الآيات
التي نالت جانباً من هذه الخصوصية، نظرًا لاشتمالها على الكثير من الصفات العظيمة، ولهذا صارت أفضل آية في كتاب الله
وأعظم آية في كتاب الله؛ لكونها اشتملت على هذه المعاني العظيمة والأوصاف العظيمة لله عزّ وجل
وأنه الحي القيوم، وأنه لا معبود بحق سواه، وأنه كامل الحياة لا تعتريه سنة ولا نوم، وأنه المالك لكل شيء
وأنه العالم بكل شيء، وأنه لا يئوده حفظ مخلوقاته ولا يشق عليه ذلك، بل هو القادر على كل شيء.
كما ورد في فضلها الكثير من الأحاديث عن النبيّ-صلى الله عليه وسلم-
نذكرها في هذا المقال..

آيه الكرسي

يبلغ عدد آيات هذه الآيه الكريمة (خمسين كلمة) وفضل قرائتها كفضل قراءة القرآن الكريم، فينال المسلم ثوابًا عظيمًا
فعن عَبْد اللَّهِ بْن مَسْعُودٍ، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
“مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ ، وَالحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا، لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ، وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ”. صححه الألباني في “صحيح الترمذي”.

ومن أوجه الإعجاز في هذه الآية الكريمة أنها جمعت سبعة عشر اسماً من أسماء الله الحسنى
كما جمعت في عشر جمل مستقلة أصول صفات الألوهية، والتمجيد لله الواحد الأحد
ونطقت بأنه ـ سبحانه وتعالى ـ متفرد في ألوهيته، موجد لغيره
منزّه عن كل نقص ومبرأ من الفتور والغفلة، ليس كمثله شيء، واجب الوجود بذاته
كان من الأزل ولا شيء معه، وهو الآن وفي كل آن على ما عليه كان
فهو فوق المكان وفوق الزمان، تعالى ـ سبحانه ـ عن أن يكــــون متحيزاً حتى يحتاج إلى مكان، أو أن يكون متغيراً
حتى يحتاج إلى زمان.

آيه الكرسي

فضل آيه الكرسي

  • في مسند أحمد عن أبي بن كعب:
    “أن النبي صلى الله عليه وسلم سأله أي آية في كتاب الله أعظم؟ قال: الله ورسوله أعلم فرددها مراراً
    ثم قال أبي: آية الكرسي، قال: ليهنك العلم أبا المنذر.. والذي نفسي بيده إن لها لسانًا
    وشفتين تقدس الملك عند ساق العرش”.
    قال الهيثمي: رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح.
  • وعن أبي ذر – رضي الله عنه – قال: “أتيت النبي – صلى الله عليه وسلم – وهو في المسجد فجلست
    فقال يا أبا ذر هل صليت؟ قلت لا قال قم فصل قال فقمت فصليت ثم جلست
    فقال يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الإنس والجن قال: قلت يا رسول الله أوَ للإنس شياطين؟
    قال نعم قال: قلت يا رسول الله الصلاة قال خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر
    قال: قلت يا رسول الله فالصوم؟ قال فرض مجزئ وعند الله مزيد قلت يا رسول الله فالصدقة؟
    قال أضعاف مضاعفة قلت يا رسول الله فأيها أفضل؟ قال جهد من مقل أو سر إلى فقير
    قلت يا رسول الله أي الأنبياء كان أول؟ قال آدم قلت يا رسول الله ونبي كان؟
    قال نعم نبي مكلم قلت يا رسول الله كم المرسلون قال ثلاثمائة وبضعة عشر جمًا غفيرًا
    وقال مرة وخمسة عشر قلت يا رسول الله أي ما أنزل عليك أعظم؟
    قال آية الكرسي “الله لا إله إلا هو الحي القيوم”
    رواه النسائي.
  • أنها تحمي البيوت التي تُقرأ فيها من الشياطين والجن؛ فمن جملة الحديث الذي قاله الرسول عليه الصلاة والسلام لأبي هريرة: “إذا أويتَ إلى فراشِك فاقرأْ آيةَ الكرسيِّ، لن يزال معك من الله حافظٌ، ولا يقربك شيطانٌ حتى تصبحَ”.
  • الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- كان يقرأ آية الكرسي بعد كلّ صلاةٍ؛ حيث قال عليه الصّلاة والسّلام:
    “مَن قرأَ آيةَ الكرسيِّ دبُرَ كلِّ صلاةٍ مَكْتوبةٍ، لم يمنَعهُ مِن دخولِ الجنَّةِ، إلَّا الموتُ”.
اقرأ ايضا  فضل سورة الكهف يوم الجمعة كما بينته السنة النبوية

آيه الكرسي

تفسير آيه الكرسي

(بدأت الآية الكريمة بالتوحيد الخالص لله تعالى، والإخبار بأنه المتفرد بالإلوهية لجميع الخلائق
وهو الحي في نفسه، الذي لا يموت أ بدًا، القيم بغيره، ومن تمام حياته وقيوميته أنه لا تأخذه سنة ولا نوم
والسِّنَة هي النعاس، وهو مالك السموات والأرض، ولا يُشاركه في ذلك أحد، ولا يشفع عنده أي شخص لأحد ما
إلاّ بإذنه سبحانه وتعالى، وهو المحيط بكل شيء، يعلم كل صغيرة وكبيرة
ولا يستطيع أحد أن يُدرك علمه إلاّ بما يريد، وسلطانه واسع
ولا يصعب عليه تدبير شؤون الأرض والسماء لأنّه المتعالي عن العجز والنقص).

آيه الكرسي مكتوبة

﴿اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْ‌ضِ ۗ
مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ
إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْ‌سِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴿٢٥٥﴾ 

آيه الكرسي

أفضل الأوقات لقراءة آيه الكرسي

آيه الكرسي لها فضل عظيم، فقد ورد عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- العديد من الأحاديث
التي تذكر فضل آية الكرسي، وتُوصي المسلمين بقراءتها، وفيما يأتي ذكر للمواضع التي سنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-
أن تقرأ فيها آية الكرسي:

  • قراءة سورة الكرسي قبل الخلود إلى النوم
    فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ “وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ
    فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ … قَالَ دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهَا. قُلْتُ: مَا هُوَ؟
    قَالَ: إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ “اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ” حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ
    فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ، وَلَا يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ. فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ، فَأَصْبَحْتُ
    فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :«مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ»؟ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَاتٍ يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ. قَالَ : «مَا هِيَ»؟
    قُلْتُ: قَالَ لِي: إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ وَقَالَ لِي :
    لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ -وَكَانُوا أَحْرَصَ شَيْءٍ عَلَى الْخَيْرِ
    – فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم :« أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ، تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ»؟
    قَالَ :لَا. قَالَ :«ذَاكَ شَيْطَانٌ».
    [أخرجه البخاري] .
  • قراءة آية الكرسي بعد كلّ صلاة

    وفي ذلك ورد عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال:
    “مَنْ قَرَأَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ مَكْتُوبَةٍ لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ، إِلا الْمَوْتُ”.

  • قراءة آية الكرسي مع أذكار الصباح والمساء
    لحديث أبي بن كعب رضي الله عنه  أنه كان له جُرُن من تمر، فكان ينقص، فحرسه ذات ليلة
    فإذا هو بدابة شبه الغلام المحتلم، فسلم عليه فرد عليه السلام، فقال: ما أنت جني أم إنسي ؟
    قال : جني. قال: فناولني يدك. فناوله يده فإذا يده يد كلب وشعره شعر كلب. قال: هذا خلق الجن؟
    قال: قد علمت الجن أن ما فيهم رجل أشد مني. قال: فما جاء بك؟
    قال: بلغنا أنك تحب الصدقة فجئنا نصيب من طعامك.  قال: فما ينجينا منكم ؟
    قال هذه الآية التي في سورة البقرة “الله لا إله إلا هو الحي القيوم” من قالها حين يمسي أجير منها حتى يصبح
    ومن قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسي.
    فلما أصبح أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال: “صدق الخبيث”
    رواه النسائي في الكبرى والطبراني وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.
  • قراءة آية الكرسي من ضمن الرقية الشرعية الواردة عن النبي صلّى الله عليه وسلّم
    للتحصين من العين والحسد، والشرّ بعمومه.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *