كيف تبطل الوصية وشروطها

كيف تبطل الوصية

قد يكتب أحد الأشخاص وصيته، ومن ثم يعترض الورثة عليها، وربما يتساءلون حينها: كيف تبطل الوصية ، وما هي شروطها؟ تابعونا في السطور التالية؛ لنجيب لكم عن أسئلتكم.

كيف تبطل الوصية

  • تبطل الوصية في عدة حالات، والتي منها:
    -أن تكون لوارث ولم يجزها الورثة.
    -أن تكون بأكثر من الثلث ولم يجز الورثة ما زاد على الثلث فإنها تمضي في الثلث فقط.
    ومع هذا يجب أن يكونوا الورثة راشدين بالغين حتى يتمكنوا من الإجازة.
    -إذا شرطت بشرط أو علقت بأمر ولم يقع.
    -إذا كانت بمعصية أو بمال لتنفيذها أو بردة الموصي.
  • قال صاحب التبيين وهو مالكي المذهب:وبطلت لوارث أو بزائد على الثلث أو برجوع الموصي عنها.

وبعدما أوضحنا لكم إجابة سؤال كيف تبطل الوصية.. تابعونا في السطور التالية؛ لنعرض لكم أيضًا شروط الوصية.

شروط الوصية

  • تكون شروط صحة الوصية وتنفيذها في مال الميت من حر مميز مالك
    لما أوصى به، وأن تكون لمن يتصور منه الملك سواء كان فردا غير وارث أو جهة أو جماعة؛ فقال ابن جزي المالكي في القوانين:تصح من كل مالك حر مميز،
    ولا تصح من عبد ولا مجنون إلا في حال إفاقته، ولا من صبي غير مميز،
    وتصح من الصبي المميز إذا عقل القربة.
  • ولا تصح لوارث ولا بأكثر من الثلث إلا إذا أجاز ذلك الورثة،
    وتمضي في الثلث دون رضاهم.

ننصحكم في حال حدوث خلاف ونزاع بين الورثة، برفع الأمر للمحكمة الشرعية حتى تسمع من جميع الأطراف؛ فيكون هذا أدعى لمعرفة الحق، وإلزام الورثة بالواجب شرعًا، كما ننصحكم أيضًا بالتواصل مع أحد شيوخ دار الإفتاء المصرية، وشرح الأمر لهم بالتفصيل ليبتوا فيه من خلال هذا الرقم 107.

أما إذا كنتم ترغبون في معرفة حكم الهبة لأحد الورثة، وهل هو جائز أم لا؛ تابعونا في السطور التالية لنوضحه لكم.

حكم الهبة لأحد الورثة

  • يظلم الأب أبناءه؛ إذا أعطى هبة لبعضهم ولم يعط البقية ذكورًا وإناثًا؛ لأنه
    في هذه الحالة يكون قد فضل بعضهم على بعض في الهبة من غير سبب،
    ويكون عاصيًا لله تعالى حين أعطى بعضهم، ولم يعط البقية؛ لأنه مطالب شرعًا
    بأن يعدل بين أولاده الذكور والإناث في العطية؛ لحديث: اتَّقُوا اللَّهَ، وَاعْدِلُوا فِي أَوْلَادِكُمْ.
  • وإذا لم يعدل الأب بالرجوع في الهبة، أو بإعطاء البقية، وتوفى؛ فيقول جمهور
    أهل العلم إن الهبة ماضية، وقال بعضهم: تبطل، ويجب على الولد المفضل أن يرد الهبة.
  • قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: يجب عليه أن يرد ذلك في حياته،
    كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم، وإن مات ولم يرده، رد بعده.

وفي حال رغبتم في معرفة أسباب بطلان الهبة؛ كل ما عليكم فعله قراءة السطور التالية لنوضحها لكم.

متى تبطل الهبة

  • تكون الوصية ليست واجبة النفاذ في هذه الأحوال:
    -في حال كتب الأب وصية مثل أن تكون أملاكه من حق بناته فقط دون الذكور أو ما شابه.
    وفي هذه الحالة يكون من حق كل الورثة إبطالها؛ لأنها وصية لوارث،
    وتكون الوصية للوارث ممنوعة شرعًا، ولا تمضي إلا بموافقة الوارث البالغ الرشيد.
    -وفي حال سجل الأب أملاك للذكور أو للإناث وهو في مرض مخوف، أو لم يحزها الأولاد حتى مات، فإنها تدخل كلها في الميراث، ولكل وارث الحق فيها بقدر نصيبه الشرعي من التركة.
  • وفي حال سجل الأب أملاك للذكور أو للإناث في غير مرض مخوف، وحازها الأولاد
    في ذلك الوقت، وصاروا يتصرفون فيها تصرف المالك في ملكه،
    ورفع والدهم يده عنها، ففي هذه الحالة تعتبر هبة لهم، ولا تدخل في الميراث.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم كيف تبطل الوصية وشروطها.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. يمكنكم كذلك معرفة: حرمان الزوج من الميراث

مواضيع قد تعجبك