حكم تنازل الزوجة عن الميراث وما هي صيغة التنازل؟

حكم تنازل الزوجة عن الميراث

توجد العديد من الأحكام والأمور الدينية والشرعية المختلفة المتعلقة بالميراث وتوزيعه، ويكثر التساؤل عن تلك الأمور، ولكن على الجانب الآخر يبحث بعض الأشخاص عن حكم تنازل الزوجة عن الميراث وهل يجوز للزوجة القيام بذلك أم لا؟، لذا سنحرص من خلال الفقرات التالية على الإجابة عن هذا السؤال عن طريق التعرف على رأي الفقهاء وعلماء الدين حول هذا الأمر.

حكم تنازل الزوجة عن الميراث  

  • أوضح مجمع البحوث الإسلامية أنه من الجائز قيام أحد الورثة
    سواء كانت الزوجة أو الأبناء أو غيرهم من الورثة بالتنازل عن نصيبهم في الميراث.
  • وأكد علماء الدين أنه من أجل القيام بذلك يجب على
    الوارث أن يحصل على نصيبه من الميراث أولًا، ثم يقوم بالتنازل عنه بعد ذلك.
  • كما تجدر الإشارة إلى أنه من أجل صحة التنازل وأن يكون صحيح
    وليس باطلًا يجب أن يكون الشخص المتنازل عن ميراثه بالغ عاقل.
  • كما يجب أن يتم التنازل تبعًا لرغبة الشخص، وألا يكون التنازل تحت إكراه أو إلحاح من أي طرف من الأطراف.
  • أما ما يحدث من قبل بعض الأشخاص أو في بعض البيئات مثل تعنيف
    المرأة وإكراهها من أجل التنازل عن حقها في الميراث، فهو أمر باطل وحرام شرعًا.
  • ولا يجب على المرأة التنازل عن حقها من غير طيب نفس.
  • ومن الجدير بالذكر أنه قد روي عنْ حَنِيفَةَ الرَّقَاشِيِّ -رَضِيَ الله عَنْهُ-،
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا يَحِلُّ مَالُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ إِلَّا بِطِيبِ نَفْسٍ مِنْهُ» أخرجه البيهقي.
  • ويجب التأكيد على أنه من غير الجائز وهو أمر حرام شرعًا حرام أحد الأشخاص من ميراثه المستحق له.
  • ويذكر أنه قد جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ
    رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَنْ كَانَتْ لَهُ مَظْلَمَةٌ
    لِأَخِيهِ مِنْ عِرْضِهِ أَوْ شَيْءٍ، فَلْيَتَحَلَّلْهُ مِنْهُ اليَوْمَ، قَبْلَ أَنْ لاَ
    يَكُونَ دِينَارٌ وَلاَ دِرْهَمٌ، إِنْ كَانَ لَهُ عَمَلٌ صَالِحٌ أُخِذَ مِنْهُ بِقَدْرِ
    مَظْلَمَتِهِ، وَإِنْ لَمْ تَكُنْ لَهُ حَسَنَاتٌ أُخِذَ مِنْ سَيِّئَاتِ صَاحِبِهِ فَحُمِلَ عَلَيْهِ ) .

هل يجوز التنازل عن الميراث قبل وفاة المورث

  • من الجدير بالذكر أن دار الإفتاء المصرية كانت قد أوضحت
    أنه من غير الجائز القيام بتنازل أحد الأشخاص عن الميراث قبل وفاة الموروث.
  • وأوضح علماء الدين أنه لا يثبت وجود الميراث أو الحق فيه إلا بوفاة الشخص.
  • أما التحدث عن الميراث والتنازل عنه وما شابه من تلك الأمور قبل وفاة الموروث غير جائز.

صيغة التنازل عن الميراث

ويتم البحث عن صيغة التنازل عن الميراث والتي نوضحها في تلك الفقرة:

انه فى يوم ……….. الموافق ……………..
اقر انا …………… المقيم فى …………………. واحمل بطاقه رقم قومى ……………….

بانني قد تنازلت عن حصتي الميراثية ( المفرزة او الشائعة حسب الأحوال ) والبالغ مساحتها ……………. ( فى الأرض او العقار وتكتب وصف الحصة كاملة) .
والتى آلت ملكيتها لى عن طريق ……………. ( وتكتب فيها طريقه اكتساب ملكية الحصة المتنازل عنها ) .
وذلك لصالح السيد ………………. والذى يحمل بطاقه رقم قومى …………. والمقيم فى ……………………….. .
وقد تم هذا التنازل فى مقابل مبلغ …………. ( يكتب المبلغ حروف وارقام ) .
او تكتب وقد تم هذا التنازل بلا مقابل لصالح المذكور .

والذى يحق للمتنازل اليه التصرف فى تلك الحصه الميراثيه محل الاقرار باى شكل من اشكال التصرف .
واتعهد ايضا بتوثيق هذا التنازل لدى اى جهه يطلب منى المتنازل اليه توثيق هذا الاقرار لديها .
واقر ايضا ان هذا الاقرار قد تم بمحض ارادتى وفى كامل قواى العقليه ، لم اتعرض لاى ضغط او اكراه لاتمام هذا التنازل .
ولا يحق لى الرجوع عن هذا التنازل باى حال من الاحوال .
المقر بما فيه
الاسم /
رقم البطاقه /
شاهد أول                                                                 شاهد ثاني

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على حكم تنازل الزوجة عن الميراث، كما يمكنك أيضًا القيام بالاطلاع على حكم حرمان الإخوة من الميراث.

مواضيع قد تعجبك