طرق علاج ارتفاع ضغط الدم

علاج ارتفاع ضغط الدم

يهدف علاج ارتفاع ضغط الدم بشتى طرقه إلى تخفيض ضغط الدم إلى مستويات معينة مقبولة ، وذلك وفق عمر المريض وحالته الصحية ، و يجب أن نعلم أن هناك نوعان من ضغط الدم ، فهناك مرضى بضغط الدم المرتفع و هناك أشخاص يصابون بحالات من ارتفاع ضغط الدم و كل حالة لها العلاج الخاص بها .

أنواع قياسات ضغط الدم :

علاج ارتفاع ضغط الدم

  • “ضغط الدم الطبيعي” : إذا كان أقل من 120/80 مم زئبق.فإنه يعد ضغط الدم طبيعيًا  .
  • “ضغط الدم المرتفع” : ضغط الدم المرتفع هو الضغط الانقباضي الذي يتراوح بين 120 إلى 129 مم
    زئبق و يكون الضغط الانبساطي أقل من 80 مم زئبق.
    و تزداد حالة ضغط الدم المرتفع سوءًا بمرور الوقت ما لم يتم اتخاذ الخطوات للتحكم في ضغط الدم .
  • “المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم” : المرحلة الأولى هي أن يكون
    الضغط الانقباضي يتراوح ما بين 130 إلى 139 مم زئبق أو يكون
    الضغط الانبساطي يتراوح بين 80 إلى 89 مم زئبق .
  • “المرحلة الثانية من فرط ضغط الدم” : فرط ضغط الدم الأكثر شدة
    أي المرحلة الثانية من فرط ضغط الدم هو أن يكون الضغط الانقباضي 140 مم زئبق
    أو أعلى أو يكون الضغط الانبساطي 90 مم زئبق أو أعلى .

أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم :

علاج ارتفاع ضغط الدم

  • “حاصرات مستقبلات بيتا” : تقوم هذه الأدوية بالتقليل من عبء العمل
    الواقع على القلب و تساعد في فتح  الأوعية الدموية ، الأمر الذي يجعل عضلة القلب
    بالخفقان بشكل أبطء و بقوة أقل . تتضمن حاصرات بيتا الأسيبوتولول (سيكترال) والأتينولول (تينورمين) وغيرها.
  • “مدرات البول التي تحتوي على الثيازايد” : مدرات البول ، و التي أحيانًا تسمى حبوب الماء ،
    هي الأدوية التي تعمل على الكلى لمساعدة جسمك في التخلص من الصوديوم والماء، والحد من حجم الدم.
  • “مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)” : تقوم هذه الأدوية بالمساعدة على استرخاء الأوعية الدموية عن طريق منع تكون الكيماويات الطبيعية التي تعمل على تضييق الأوعية الدموية ،
    هذه الأدوية مثل :مثل الليسينوبريل (زيستريل) البينازيبريل (لوتينسين) والكابتوبريل (كابوتين)
  • “حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين 2 (ARBs)” : تقوم هذه الأدوية بالمساعدة على استرخاء
    الأوعية الدموية عن طريق منع عمل ، و ليس تكون الكيماويات الطبيعية التي تعمل على تضييق الأوعية الدموية.
  • “حاصرات قنوات الكالسيوم” : تقوم هذه الأدوية بما في ذلك الأملوديبين (نورفاسك) والديلتيازيم (الكارديزم والتيازاك وغير ذلك)وغيرها من الأدوية ، بالعمل على استرخاء عضلات الأوعية الدموية.
  • “مثبطات الرينين” : يعمل أليسكيرين (تيكتورنا) على خفض إنتاج إنزيم الرينين ،
    و هو إنزيم تنتجه الكلى ليبدأ سلسلة من الخطوات الكيميائية تؤدي لارتفاع ضغط الدم .
اقرأ ايضا  تعرف على أعراض ارتفاع ضغط الدم .."من الممكن ألا تنتبه لها"

 

 

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *