اضحية العيد شروطها وفضلها من السنة النبوية

اضحية العيد

ارتبط عيد الأضحى المبارك بالإضحية؛ حيث فدى الله -جل وعلا- سيدنا إسماعيل من الذبح بكبش عظيم، ومن هنا جاءت سنة الأضحية المرتبطة بالعيد، ولكن ما هى شروط اضحية العيد والمضحي؟ هذا ما سنتعرف إليه في التالي.. فتابعونا للمزيد.

شروط اضحية العيد والمضحي

تبدأ الأضحية يوم النحر، أول أيام عيد الأضحى المبارك، والموافق اليوم العاشر من ذي الحجة، ويستمر النحر حتى آخر أيام العيد، ولكن ما هى شروط الأضحية، والمضحي:

  • نبدأ مع شروط المضحي، والذي يشترط فيه نية الأضحية، فينوي أن تكون هذه الذبية لأضحية العيد.
  • أما عن شروط الأضحية الخاصة بالذبيحة فيجب أن تكون من بهيمة الأنعام: (الضأن، الماعز، الإبل، البقر، الجاموس..)
  • كما يجب أن تكون الأضحية قد بلغت سن الأضحية، استنادًا لحديث رسول الله -صل الله عليه وسلم-: «لا تَذْبَحُوا إِلا مُسِنَّةً – أى ثَنِيّة – إِلا أَنْ يَعْسُرَ عَلَيْكُمْ فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ»
  • كما يجب أن تكون الأضحية خالية من العيوب الفاحشة، ويمتلكها الذابح أو مأذون له فيها.

حكم وفضل الأضحية في عيد الأضحى

اجتمع جمهور العلماء على أنه لا إثم ولا فسوق في ترك الأضحية، فهى سنة مؤكدة، يفوت المسلم خير كبير لتركها إن كان قادرًا على هذا، وذلك استنادًا لقول عائشة -رضي الله عنها- عن النبي -صل الله عليه وسلم- حيث قال:

«مَا عَمِلَ آدَمِىٌّ مِنْ عَمَلٍ يَوْمَ النَّحْرِ أَحَبَّ إِلَى اللَّهِ مِنْ إِهْرَاقِ الدَّمِ، إِنَّهَا لَتَأْتِى يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِقُرُونِهَا وَأَشْعَارِهَا وَأَظْلافِهَا، وَإِنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِنَ اللَّهِ بِمَكَانٍ قَبْلَ أَنْ يَقَعَ مِنَ الأرْضِ، فَطِيبُوا بِهَا نَفْسًا»

ولك على الرغم من إجماع العلماء أن الأضحية سنة مؤكدة إلا أن أهل العلم ومنهم أبو حنيفة، وابن مالك، ذهبوا إلى وجوب الأضحية أي انها من الواجبات، وليست من السنن.

كيفية ذبح أضحية العيد  

  • أولاً: يجب أن يكون الذابح: عاقل، صاحب دين سماوي، أو ينوي نية الأضحية والذبح.
  • ثانيًا: يجب أن تكون الألة المستخدمة في الذبح محددة تقطع أو تخرق بحدها لا بثقلها، ولا تكون سنًا أو ظفرًا.
  • ثالثًا: عند الذبح يسمي الذابح باسم الله، ويوجه الذبيحة إلى القبلة استنادًا للسنة النبوية.
  • وتترك الذبيحة حتى تنزف دمائها ثم تفصل الرأس عن الجسد بشكل كامل، ويبدأ السلخ، حيث يقول -صل الله عليه وسلم-:

    “إن الله كتب الاحسان على كل شئ فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح,وليحد أحدكم شفرته , وليرح ذبيحته”

هل يجوز الأضحية للمرأة ؟

لا فرق بين رجل وامرأة في الأضحية، وبين متزوج أو غير متزوج، فهى سنة مؤكدة على كل ميسر، فمادامت المرأة تستطيع، ولديها قدرة مالية على الأضحية فتضحي عن نفسها وأهل بيتها، فإن امتنع رب البيت عن الأضحية لا حرج في أن تضحى المرأة عن أهل بيتها.

شروط الأضاحي دار الإفتاء المصرية

-فيديو مناسب للباقة-

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى شروط ذبح الأضحية، عسى الله أن يتقبل صالح الأعمال، ويبلغنا عيد الأضحى المبارك، أما إن كنت تبحث عن المزيد، طالع: دعاء ذبح الأضحية.. وكل عام وأنتم بخير.

مواضيع قد تعجبك