سنن الإفطار عند الرسول صلى الله عليه وسلم

سنن الإفطار عند الرسول

اتباع سنة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هو أحد الأمور التي يهتم بها أغلب المسلمين في كل مكان، ومن بين أكثر الأمور التي يتم البحث عنها خلال الشهر الكريم  صلى الله عليه وسلم، وهو ما سنتعرف عليه بشكل واضح ومفصل من خلال الفقرات التالية.

عند الرسول

  • تعجيل الإفطار بمجرد سماع أذان المغرب.
  • ومن الجدير بالذكر أنه قد جاء عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قال:
    «كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ يُفْطِرُ عَلَى رُطَبَاتٍ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ،
    فَإِنْ لَمْ تَكُنْ رُطَبَاتٌ، فَعَلَى تَمَرَاتٍ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ» أخرجه أبو داود في “سننه”.
  • كما تجدر الإشارة إلى أنه قد روي عن سَلْمَانَ بْنِ عَامِرٍ الضَّبِّيِّ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا أَفْطَرَ أَحَدُكُمْ فَلْيُفْطِرْ عَلَى تَمْرٍ، فَإِنْ لَمْ يَجِدْ فَلْيُفْطِرْ عَلَى مَاءٍ فَإِنَّهُ طَهُورٌ» أخرجه الترمذي في “سننه”.
  • وبعد الصلاة يجب على المسلم إكمال إفطاره كما يريد.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر” .. متفق عليه.
  • عدم ملء البطن بالطعام، وأن يكون ثلث للطعام وثلث للماء، وثلث للهواء،
    فقد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطن،
    بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة، فثلث لطعامه، وثلث لشرابه،
    وثلث لنفسه… رواه أحمد والترمذي وابن ماجه.

سنن الصيام المؤكدة 

أما عن باقي سنن صوم رمضان فهي:

  • الإكثار من قراءة القرآن لما لذلك من فضل وثواب كبير : 
    • فقد أنزل القرآن في هذا الشهر المبارك شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ}.
    • كما قد جاء عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
      «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول:
      آلم حرف. ألف حرف ولام حرف وميم حرف» (الترمذي وهو صحيح).
    • كما قد جاء أيضًا عن ابن عباس قال «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
      أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في
      كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن» (البخاري).
  • القيام بتأخير السحور قدر الإمكان: 
    • فقد جاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
      «تسحروا فإن في السحور بركة» (البخاري).
    • بالإضافة إلى الإكثار من الاستغفار خلال وقت السحور لقوله {وبالأسحار هم يستغفرون}.

  • الدعاء عند الإفطار: 
    • ومن الجدير بالذكر أنه قد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال:
      «ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله».
    • كما تجدر الإشارة إلى أنه قد جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ:
      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ثلاثة لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ الإِمَامُ الْعَادِلُ وَالصَّائِمُ
      حِينَ يُفْطِرُ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ يَرْفَعُهَا فَوْقَ الْغَمَامِ وَتُفَتَّحُ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ
      وَيَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ وَعِزَّتِي لأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ”. رواه الترمذي.
  • قيام الليل: 
    • فقد جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه قوله أن رسول الله صلى الله عليه
      وسلم قال: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه».

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على سنن الإفطار عند الرسول صلى الله عليه وسلم، ويمكنك أيضًا القيام بالإطلاع على 100 دعاء مستجاب في الثلث الأخير من الليل.

مواضيع قد تعجبك