التأمين على السيارات حلال أم حرام؟ تعرف على الإجابة

التأمين على السيارات حلال أم حرام

؟ سؤال يشغل بال الكثيرون، فيسعون لمعرفة الإجابة قبل اتخاذ خطوة في هذا الأمر، حتى لا يدخلوا في أمر تحرمه الشريعة الإسلامية، فإذا كنت تريد التأمين على سيارتك، تعرف معنا أولًا على إجابة عن السؤال الذي يرادوك، تابعها معنا من خلال السطور القليلة التالية.

التأمين على السيارات حلال أم حرام

  • كانت قد أصدرت دار الإفتاء المصرية مسبقًا فتوى في شأن التأمين تؤكد فيها
    أن التأمين بكافة أنواعه المختلفة من المعاملات التي تم استحداثها مثلها كمثل معاملات البنوك وخلافه، التي لم يأت بشأنها نص شرعي بالحل أو بالحرمة، ولكن
    تم التعامل معهم وفقًا لاجتهادات العلماء والأبحاث التي تم استنباطها من بعض
    النصوص في عمومها، مثل قول الله سبحانه وتعالي:
  •  ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ [المائدة: 2].
  •  وقول رسول الله ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد
    إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)) رواه البخاري.
اقرأ أيضا  شهادات البنك الأهلي المصري ذات العائد الشهري

أنواع التأمين

هناك ثلاثة أنواع وهي:

  • الأول ويسمى التأمين التبادلي: يقوم بهذا التأمين مجموعة من الأفراد أو
    الجمعيات، وهذا حتى يقوموا بتعويض الأضرار التي قد تلحق بعضهم.
  • الثاني ويسمى التأمين الاجتماعي: ويعتبر هذا التأمين لمن يعتمدون طيلة
    حياتهم على كسب عملهم ورزقهم من الأخطار التي دائمًا ما يتعرضون لها،
    و هذا التأمين يقوم به الدولة، ويعمل على أساس فكرة التكافل الاجتماعي.
  • الثالث ويسمى التأمين التجاري: وهذا التأمين يقوم به الشركات المساهمة
    والتي تنشأ خصيصًا للقيام بهذه التأمينات.
رأي العلماء
  • ويعتبر النوع الأول والثاني من هذه التأمينات أكد الإجماع على أنهما موافقان
    لمبادئ الشريعة الإسلامية، وهذا لأنهما يعتبرا تبرعا في الأصل.
  • وأكد العلماء أن نظرًا لما يمليه علينا الدين الإسلامي وتعاونا على البر والتقوى،
    وتحقيقا لمبدأ التكافل الاجتماعي، والتعاون الذي يجب أن يتواجد بين المسلمين
    دون أن يكون الهدف منها هو الربح، فإن هذا التأمين حلال وفقًا للشريعة.
  •  كما أن زيادة مبلغ التأمين عن الاشتراكات المدفوعة لا تعتبر ربا، لأن هذه الأقساط ليست في مقابل الأجل، بل هي تعتبر تبرع حتى يتم تعويض كافة أضرار الخطر.
  • أما النوع الثالث من التأمينات وهو التأمين التجاري ومنه أيضًا التأمين على
    الأشخاص فقد اختلفت عليه الآراء، فهناك رأي لفريق من العلماء يؤكد أن
    هذا النوع من التأمينات هو حرام وفقًا للشريعة الإسلامية، وهذا لما يكتنفه
    من الغرر الذي نهانا الله عز وجل عنه، كما أنه يتضمن العديد من الأمور المحرمة
    مثل المقامرة والمراهنة والربا.
  •  ولكن هناك رأي آخر لفريق من العلماء أن التأمين التجاري جائز وحلال ولا يخالف الشريعة الإسلامية وكلام الله عز وجل، وقالوا عنه أنه حلال لأنه قائم على أساس التكافل الاجتماعي والتعاون على البر والتقوى، والتعاون الذي يجب أن يتواجد بين المسلمين، كما أنهم يعتبرونه تبرع في الأصل وليس معاوضة.
اقرأ أيضا  فيزا مشتريات بنك القاهرة الذهبية "إليك جميع المعلومات عنها"

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال ما إذا كان التأمين على السيارات حلال أم حرام؟ نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا، انتظرونا في موضوعات جديدة وأكثر إفادة.

مواضيع قد تعجبك