قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الغراب ومعجزات سيدنا سليمان

قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الغراب

واحدة من القصص جدا وهذا بسبب أنها قصة خرافيه جدا وتحتوي على الكثير من الأشياء العجيبة التي قد لا يصدقها أي إنسان، في نفس الوقت هذه القصة حقيقية جدا وهذا هو الجزء الغريب في القصة، فاليوم سوف نري في هذه القصة حكاية غراب عاش الكثير من المغامرات الجميلة منها والصعبة منها والخرافية منها وسوف نقدم لكم كل هذا في موضوع .

قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الغراب

  • تبدأ قصة اليوم بداية عادية مع سيدنا سليمان في أحد مجالسه مع بعض التي كانت تأكل في المجلس.
  • لكن كان يوجد بعض الأشياء الغريبة التي لفت نظر سيدنا سليمان مثل
    أنه يوجد غراب كان يأتي في المجلس متأخر جدا وفي نفس الوقت كان يترك المجلس
    أول طير ويهرب بسرعة.
  • لذلك قام سيدنا سليمان بالجلوس مع هذا الغراب وهذا لكي يفهم ما الذي يحدث له.
  • فقال له هل أصبح المجلس ممل ولا تريد أن تبقي فيه.
  • فقال الغراب معاذ الله فأنا وأبي وأجدادي جميعنا كنا تحت أمرتك ولكن والدي أصبح
    ضعيف جدا ولذلك أبقي بجانبه كثيرا وهذا لكي أحميه، فلقد تساقط ريشه ولذلك
    أصبح مثل وأخاف من أن تقوم أحد الطيور الجارحة بالهجوم عليه وأكله.
  • لذلك أقف بجانبة طول اليوم وأقوم بتغطيته، لذلك أتي عندما تذهب هذه الطيور وأعود مسرعا قبل أن تأتي.
  • قال له سيدنا سليمان تعالي أنت ووالدك، فذهب الغراب إلى والده وعندما سأله
    على سبب تأخيره قال له أن سيدنا سليمان يطلبهما معا.
  • ثم قال له والده أنني بلا فائدة ولماذا يطلبني.
  • عندما ذهبوا له قام سيدنا سليمان بلمس جسم الغراب وأصبح يمتلك ريش غزير وقوي
    ومن هنا عادت الحياة إلى الغراب بعد لمس سيدنا سليمان له.
  • عندما وجد أن عين الغراب عير موجودة سأله أين ذهبت فقال له هذه قصة طويلة.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا موسى وهارون..تعرف عليها

قِصة الغراب والمدينة الغريبة :-

  • تبدأ قصة الغراب وهو في صغير وأثناء سفره وجد مدنية غريبة ولكنها كبيرة جدا وتحتوي على جدران من الذهب.
  • عندما ذهب إليها قام أحد السكان بذبح جمل لكي يكون ضيافة الغراب.
  • بعد ذلك ذهب وعاد مرة ثانية وجد أن المدينة أصبحت أصغر وحينها ذبح أحدهم كبش لكي يكون ضيافته.
  • في المرة الثالثة قام أحدهم بذبح له دجاجة فقط.
  • في المرة الرابعة قام أحدهم بالهجوم على الغراب وحينها أصابه في عينه
    واستغرب الغراب كثيرا كيف تحولت هذه المدينة.
  • فعندما سأل سيدنا سليمان عن مكان هذه المدينة قاموا بالسفر معا لها ووجدوها
    عبارة عن مدينة صغيرة قام التراب بطاغيتها بالكامل.
  • عندما ذهبوا إلي بئر وجدوا فيها حيوان يتكلم إلى سيدنا سليمان وحينها عرف
    أنه هو من قام بقتل سكان المدينة وأنه لا يعرف السبب وهذه هي طبيعته وأن أسمه لس.
  • بعد ذلك أمره سيدنا سليمان وأعطاه الأمان لكي يخرج وبدأ بالخروج ووجدوا ثعبان عملاق
    ظل ساعات يقوم بالخروج.
  • حينما مل سيدنا سليمان سأله هل مازال الكثير قال له عندما تجد خرزة
    زرقاء حينها تعرف أن نصف جسمي قد خرج وعندما ظهرت قام سيدنا سليمان بضربها فماتت.
  • فقيل له كيف تقتل من أعطيت له الأمان؟، قال هذا جزاء القتل وقاموا بأخذ أسنانها ووضعوها على جدار المدينة وحينها بدأت الجميع يتفاوت على المدينة.
اقرأ أيضا  قصة النبي شعيب عليه السلام كاملة

وبعد أن تعرفنا على قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الغراب يمكنك الإطلاع على قصة بلقيس ملكة سبأ وسيدنا سليمان وأهم الدروس المستفادة منها.

مواضيع قد تعجبك