حكم شم العطر والطعام للصائم

حكم شم العطر والطعام للصائم

ما في نهار رمضان؟ إذا كنت ترغب في التعرف على الإجابة إذًا ننصحك بقراءة هذا المقال،
فسوف نوضح لك أراء أهل العلم في هذا الأمر بشكل مبسط.

حكم شم العطر والطعام للصائم

  • صرح أهل العلم أنه من الجائز للصائم استنشاق واستعمال العطور وغيرها من الأطياب في نهار رمضان،
    ولا حرج عليه في ذلك إن شاء الله.
  • كما أوضحوا كذلك أن جميع الأقاويل الشائعة بين الناس أن العطر يبطل الوضوء، باطلة ولا صحة لها،
    فيما عدا الأنواع التي تحتوي على مواد قد تسكر، فلا ينصح باستعمالها.
  • بالإضافة لذلك فقد أوضحوا أنه لا حرج من شم الصائم لروائح الطعام، ولا يعد ذلك من المفطرات.

اذا دخل العطر في الفم هل يفطر أم لا؟

  • صرح أهل العلم أن الصائم إذا دخل رزاز العطر إلى فمه وشعر بطعمه بلسانه،
    ثم تعمد بعد ذلك أن يبتلع الريق الذي اختلط به هذا الطعم، فقد فسد صومه بذلك.
  • كما يلزم عليه قضاء هذا اليوم بعد انتهاء شهر رمضان، مع التوبة إلى الله تعالى.
  • حيث أن وجود الطعم في فمه يدل على دخول عين هذا العطر إلى فمك،
    وابتلاع مثل هذا ـ ولو قل ـ يفطر.
  • وقد استشهدوا بقول النوويلو استاك بسواك رطب فانفصل من رطوبته
    أو خشبه المتشعب شيء وابتلعه أفطر بلا خلاف.
  • كما قال الشيخ العثيمينلو أنه قطر في عينه وهو صائم فوجد الطعم في حلقه، فإنه لا يفطر بذلك،
    أما إذا وصل طعمها إلى الفم وابتلعها فقد صار أكلاً وشرباً.
  • ومما سبق نستنتج أن الصائم إذا تعمد ابتلاع ريقه ولم يبصقه مع تحقق وجود هذا الطعم فيه فقد ابتلعته يقيناً،
    ويعد ذلك من المفطرات ويجب عليه قضاء هذا اليوم.

  • أوضح أهل العلم أنه لا يجوز للصائم استنشاق البخور في نهار رمضان، وهو متعمد،
    حيث يعد هذا الفعل جرماً يصل إلى المعدة وهو الدخان.
  • كما أوضحوا أنه لا يجوز للصائم أيضًا أن يستنشق الأطياب المسحوقة التي تطير في الأنف.
  • ففي حالة تعمد الصائم استنشاق الدخان الذي يخرج من البخور ووصل إلى حلقه فقد فسد صومه وعليه القضاء.
  • أما إذا كان الشخص غير متعمد، فلا يفسد صومه إن شاء الله.

إلى هنا نكون قد انتهينا من توضيح حكم شم العطر ورائحة الطعام للصائم، وقد ترغبون أيضًا في التعرف على وقت إخراج فدية الصيام

مواضيع قد تعجبك