هل يجوز الإفطار بعد صلاة المغرب

هل يجوز الإفطار بعد صلاة المغرب

مع اقتراب ، وبمرو أيامه، تزداد رغبتنا في استقبال، وقيام، هذا الشهر على أكمل وجه، ومن هنا تزداد الاستفسارات حول حكم الدين في تأخير الإفطار لما بعد صلاة المغرب، أو التعجيل بالإفطار ثم تأدية الصلاة، ومن هنا نقدم لكم الإجاب عن استفساركم حول ؟

هل يجوز الإفطار بعد صلاة المغرب

إن الثابت في الشريعة الإسلامية التيسير، والتسهيل على المؤمن، كما أن الثابت في السنة النبوية الكريمة هو التعجيل بالإفطار، فكان -صل الله عليه وسلم- يعجل بالإفطار فور غروب الشمس، وذلك استنادًا لحديثه الشريف، حيث قال:

  • لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر
    (متفق عليه).

  • إن أحبَّ عبادي إلى أعجلهم فطرًا
    (أحمد، والترمذي)

لكن ما ينبغي أن ندركه أن وقت صلاة المغرب ضيق للغاية، ولهذا يفضل أن تصلى في ميعادها، بعد الإفطار مباشرة، أو بعد كسر ، فالسنة كسر الصيام بالتمر، أو الرطب، أو الماء، والثابت أيضًا في السنة عدم تأخير المغرب، حيث ورد في سنة روسل الله ما يلي:

  • روى أحمد وأبو داود عن رسول الله -صل الله عليه وسلم- أنه قال:

    لا تَزال أمَّتي بخير – أو على الفِطْرة – ما لم يُؤخِّروا المغرب
    حتى تشتبك النجوم
    “.

لكن في النهاية إن كان الاستفسار حول الإفطار بعد الصلاة فلا حرج في ذلك، ما دام الأمر لا يؤثر على صحتك، وما دمتك قمت بكسر صيامك قبل آداء صلاة المغرب، ثم استكمل الإفطار بعد الصلاة، فالأمر يسير، ولكن ماذا عن تأخير الإفطار بسبب النوم؟ وجواز النوم أثناء الصيام؟هذا ما نجيب عليه في التالي.. تابعنا.

اقرأ أيضا  دعاء الإفطار يوم الجمعة في رمضان

حكم الافطار بعد المغرب بسبب النوم

إن مسألة تأخير الإفطار لما بعد المغرب بسبب النوم، أو لأي سبب آخر، لا حرج فيه، ولا إثم فيه على المؤمن، ما دام لا يؤخر صلاته طوال فترة الصيام، ولكن الأفضل هو كسر الصيام عند غروب الشمس، وهذا هو الأيسر على المؤمن، ولكن لا حرج فيه.

هل يجوز النوم طوال النهار أثناء الصيام 

الأمر نفسه هنا، فلا حرج في أن ينام المؤمن طوال فترة الصيام، ما دام لا يؤخر صلاته أثناء الصيام، ويمكنك الاطلاع على المزيد حول هذا الأمر في الفيديو التالي:

-فيديو مناسب للباقة-

 

ما هي سنن إفطار

كان الرسول -صل الله عليه وسلم- لا يسرف في إفطاره، ولا يعجل فيه، ولا يؤخره، وكان يفطر على رطب، أو تمر، أو ماء، حسب المتاح، وهذا استنادًا إلى أحاديثه الشريفة التالية:

  • عن ثابت البناني أنه سمع أنس بن مالك يقول: كان رسول الله صل الله
    عليه وسلم يفطر على رطبات قبل أن يصلي، فإن لم تكن رطبات فعلى
    تمرات، فإن لم تكن حساً حسوات من ماء

  • ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطن، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة، فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه.

  • لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر.. متفق عليه.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا إلى جواز الإفطار بعد صلاة المغرب، وحكم تأخير الإفطار بسبب النوم أو غيره من الأسباب، وذلك من السنة النبوية الصحيحة، والختام نسأل الله تعالى أن يتقبل منا رمضان، ويكتبنا ممن عفا عنهم، وغفر لهم، وعتقهم من النيران.. آمين

مواضيع قد تعجبك