حكم الإفطار بعد المغرب بسبب النوم .. وحكم تأخير الإفطار للعشاء

حكم الإفطار بعد المغرب بسبب النوم

توجد الكثير من الأسئلة المتعلقة بالأمور الدينية التي تدور في بال الملايين من المسلمين، خاصةً فيما يتعلق بالأحكام الدينية المتعددة المتعلقة بشهر رمضان المبارك، ومن بين أكثر الأسئلة شيوعًا  وهل يعد هذا بمثابة إثم على المسلم أم لا يوجد عليه إثم على ذلك؟، وسنتعرف على إجابة هذا السؤال بشكل موضح من خلال الفقرات التالية.

حكم الإفطار بعد المغرب بسبب النوم

  • من الجدير بالذكر أنه لا يوجد إثم على الصائم بشكل عام، في حال نومه خلال ساعات النهار أو الليل.
  • ولكن يرتبط عدم وجود إثم، بعدم قيام المسلم بإضاعة أي واجب من الواجبات الدينية المفروضة عليه، مثل الصلوات.
  • كما لا يوجد حرج على المسلم في النوم، وذلك في حالة عدم ارتكابه
    لأي أمر من الأمور المحرم على المسلم القيام بها.
  • ولكن بشكل عام يفضل أن يشرع المسلم للنوم باكرًا سواء كان ذلك في
    حالة الصيام من عدمه، بعد انتهائه من قيام الليل، لما في ذلك من خير له.
  • أما خلال الشهر المبارك، فيفضل أن يخلد المسلم للنوم بعد الانتهاء من
    صلاة قيام الليل، ثم أن يقوم مرة أخرى للسحور.
  • كما تجدر القيام إلى السحور سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد
    قال صلى الله عليه وسلم: “تسحروا فإن في السحور بركة”.
  • كما قال صلى الله عليه وسلم أيضًا: “فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر”. رواه مسلم في صحيحه.

 

أما عن النوم أثناء صيام رمضان:

  • من الجدير بالذكر أن النوم خلال نهار رمضان هو أمر لا يؤثر على صحة الصيام وبطلانه.
  • ولكن النوم وترك الصلوات المفروضة على المسلم هو أمر محرم، يأثم عليه المسلم خاصة إذا كان متعمدًا.
  • كما تجدر الإشارة إلى أنه من غير الجائز، أن يتهاون في الصلاة، وأن يتركها وينام.
  • وفي حالة نوم الإنسان، وعدم وجود من يوقظه لأجل الصلاة، لابد من وجود “منبه”، حتى لا يفوته وقت الصلاة.
  • وفي شهر رمضان المبارك ينبغي على المسلمين استغلال تلك الأيام المباركة أفضل استغلال ممكن، وذلك من خلال التقرب إلى الله بالصلاة وقراءة القرآن، والصدقات ومختلف الطاعات، رغبة في الظفر بأكبر قدر من الثواب، والحصول على المغفرة في هذا الشهر المبارك.

 

أما عن حكم تأخير الإفطار في رمضان حتى وقت العشاء فنجد أنه:

  • ليس من السنة القيام بتأجير الإفطار، لكن السنة المأخوذة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هي تعجيل الفطر بعد التحقق من غروب الشمس.
  • وفي حالة كون المسلم يتعمد تأخير الفطار، للحصول على ثواب أكبر،
    فإن ذلك أمر مكروه وليس من الدين الإسلامي في شئ.
  • ويذكر أن النووي كان قد قال في المجموع الشافعي: إذا أخر الإفطار بعد تحقق غروب الشمس، فإن كان يرى الفضل في تأخيره كرهت ذلك، لمخالفة الأحاديث، وإن لم يرد الفضل في تأخيره فلا بأس، لأن الصوم لا يصلح في الليل هذا نصه.
  • ومن الجدير بالذكر أنه قد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله:
    “لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور”. رواه أحمد عن أبي ذر رضي الله عنه.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على حكم الإفطار بعد المغرب بسبب النوم كما قد تعرفنا أيضًا على كافة الأحكام الدينية المتعلقة بتأخير الإفطار، وإذا كنت ترغب في التعرف على المزيد من الأحكام الدينية يمكنك الإطلاع على حكم من شرب بعد أذان الفجر في صيام التطوع أو الفريضة.

مواضيع قد تعجبك