متى تقضي الحائض الصيام

متى تقضي الحائض الصيام

؟ يتكرر هذا السؤال لدى الكثير من النساء، فأمر قضاء ما فاتهن من أيام في رمضان، يعد من الأمور التي تشغل النساء، ومن هنا نتعرف معًا إلى حكم ، ومتى تقوم المرأة بقضاء ما فاتها من صيام، وذلك من صحيح السنة النبوية.

متى تقضي الحائض الصيام

في البداية فالنص صريح في القرآن الكريم، حيث يقول الله تعالى: “يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر”، فمن كان مريضًا أو على سفر فعدة من أيام آخر، أي أن يصوم من فطر في رمضان بعذر شرعي أي يوم آخر على مدار السنة، ولكن قبل حلول شهر رمضان، وذلك استنادصا إلى ما ورد في السنة:

  • عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: “أنها كانت تقضي ما
    عليها من رمضان في شعبان
    “. رواه مسلم.

كفارة تأخير قضاء الصيام

لكن ماذا لو جاء رمضان ولم تصم ما فاتها من أيام؟ عليها أن تقضي بعد رمضان الحاضر ما عليها من أيام من رمضان الماضي، والحاضر، ولكن بعد انتهاء الشهر الكريم، لكن اختلف الفقهاء في هذا الأمر، وفي التالي نستعرض رأيهم:

  • ذهب الأحناف والإمام الحسن البصري إلى أن من أخَّرت القضاء
    حتى دخل عليها شهر رمضان الآخر؛ صامت رمضان الحاضر،
    ثم تقضي بعده ما عليها، ولا فدية عليها سواء كان التأخير لعذر أو لغير عذر.

  • أما المالكية والشافعية ذهبوا إلى أنه يجب عليها القضاء فقط إن كان التأخير بعذر، أما إذا كان التأخير بدون عذر فيلزمها القضاء والفدية، وهذا ما نميل إليه، ولا يشترط التتابع في القضاء؛ لما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في قضاء رمضان: «إن شاء فَرَّقَ، وإن شاء تابَعَ»

هل يجوز التصدق بدل صيام القضاء

تلجأ بعض النساء إلى إخراج الصدقة بدلاً من الصيام لظروف مرضية، فما الحكم في ذلك؟ إليكي الإجابة من دار الإفتاء المصرية في الفيديو التالي:

-فيديو مناسب للباقة-

 

لماذا حرم الله الصوم على الحائض والنفساء

إن الحكمة وراء تحريم الصيام على الحائض، والنفساء، ما هى إلا رحمة، فالصيام يضعف البدن، وكذلك الحيض الذي يؤثر على الصحة الجسدية والنفسية للمرأة، ومن هنا فإن اجتماع مضعفيين اثنيين على المرء قد يؤثر عليه سلبًا، وأمرنا الله تعالى بحفظ البدن، وتكريم النفس.

ومن هنا نكون قد تعرفنا إلى لماذا حرم الله الصوم على الحائض والنفساء، بالإضافة إلى كيفية قضاء الصيام، وتوقيته، والآن: إن كان لديكي أي استفسار آخر شاركينا في تعليق.

مواضيع قد تعجبك