قصص حيوانات للاطفال قبل النوم للمتعة والتسلية وتعلم دروس الحياة

قصص حيوانات للاطفال قبل النوم

في هذا الموضوع سوف نعرض لكم ولكن هذه القصص غير حاملة لعبرة أو درس، بل هي عبارة عن قصة جميلة موجودة للمتعة فقط وعلى الرغم من هذا هذه القصة جميلة وخاصة أنها تحتوي على تجربة جديدة وممتعة ولا يوجد فيها خير أو شر بل رحلة جميلة سوف تعيشها مع بعض الحيوانات الجميلة التي تعيش في تناغم وعلى الرغم من أنها قصة بسيطة ولكن لها هدف سوف نعرضه.

قصص حيوانات للاطفال قبل النوم

رحلة الحيوانات

  • هذه القصة من القصص البسيطة التي سوف تحدث عن رحلة جميلة وممتعة
    قامت بها بعض الحيوانات، فتبدأ قصة اليوم مع بعض الحيوانات التي كانت
    تعيش في الغابة، هذه الحيوانات كانت تعيش في تناغم بينهم وبين بعض
    ولا يوجد أي مشاكل وهذا بسبب الخير الموجود في الغابة، كما كان
    يحكم هذه الغابة أسد قوي وكان يعيش في هدوء ولذلك كان الجميع
    يعيش في هدوء معه، لكن في يوم كان القدر يشعر بالملل جدا ولذلك
    فكر في فكرة رائعة وهي القيام بزيارة المدينة ولكن ليس وحده بل يقوم
    بأخذ معه الحيوانات ويقوموا بزيارة المدينة معا في رحلة يوم واحد فقط
    وهذا لكي يقوموا بتجريب السير في المدينة واللعب بالألعاب وركوب
    السيارات وغيرها، لذلك قام بإخبار بعض الحيوانات عن هذه الفكرة
    مثل الغزالة والفيل والجميع تحمس كثيرا لهذه الفكرة الرائعة وبدأوا
    في التخطيط ولكن كان هناك عاقبة واحدة فقط تقف في طريقهم وهي الأسد.
  • فالأسد ملك الغابة ولا يستطيع أي حيوان السفر بدون إذنه، لذلك
    فكر القرد في حل وهو الأنسة ثعلبة، فهذه الأنسة ذكية جدا وماكرة
    جدا وتستطيع التفكير في فكرة وهذا لكي تستطيع إقناع الأسد في
    الموافقة علي هذه الرحلة، من هنا ذهبوا إلى الثعلبة وحكوا لها ووافقت
    وقامت بالذهاب إلى الأسد، فوجدته نائما فقامت بالذهاب إلى الزوجة
    وهذا بسبب أن الزوجة تحب السفر، بعد ذلك قامت بعرض لها هذه
    الرحلة ووافقت الزوجة وقالت لها سوف أتحدث معه فور استيقاظه، بعد
    ذلك وافق الأسد وقام الجميع بالتجهيز للرحلة، فقامت الزرافة باستخدام
    ربطة عنق رائعة والفيل لبس المعطف الرائع الخاص به والجميع
    أحضر طعامه وتحركوا.
اقرأ أيضا  قصة السندباد البحري وأهم شخصيات هذه القصة
رحلة إلى المدينة 
  • بدأت الحيوانات في التحرك إلى المدينة وقاموا بالخروج معا، عندما
    وصلوا وجدوا أن الجميع خائف وتركوا الشوارع وهذا كان رائع للحيوانات
    لكي يستطيعوا الخروج معا بدون زحمة، بعد ذلك بدأت الحيوانات في
    التجول ووجودا الكثير من الطعام الطازج ولكن الأسد أخبرهم ألا يقوموا
    بأكل أي من هذه الأطعمة فنحن ليس لصوص، بعد ذلك ذهبوا إلى
    الحديقة ثم بدأوا باللعب وركبوا السيارات وغيرها وبعد ذلك عادوا إلى
    الغابة وقالوا أنهم سوف يكرروها.

في النهاية يجب علينا أن نجرب كل ما هو جديد والخروج وخوض التجارب ولكن في نفس الوقت لا نقوم بشئ خطأ.

مواضيع قد تعجبك