حدوتة قبل النوم بالعاميه لتعلم درس مهم عن عواقب الغرور

حدوتة قبل النوم بالعاميه

للحواديت تأثير كبير على الأطفال فهي تعد وسيلة جميلة للتسلية ولكن في نفس الوقت الأطفال يقوموا بالتركيز على هذه الحواديت ويقوموا بالاستماع لكل كلمة فيها ولذلك يتأثروا بها، فإذا كانت لهذه الحواديت درس مهم أو عبرة سوف يتعلمها الصغار ولن ينسوها أبدا ولذلك يجب الاعتماد على القصص التي تحتوي على دروس مهمة، اليوم سوف نقدم لكم تحتوي على درس مهم لتعلم عواقب الغرور والتعالي على الآخرين.

حدوتة قبل النوم بالعاميه

قصة النعجتين 

  • تبدأ قصة اليوم مع نعجتين كانوا يعيشوا في حظيرة صغيرة، كان لهاتين
    النعجتين راعي يمتلك تلك الحظيرة وكان يعتمد عليهم في الكثير من
    العمل ولكن كان للنعجتين صفات مختلفة وليس متماثلتين، خاصة أن النعجة
    الأولي كانت ثمينة وقوية وتمتلك الكثير من الصوف والكثير من اللحم، كما
    كانت تستطيع القيام بالكثير من الأعمال بسهولة وهذا بسبب أمتلاك جسد
    قوي ويستطيع تحمل العمل والتعب، لكن الثانية كانت العكس تماماََ، فالثانية
    كانت تمتلك جسد ضعيف جدا هذا الجسد لا يستطيع القيام بأي شئ إلا المهم السهلة والبسيطة ولذلك كانت النعجة الثانية تقريبا بلا فائدة في هذه الحظيرة
    ولذلك لم يكن يعتمد عليها الراعي كثيرا وكان يفضل الثمينة القوية، كما كان
    يعطي أغلب الأعمال الخاصة بالعنابة بالحظيرة للقوية ويتجاهل الضعيفة.
  • على هذا المنوال كانت تقول دائما القوية أنها مميزة وأن الضعيفة بلا فائدة،
    فكانت تسخر دائما من الضعيفة كما كانت تقوم لها أنها مريضة وبلا فائدة
    ولا تستطيع القيام بأي شئ، غير أنها كانت دائما تسخر من ضعفها الشديد
    وهذا الكلام كان يحزن الضعيفة دائما فلا يجب علي القوية أن تتعالي عليها
    بل يجب أن تكون صديقتها، لذلك كانت تقوم دائما الضعيفة في الأكل بكثرة ولكن
    بدون أي فائدة ولذلك استسلم لأمرها وقالت أنها بلا فائدة وسوف تظل دائما ضعيفة.
اقرأ أيضا  قصة الاسد وأهم الدروس المستفادة منها للأطفال
عواقب الغرور 
  • في يوم جاء بعض الأصدقاء إلي الراعي وهذا لكي يقوموا باحتساء الشاي
    ويروا الحظيرة الخاصة به ولاحظ أحدهم هذه النعجة الكبيرة والقوية
    والثمينة وكان له صديق جزار، فذهب له بعد ذلك وأخبره أنه يوجد صفقة
    رابحة تستطيع الحصول عليها، فذهب الجزار إلى الراعي لكي يستطيع نعجة
    منه وعندما قام بتخيره بأحد النعجتين فورا أختار النعجة الكبيرة والثمينة
    وهذا لكي يقوم بذبحها أخذ صوفها ولحمها لكي يقوم ببيعه وكان الراعي
    يعرف ولذلك قام برفع ثمن النعجة ولكن الجزار قام بالدفع فورا فهذه الصفقة
    رابحة، كان كل هذا على مسمع من النعجة القوية ولذلك جرت على صديقتها
    الضعيفة لكي تستنجد بها ولكن الضعيفة لم يكن بيديها شئ وقالت
    لها للأسف أنا نعجة صغيرة وضعيفة جدا ولا أمتلك أي شئ استطيع
    القيام به وأنت نعجة قوية وسمينة ولك تستطيع القيام بكل الأعمال ولذلك
    دبري أنتِ أمرك فأنا بلا فائدة كما كنتي تخبريني دائما.
اقرأ أيضا  قصه قصيره عن الحيوانات وعن جزاء عمل الخير والشجاعة

كان هذا جزاء الغرور هي بيع النعجة الكبيرة ونهايتها ولذلك يجب التحلي دائما بالتواضع ولا تفتخر بشيء مهما كان رائعا فقد يكون سبب في هلاكك يوما ما.

مواضيع قد تعجبك