حواديت أطفال بالعامية لتعلم بعض الدروس والحكم للأطفال

حواديت أطفال بالعامية

الأطفال في السن الصغير قد لا يفهموا الكثير من كلمات اللغة العربية الفصي وفي نفس الوقت يجب عليك استخدام هذه الكلمات لكي تجعل الأطفال يعتادوا على لغتهم الحقيقية، لكي تستطيع حل هذه المعضلة تستطيع استخدام القصص التي تتحدث باللغة الفصي مع وهذا لكي تكون مزيج بين اللغتين ويستطيع استخدام الاثنين ويفهم معاني الكلمات بكل سهولة، اليوم سوف نعرض لكم مثال عن الحواديت العامية.

حواديت أطفال بالعامية

قصة الثلاث حبات 

  • تبدأ قصة اليوم مع واحد من الحطابين الذين يعيشوا على جانب القرية على
    سفح جبل بجانب غابة كبيرة، هذا الحطاب كان دائما يقوم بالذهاب في
    الصباح الباكر لكي يقوم بجمع الأخشاب، فكان ينزل من الجبل ويذهب إلى
    الغابة وهذا لكي يقوم بتقطيع الأشجار إلى قطع، بعد ذلك يقوم بجمع
    الخشب وهذا لكي يقوم ببيعه ويجني بعض المال، هذا الحطاب
    كان رجل طيب جدا وكان دائما يحب عمل الكثير من الخير، لذلك في يوم
    عندما ذهب إلى الغابة وبدأ في قطع أحد الأشجار وجد رجل عجوز يقوم
    بالنوم أسفل الشجرة، هذا الرجل
    كان غامض جدا خاصة أن كلامه كان قليل ولا أحد يعرف من هو.
  • فذهب له الحطاب لكي يعرف ما هي المشكلة التي تعرض لها
    هذا العجوز، بعد ذلك قام الحطاب بسؤاله هل أنت بخير، حينها رد العجوز
    بكلمة واحدة فقط وهي أريد شرب الماء، بعد ذلك ذهب الحطاب إلى بئر الماء
    وهذا لكي يقوم بالحصول على بعض الماء للحطاب، بعد ذلك أعطي
    للحطاب الماء وعندما ارتوي قام بإعطائه ثلاث حبات من القمح،
    فعندما استعجب الحطاب ما فائدتهم قاله له هذه الحبات لها قدرة على
    الشفاء من أي مرض ولذلك لا تستهين بهم، بعد ذلك رحل العجوز.
اقرأ أيضا  قصة الراعي والذئب مكتوبة مختصرة
رحلة الحطاب والحبال
  • بعد ذلك قام الحطاب بالسير على الطريق وهذا لكي يحصل على الخشب
    ويذهب للسوق لبيعه، لكن المشكلة هو أنه تاه في الطريق وذهب إلى مدينة
    غريبة لا يعرف عنها شئ، لذلك قام بالسؤال أين أنا وما هذا المكان، بعد ذلك
    سمع عن قصة غريبة وهي أن ملك المدينة أصيب في نظره وأصبح لا يري
    ومن سوف يشفيه من هذا المرض سوف يعطيه مئة جمل يحملون الذهب، لكن
    من يفشل سوف يتم قتله، فتوكل الحطاب على الله وذهب له وقال له أنا هنا لمساعدتك.
  • فقال له إذا فشلت سوف تموت، فأعطاه حبة من الثلاث حبات وبعدها أصبح
    الملك بخير وأعطاه الجائزة، ثم ذهب الحطاب بالجائزة، فوجد كلبة أم مريضة
    ومعها أبنائها فأعطي لها حبة ثانية فأصبحت بخير، بعد ذلك ذهب في طريقة
    ووجد بعض قطاع الطرق الذي يريدوا سرقته ومن هنا ظهرت الأم الذي
    ساعدها وأبنائها من الكلاب وقاموا بالدفاع عنه وعندما عاد إلى المنزل وجد
    والدته مريضة فأعطاها الحبة الأخير وأصبحت بخير، حينها تغيرت حياة الحطاب
    إلى الأبد وهذا بمساعدة صغيرة لرجل عجوز كان يريد شرب الماء فمن يقوم
    بالخير يجد الخير دائما.

مواضيع قد تعجبك