قصة الاسد وأهم الدروس المستفادة منها للأطفال

قصة الاسد

يجب استخدام القصص في التعلم وخاصة صغار السن والأطفال فهذه الطريقة أسهل طريقة لكي تقوم بتثبيت الحكمة والمعلومة أو الدرس في عقل الصغير، فسوف يظل يتذكر هذه القصة دائما، كما سوف يشعر بشئ خاطئ إذا حدث له نفس الموقف الموجود في القصة وبذلك يستطيع الهروب من الوقت في الخطأ، لكن القصص كثيرة ونريد التركز على القصص المهمة والتي لها معني مثل .

قصة الاسد

  • تبدأ قصة اليوم قصة الأسد ببطل القصة وهو عبارة عن ليث كبير وقوي
    جدا، هذا الأسد يمتلك الكثير من الصفات القوية الهجومية الذي يجعله
    الصياد الأفضل في هذه الغابة، كما كان يعيش مع عائلته وهم زوجته
    وابنه الصغير، كان كل يوم يقوم بالخروج للصيد لكي يحصل على الطعام
    أو على فريسة وهذا لكي يقوم بالذهاب بهذا الطعام الي عائلته وخاصة
    الصغير الذي لا يستطيع تحمل الجوع دائما، لكن بعد مرور فترة أصبحت
    هذه الغابة التي يعيش فيها جافة جدا لا يوجد فيها ماء وبذلك ماتت كل
    أشكال الحياة من على الغابة مثل النباتات والحيوانات وغيرها.
  • لذلك كان من الصعب على الأسد الحصول على طعام لصغيره وزوجته
    ولذلك كان يخرج طول اليوم للبحث ولكن بدو جدوي، في يوم كان يبحث
    عن فريسة سمع صوت طفل صغير يقوم باللعب، فقال في باله هذا الطفل
    صغير ولا حول له ولا قوة وأنا اسد قوي ومهاجم شرس جدا كيف سوف أقوم
    بالهجوم على الصغير وهو ليس في يديه أي شئ ليقوم به ولكن في مقابل
    تألم صغيره من الجوع استسلم وذهب لكي يرى الصغير، عندما ذهب وجد
    الصغير ووالدته، فقال لها أنه سوف يقوم بأخذ الصغير الي عائلته كطعام، فخافت
    الأم كثيرا وبدأ في الصراخ ولكن بدون جدوي وكان الام ذكية لمعرفة أنها لا
    تستطيع الهرب من الأسد ولذلك قررت أن تستخدم الحيلة.
اقرأ أيضا  قصة عن الطعام الصحي للأطفال مكتوبة
الحيلة
  • استخدمت أم الطفل الحيلة لكي تستطيع الهروب من الأسد وهذا من خلال إخباره هل
    أنت متأكد من أن عائلتك بخير ولا يوجد من يضرهم، فعندما استغرب الأسد قال
    لها لماذا، قالت له أن الجميع يتحدث اليوم على أنه يوجد قطيع من الفيله جاء إلى
    الغابة اليوم، هذا القطيع ضخم جدا وكان يبحث عن أي طفل لكي يقوموا بالتغذي عليه،
    كما سمعت أن هذا القطيع قريب من بيتك ولذلك زعر الأسد خوفا على عائلته وقام
    بالجري بسرعة لكي يرى هل هم بخير، فقالوا له أننا بخير عندها عرف أنه لن يكن
    من الصحيح الهجوم على صغير.
الدروس المستفادة 
  • عدم الهجوم على من هم أصغر منك.
  • لا تظلم الصغار ويجب أن تكون فرسيتك ندا لك.
  • راعي الآخرين حتي يراعي الله عائلتك.
  • ما سوف تفعله في غيرك سوف يفعله الآخرين غير عائلتك.
  • لا تستسلم للظروف الصعبة وأجل مبادئك دائما هي الأولى.
اقرأ أيضا  علاء الدين والمصباح السحري والأميرة ياسمين كاملة مكتوبة للأطفال

 

مواضيع قد تعجبك