قصة سيدنا اسماعيل والخروف.. نتعرف عليها كاملة

قصة سيدنا اسماعيل والخروف

نتعرف معكم في السطور التالية على ، حيث سنذكر معًا القصة بشكل كامل كما وردت في القرآن الكريم وفي السنة، وهي من أكثر القصص التي تشير إلى الصبر على الابتلاء.

قصة سيدنا اسماعيل والخروف

  • في أحدى الليالي وبينما  كان سيدنا إبراهيم -عليه السلام- نائمًا، رأي في منامه رؤية عجيبة.
  • تلك الرؤية جعلته يستيقظ من نومه مفزعا.
  • وكانت عبارة عن أنه رأى نفسه يقوم بذبح أبنه إسماعيل -عليه السلام-.
  • قام من الفراش من أجل أن يذكر الله ويسبح ويصلي، وبعد ذلك عاد إلى الفراش مجددًا.
  • وعندما نام مرة أخرى رأى نفس الرؤية للمرة الثانية.
  •  فاستيقظ  من نومه مجددًا لكي يصلي ويدعو الله، ثم عاد إلى النوم مرة أخرى.
  • لكنه عندما ذهب للنوم وجد نفس الرؤيا للمرة الثالثة.
  • حينها أدرك إبراهيم -عليه السلام- أنها ليست أضغاث أحلام من الشيطان.
  • وأنها رؤيا حق وأمر من الله سبحانه وتعالى.
  • لذلك فإنه يتوجب علي سيدنا إبراهيم أن يذبح ولده إسماعيل، والذي أتى إليه بعد طول انتظر فهو اختبار صعب وثقيل جدًا على نفس سيدنا إبراهيم.
  • قرر أن يخبره لكي يوافق على الأمر ويأخذ الثواب من الله تعالى، وبعد ذلك يأخذه إلى الصحراء.
  • (يا بني إني أرى فى المنام أنّي أذبحك فانظر ماذا ترى ) [الصافات:102].
  • وكان رد إسماعيل -عليه السلام- أنه موافق طلما أنه أمر من الله سبحانه وتعالى.
  • (يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين) [الصافات: 102]
اقرأ أيضا  قصة سيدنا ابراهيم والنار والبرص

قصة سيدنا إسماعيل والكبش

  •  أخذ سيدنا إبراهيم أبنه إسماعيل -عليه السلام-، وذهبوا معًا إلى منطقة عميقة وبعيدة في الصحراء، لا يوجد بها أحد من الناس.
  •  أخبر سيدنا إسماعيل أبيه سيدنا إبراهيم أن لا يشاهد تعابير وجهه وهو يذبحه لكي لا يشعر بالشفقة عليه.
  • وأن يقوم بحد شفرته بشكل جيد حتى تنتهي العملية سريعًا.
  • قام سيدنا إبراهيم بوضع سيدنا إسماعيل بالقرب من صخرة بعيدة في الصحراء، وقام بوضع السكين على رقبته، وعندها نادى الله سبحانه وتعالى إبراهيم -عليه السلام-، وأمره برفع السكين.
  • قال تعالى: (فلما أسلما وتله للجبين وناديناه أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين إن هذا لهو البلاء المبين) [الصافات: 103-106].
  • فرفع سيدنا إبراهيم السكين فورًا استجابة إلى أمر ونداء الله سبحانه وتعالى.
  • وعندها يرى سيدنا جبريل -عليه السلام- وهو ينزل من السماء العليا.
  • نزل جبريل ومعه كبش سمين ذو لون أبيض، وقد قدمه فداءً لسيدنا إسماعيل.
  • فذبحه بدلًا من أبنه إسماعيل، قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: (وفديناه بذبح عظيم) [الصافات: 107].
اقرأ أيضا  قصة سيدنا سليمان للاطفال مع الهدهد مكتوبة

قد تعرفنا معًا في السطور السابقة على قصة سيدنا إسماعيل والأضحية، وهي من القصص التي تشير إلى القوة الإيمانية والصبر على الابتلاء، وتنفيذ أمر الله بلا تردد.

مواضيع قد تعجبك