قصة مريم عليها السلام مختصرة..نتعرف عليها

قصة مريم عليها السلام مختصرة

نتناول معكم في السطور التالية ، وذلك من خلال ذكر بعض
من أهم النقاط في قصة مريم عليها السلام، فهي وصلت لدرجة إيمانية عالية.

قصة مريم عليها السلام مختصرة

  • يقال أن أم مريم -عليه السلام-   اسمها حنة بنت فاقود أو حنة بنت قاعود.
  • وفي يوم من الأيام شاهدت طائرًا يعطي الطعام لصغاره، فتمنت أن تنجب طفلًا.
  • دعت الله سبحانه وتعالى أن يرزقها بالطفل، وحينما حدث الأمر نذرت الجنين لله، أي أنه سيتفرغ للعبادة وخدمة بيت الله.
  • وعندما رزقت بمريم ذهبت بها إلى الرهبان لكي يساعدنها لتكون خادمة في بيت الله.
  • وأتفق الرهبان أن يكون راعي مريم هو زكريا -عليه السلام-.
  • وعاشت مريم في المحراب الخاص بزكريا.
  • وكلما كان يدخل عليها زكريا يجد لديها فواكه في غير موسمها.
  • وفي يوم من الأيام بشرها جبريل -عليه السلام- بالمسيح عيسى -عليه السلام- ولدًا بدون أب ليكون آية للناس.
  • نجد من المعجزات التي أعطاها الله لمريم -عليها السلام- انها كانت تستطيع التحدث مع الملائكة.
  • أتهمها قومها بالزنا حتى أثبت الله أنها بريئة أمام الجميع بمعجزة عظيمة.
  • وتلك المعجزة هي تحدث المسيح -عليه السلام- وهو طفل رضيع.
  • وقال أنه عبد الله أتاه الله الكتاب وأمره بأن يكون بارًا بوالدته.
اقرأ أيضا  قصة النبي يونس مع الحوت وعودته إلى قومه

قِصة مريم وعيسى

إليكم عدد من الآيات التي ذكر فيها قصة مريم وعيسى:

  • قال الله تعالى في سورة مريم: وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (21) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24)
  •  فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (35) وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (36) (مريم)
اقرأ أيضا  قصة سيدنا اسماعيل والخروف.. نتعرف عليها كاملة

الآن قد انتهينا من ذكر قصة مريم -عليها السلام- بشكل مختصر، ويمكنك أيضًا الإطلاع على قصة سيدنا ابراهيم مع النار التي كانت بردًا وسلامًا عليه.

مواضيع قد تعجبك