قصة النبي شعيب عليه السلام كاملة

قصة النبي شعيب

نتناول معكم في السطور التالية -عليه السلام-، حيث سنتعرف على
القصة بشكل كامل كما وردت في القرآن الكريم، وكيف كان عذاب الله للقوم الذين استمروا في الظلم والغش.

قصة النبي شعيب

  • بدأ شعيب -عليه السلام- في دعوة قوم مدين (أصحاب الأيكة).
  • ومدين هي مدينة في الأردن، والأيكة هي الأشجار الملتفة.
  • كانوا مشهورين بالبيع والشراء والقوافل التجارية.
  • حب الأموال جعلهم يخدعوا الناس ويطففون الميزان.
  • حتى أنهم كانوا يقطعون الطرق على التجار ويسرقون بضاعتهم.
  • حيث دعاهم إلى عبادة الله -تعالى- وحده، وترك الأصنام.
  • والتوقف عن تبخيس المكيال والغش في الميزان، وذكرهم بأن الله أنعم عليهم بالكثير من النعم، ورزقهم الأموال والأولاد.
  • وكان الرد من قومه هو العناد والسخرية منه ومن دعوته، ولكنه كان صابرًا عليهم وأستمر في دعوته ولم يمل حتى أنزل الله عذابه على القوم الكافرين، ونجا شعيب -عليه السلام- هو كل من آمن معه من قومه.
  • قال الله تعالى في سورة الأعراف: وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (85) وَلَا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجًا وَاذْكُرُوا إِذْ كُنْتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَكُمْ وَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (86) وَإِنْ كَانَ طَائِفَةٌ مِنْكُمْ آمَنُوا بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَمْ يُؤْمِنُوا فَاصْبِرُوا حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ (87) قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَكَ مِنْ قَرْيَتِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا قَالَ أَوَلَوْ كُنَّا كَارِهِينَ (88) قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُمْ بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللَّهُ مِنْهَا وَمَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَعُودَ فِيهَا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّنَا وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ (89) وَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لَئِنِ اتَّبَعْتُمْ شُعَيْبًا إِنَّكُمْ إِذًا لَخَاسِرُونَ (90) فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ (91) الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَانُوا هُمُ الْخَاسِرِينَ (92).
اقرأ أيضا  قصة سيدنا نوح والسفينة مكتوبة ومناسبة للأطفال

معجزة شعيب عليه السلام

  • أستمر قوم شعيب في كفرهم وفي الغش في الميزان وخداع الناس إلى أن أتى عذاب الله.
  • في يومًا كان شديد الحرارة يسمى بيوم الظلة.
  • دخلوا إلى بيوتهم لكي يهربوا من الحرارة العالية لكن وجدوا حرارة شديدة بداخل البيوت أيضًا فخرجوا منها.
  • وعند خروجهم وجدوا سحابة، ذهبوا جميعًا لكي يستظلوا تحت تلك السحابة.
  • فأنزل الله عليهم صاعقة من النيران  أهلكتهم جميعًا.

قد تعرفنا معًا على قصة شعيب -عليه السلام- وقوم مدين، وكيف كان يدعوهم إلى عبادة الله وترك المعاصي والغش، كيف أنزل الله عليهم العذاب نتيجة لكفرهم وطغيانهم، ويمكنك أيضًا الإطلاع على قصة سيدنا ابراهيم مع الاصنام للأطفال.

مواضيع قد تعجبك