قصة سفينة نوح للاطفال مختصرة

قصة سفينة نوح مختصرة

قصص الأطفال تملأ بداخلهم الكثير من الأشياء والأفكار الرائعة، ولهذا نسعى دائمًا لأن نروي لهم القصص والروايات، أما قصص الأنبياء فهي تزيد من إيمانهم بالله عز وجل وتعلمهم الكثير من العبر والمواعظ، فإذا كنت ترغب في أن تسرد لطفلك قصة من قصص الأنبياء اليوم، نقدم لك تابعها معنا من خلال السطور التالية.

قصة سفينة نوح للاطفال

  •  نبي الله نوح هو من ذرية النبي آدم عليه السلام، وُلد سيدنا نوح وكان عمر والده 182 عامًا،
    وعاش نوح عليه السلام حتى عمر 950 عامًا.
  •  كان سيدنا آدم والسيدة حواء يعيشان في الأرض موحدَين الله سبحانه وتعالى،
    وتكاثروا وأنجبوا الكثير من الأبناء، ولكن بعد مرور الأعوام بدأ النَّاس يتراجعون عن عبادة الله سبحانه وتعالى،
    فمنهم من عبد الشمس ومنهم من عبد القمر وكذلك النجوم والكواكب.
  •  ثم قاموا بنحت أصنام من الحجارة وبدأوا في عبادتها وكانوا ويسجدون لها،
    فاختار الله نبيه نوح حتى يقوم بدعوتهم إلى عبادة الله الواحد أن يتركوا عبادة الأصنام وأن يعودوا إلى صوابهم
    ويتركون هذه المعصية.
  • لم يستمع أحد من القوم إلى دعوة سيدنا نوح عليه السلام، ولم يؤمن يما جاء به نوح إلا الضعفاء والفقراء
    والذين وجدوا في كلامه ودعوته الأمان والعدل من الظلم الذي يقع عليهم من الأغنياء والأقوياء.
  •  لم يستسلم سيدنا نوح عليه السلام ولم يمل أبدًا، وظل يدعوهم إلى عبادة الله الواحد الأحد، حتَّى وصل الأمر بالمشركين أن يضعوا أصابعهم في آذانهم حتى لا يستمعوا إلى كلامه، فصار يدعوهم إلى الإيمان بالله عن طريق الإشارة، فقاموا بوضع ثيابهم على وجوههم حتى لا يروا إشاراته التي تدعوهم إلى الإيمان والتوحيد بالله.

  •  وفي يوم طلب المشركين من سيدنا نوح عليه السلام أن ينبذ الفقراء ويُخرجهم من هذه القرية
    ويُبعدهم عن الدين الذي يدعو إليه، حتى يؤمنوا بما يقول، لكن نبي الله نوح رفض طلبهم،
    فدين الله سبحانه وتعالى ليس للأغنياء والأقوياء فقط، بل دين الله لكل الناس.
  •  ظل سيدنا نوح يدعو ولكن لم يُؤمن أحد من القوم سوى من اتبعه في البداية، فقال الله له أن لا يحزن،
    وأمر نوح عليه السلام أن يبدأ ببناء سفينة كبيرة جدًّا وعلَّمه سبحانه وتعالى كيفية بنائها،
    وهذا لأنّ نبي الله نوح كان أول من بنى سفينة على الأرض.
  •  كان هؤلاء القوم يسخرون من سيدنا نوح عندما يرونه وهو يبني السفينة ويستهزئون به،
    وعندما انتهى نوح من بناء السفينة أمره الله عز وجل أن يركب فيها هو وجميع الناس الذين آمنوا معه،
    وبعض من الحيوانات والنباتات.
  • وعاقب الله القوم المشركين بأن أغرقهم في الأرض، فأمر السماء أن تمطر كثيرًا وأمر الأرض أن تنفجر منها الينابيع، فغرق الجميع عدا نوح ومن آمن معه.

وهنا أطفالي الصغار نكون قد وصلنا إلى نهاية قصة سفينة نوح، تابعونا في قصص جديدة من قصص الأنبياء.

مواضيع قد تعجبك