قصة سيدنا اسماعيل والكبش مختصرة

قصة سيدنا اسماعيل والكبش

سنعرض لكم اليوم أعزائي القراء في هذا الموضوع ، التي هي عبرة وعظة ودليل على إيمان الأنبياء والرسل بالله عز وجل ورضاهم بقضاءه وقدره منقطع النظير، والتي تزيد بداخلنا الإيمان بقدرته وعظمته سبحانه، وأن الله سبحانه وتعالى لا يأتي إلا بالخير، حتى ولو كان ظاهره غير ذلك، تعرفوا عليها معنا من خلال السطور التالية.

قصة سيدنا اسماعيل والكبش

  • قال الله سبحانه وتعالى، في آيته الكريمة بـ سورة يوسف (آية: 111):
    “لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ
    الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ.
  • من الله عز وجل على سيدنا إبراهيم بولد وهو في سن الثمانين من عمره
    وهو سيدنا إسماعيل عليه السلام.
  • وعندما وصل عمر سيدنا إسماعيل إلى تقريبًا 15 عامًا، رأى سيدنا إبراهيم عليه السلام،
    في منامه رؤية ومن المعروف أن رؤى الأنبياء حق، وكان قد رأى نفسه وهو يذبح ابنه إسماعيل،
    وتكررت ثلاث مرات.
  • علم سيدنا إبراهيم عليه السلام أن هذه الرؤيا هي وحي من الله عز وجل، لأننا كما ذكرنا
    في الأعلى “رؤيا الأنبياء حق”، وأنه عليه أن ينفذ أمر الله.
  • ذهب نبي الله إبراهيم عليه السلام، وقص على ابنه سيدنا إسماعيل ما رآه في منامه،
    ورضي إسماعيل بما أمر الله به على الفور، كما جاء في الآيه الكريمة: “يَا بُنَيَّ إِنِّي
    أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى. قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ
    اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ” (الصافات: 101 : 102).
اقرأ أيضا  قصة سيدنا سليمان للاطفال مع الهدهد مكتوبة

قصه سيدنا ابراهيم واسماعيل

  • وبالفعل ذهب إبراهيم مع ابنه إسماعيل لينفذا أمر الله سبحانه وتعالى،
    وألقى سيدنا إبراهيم سيدنا إسماعيل على وجهه، حتى لا يرآه فيتراجع
    أو يضعف عن تنفيذ أمر الله عز وجل..
  • بعدها قام سيدنا إبراهيم عليه السلام بوضع السكين على حلق ابنه سيدنا
    إسماعيل عليه السلام حتى يقوم بذبحه، وبالفعل أمرها على عنقه،
    ولكنها لم تقطع عنق سيدنا إسماعيل، فحاول مرة آخرى سيدنا إبراهيم
    وألقاها على ظهر عنقه، ولكن السكين كانت بردًا ولم تذبح سيدنا إسماعيل عليه السلام.
  • بعدها ذهب سيدنا إبراهيم إلى الله عز وجل حتى يجعل له مخرجًا، فرحمهما الله،
    وأزاح عن نبيه هذه الغمة، واستجاب لدعاءه، وقال الله سبحانه وتعالى في آيته الكريمة:
    “أن يا إبراهيم. قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين” (الصافات: 104: 105).
  • وبعدها أمر الله أن يفدى سيدنا إسماعيل عليه السلام بكبش عظيم “بذبح عظيم”
    (الصافات: 107)، حتى يقوم بذبحه سيدنا إبراهيم بدلًا من ابنه سيدنا إسماعيل عليه السلام.
اقرأ أيضا  قصة الاسراء والمعراج مختصره مع أهم الدروس المستفادة منها وموقتها

وهنا أعزائي وعزيزاتي القراء نكون قد وصلنا إلى نهاية وختام قصة سيدنا اسماعيل والكبش وتلبية إبراهيم عليه السلام لأمر ربه، انتظرونا في موضوعات وقصص آخرى من والرسل.

 

مواضيع قد تعجبك