هل يجوز إكمال الصيام بعد نزول الدورة الشهرية ؟

هل يجوز إكمال الصيام بعد نزول الدورة

مع اقتراب الشهر المبارك يبحث العديد من المسلمين عن الأحكام الدينية والشرعية المتعلقة بمختلف الأمور الحياتية، رغبة منهم في معرفة حكم الدين بها، والخوف في مخالفة تعاليم الدون عن جهل وعدم معرفة، لذا من بين الأمور التي تتساءل عنها الكثير من النساء على وجه خاص خلال الشهر الكريم  ؟وسنتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال الفقرات التالية.

هل يجوز إكمال الصيام بعد نزول الدورة

  • من الجدير بالذكر أنه من الواجب على كل من المرأة الحائض والمرأة التي نفست خلال صيام الشهر المبارك، أن تفطر ولا تكمل صيامها.
  • فيجب عليها قضاء هذا اليوم بعد انقضاء ، ولا يجب عليها قضاء الصلوات الفائتة.
  • ومن الجدير بالذكر أنه قد جاء عن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت:
    «كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ، فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ، وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ» أخرجه مسلم.
  • كما تجدر الإشارة إلى أنه في حالة إتيان المرأة دم الحيض قبل المغرب بوقت قليل، وقد علمت بذلك وتيقنت، فوجب عليها الإفطار، وقضاء هذا اليوم حتى لو كان قبل أذان المغرب بدقائق محدودة، فصومها لا يصح.
  • أما إذا نزل دم الحيض بعد المغرب فالصوم صحيح.
  • وفي حالة نزول الدم ولم تعلم بنزوله إلا بعد الإفطار، ولم تعلم متى نزل سواء قبل المغرب أو بعده فصومها صحيح بإذن الله تعالى.
اقرأ أيضا  دعاء يوم 23 من رمضان مكتوب والعشر الأواخر

هل يَجوز الصيام بدون طهارة من الدَورة الشهرية 

  • من الجدير بالذكر أن الحيض من أهم موانع الصيام بالنسبة للمرأة.
  • فبمجرد حيض المرأة ينبغي عليها أن تفطر وتتوقف عن الصوم حتى ترى علامة طهارتها عادت للصوم.
  • وتجدر الإشارة إلى اغتسال المرأة من دم الحيض ليس شرطًا من شروط صحة الصيام، فمن الممكن أن تعقد نية الصوم وتصوم قبل الاغتسال، ولكن بعد التأكد من توقف دم الحيض.
  • أما الاغتسال فهو شرط لازم وضروري من شروط الصلاة وصحتها.
  • ومن هنا نجد أنه في حالة توقف الحيض لدى المرأة قبل أذان الفجر فوجب عليها الصوم، وصومها حتى في حالة عدم الاغتسال قبل الفجر.

هل يجوز الصيام المتقطع أثناء الدورة الشهرية 

وتتساءل الكثير من السيدات هل من الجائز الإفطار في يومي الحيض ثم الصوم في
اليومين التاليين عند توقفها، ثم الإفطار مرة أخرى عند نزول دم الحيض في اليوم التالي،
أم يجب عليها إفطار أيام حيضها متصلة حتى وإن توقف دم الحيض عن النزول ليوم كامل،
وللإجابة عن هذا السؤال نجد أن الفقهاء اختلفوا حول ذلك حيث:

  • رأى البعض أن أغلب النساء يأتيهن الحيض بنمط منظم تعرف كل امرأة.
  • فإذا كان هذا النمط لا يحدث به نزول دم الحيض طوال أيام الدورة الشهرية،
    فقد ينزل الدم، ثم يتوقف، ولكن يبقى أثره حتى تننهي مدة.
  • فأشار بعض العلماء أنه في تلك الحالة لا يجوز للمرأة الصيام في أيام
    انقطاع الدورة الشهرية.
  • ورؤوا أن تلك الأيام من أيام الحيض التي يتم حسابها، وقضائها بعض الشهر المبارك
اقرأ أيضا  أفكار لعزومات الإفطار في رمضان سهلة وغير مكلفة

الرأي الآخر

  • رأى أنه من الواجب على المرأة الصلاة والصوم في أيام الطهر التي تشهدها
    المرأة في منتصف دورتها الشهرية، والله أعلى وأعلم.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على حكم إكمال الصيام بعد نزول الدورة الشهرية، بالإضافة إلى مجموعة من الأحكام الدينية المختلفة المتعلقة بصيام المرأة والدورة الشهرية، وإذا كنت ترغب في التعرف على المزيد يمكنك القياك بالإطلاع على قضاء الصيام بعد سنوات “إليك إجابات جميع الأسئلة في هذا الشأن”.

مواضيع قد تعجبك