حواديت مسلية للاطفال ومشوقة

حواديت مسلية للاطفال

القصص والحواديت تعتبر من أهم الأشياء التي تساعد على نمو الحس الإبداعي للأطفال، كما أنها تساعدهم على اكتشاف العالم من حولهم بشكل أفضل، لذلك إليكم ، من خلال سرد قصة الكتكوت المغرور.

حواديت مسلية للاطفال

قصة الكتكوت المغرور

  • تحكي القصة أنه كانت هناك دجاجة وكانت تربي كتاكيتها الصغار، وكانوا في الغابة الجميلة الخضراء.
  • كان الكتكوت الصغير يحب إفتعال المشاكل في البيت مع اخوته الكتاكيت وهذا بهدف المرح معًا.
  • وفي يوم من الأيام طلب من أمه الدجاجة أن تسمح له بالخروج من المنزل، لكن أمه رفضت خوفًا عليه من حيوانات الغابة.
  • فقال لها أنا قوي واستطيع الدفاع عن نفسي ولن يستطيع أي حيوان أن يقترب
    مني أو يأذيني.
  • رفضت الأم أيضًا ومنعته من الخروج من البيت.
  • وفي أحدى الأيام استطاع الكتكوت الصغير أن يخرج من المنزل دون علم والدته وإخوته.
  • وقف أمام الأوزة وقال لها أنا لست خائف منك فانا استطيع القضاء عليك إذا
    اقتربت مني خطوة واحدة.
  • لم تهتم الأوزة لكلام الكتكوت الصغير ولكن نصحته بالعودة إلى منزل أمه، وللكنه
    استمر في التجول في الغابة.
  • ثم بعد ذلك وجد بطة جالسة عند البحيرة وقف بجانبها وقال لها أنه ليس خائف منها.
  • وأنه يستطيع الدفاع عن نفسه بشكل جيد أمامها.
  • ردت عليه البطة بنفس رد الأوزة، وهو أن يعود إلى منزل أمه لكي
    لا يحدث له أي مكروه.
  • قال لها الكتكوت الصغير المغرور أنه لن يعود إلى المنزل، وأنه أصبح كبير كفاية
    للدفاع عن نفسه من خطر تلك الحيوانات الخطيرة.
  • قالت له البطة كما تشاء أيها الكتكوت العنيد، ولكن أنا أعطيتك النصيحة.
اقرأ أيضا  قصص اطفال مفيده.. تعرف عليها
قصص مسلية للاطفال مكتوبة
  • أكمل طريقه ووجد حمار كبير أمامه، قال له أنت لن تستطيع أن تقترب مني
    خطوة واحدة فأنا كتكوت الشجاع الفارس.
  • قال له الحمار أنا لا أريد الإقتراب منك أساسًا ولكن عليك العودة إلى منزل
    الدجاجة أمك حالًا.
  • لكي لا تقع في أي نوع من المشاكل.
  • رد عليه الكتكوت قائلًا “لا تقلق أيها الحمار فأنا اعراف كيف أقوم بتدبير أموري
    في تلك الغابة الخطيرة، حافظ على نفسك أنت من الحيوانات المفترسة”.
  • شعر الحمار بالغضب، ومضى الكتكوت الصغير في مغامرته في الغابة الكبيرة.
  • وجد الكتكوت مكان يبدو أنه صغير ويعيش به كائن صغير، فقال بكل تأكيد انا في أمان فهذا الكائن الصغير لن يستطيع الإقتراب مني فأنا بكل تأكيد أكبر منه.
  • فدخل الكتكوت المكان الذي أتضح فيما بعد أنه خلية للنحل وخرجت نحل منه
    ولدغت الكتكوت الصغير في رأسه فبكى الكتكوت.
  • وذهب مسرعًا إلى منزل أمه، وقالت له “ماذا حدث يا صغيري ألم أقول لك
    لا تخرج من المنزل؟!”.
  • قال لها الكتكوت أنا اسف يا أمي لن أكررها بعد اليوم، وانا واجهت الكبار ولكن
    تلك النحلة الصغيرة عرفتني قدر نفسي.
اقرأ أيضا  حكاية اطفال قبل النوم "أجمل قصص للأطفال لتقديم الحكم بشكل بسيط"

قد تناولنا معًا في هذا المقال قصة الكتكوت المغرور، وهي من القصص القصيرة الجميلة للأطفال.

مواضيع قد تعجبك