حديث الرسول عن دعاء سيدنا يونس

حديث الرسول عن دعاء سيدنا يونس

هل الترغب في التعرف على حديث الرسول عن لفك الكرب؟ إذا كانت إجابتك بنعم،
إذًا ننصحك بقراءة هذا المقال، حيث نعرض لك نص الحديث الصحيح وفضل دعاء سيدنا يونس.

  • في البداية نحب أن نوضح، أنه من واجب كل مسلم أن يتحرى صحة الحديث أو الفتوي قبل نشرها،
    وفيما يتعلق بدعاء سيدنا يونس، فقد أوضح لنا أهل العلم أن هناك حديثين أحدهما صحيح والآخر ضعيف،
    وهما كالآتي:
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “دعوة أخي ذي النون”‏‏ ‏{‏‏لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ‏}
    ‏‏‏[‏الأنبياء‏:‏ 87‏]‏‏”ما دعا بها مكروب إلا فرج اللّه كربته‏. رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي.
  • وأما الحديث الثاني، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كان دعاء أخي يونس عجبا أوله تهليل وأوسطه تسبيح وآخره إقرار بالذنب (لا اله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين) ما دعا به مهموم ولا مغموم ولا مكروب ولا مديون فى يوم ثلاث مرات إلا استجيب له.
    فقد رواه الديلمي في مسند الفردوس وهو من مظان الضعيف.
اقرأ أيضا  فضل دعاء سيدنا يونس .. وحكم دعائه للزواج

لماذا قال سيدنا يونس إِنِّي كنت من الظَّالِمِينَ

  • يشغل هذا السؤال بال الكثيرين، لذا لم نجد له خير إجابة سوى قول العلامة ابن تيمية وهو كالآتي:
  • قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى: وَالْمَقْصُودُ هنا أَنَّ لَفْظَ ” الدَّعْوَةِ وَالدُّعَاءِ
    ” يَتَنَاوَلُ هَذَا وَهَذَا؛ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}. وَفِي الْحَدِيثِ:
    {أَفْضَلُ الذِّكْرِ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وَأَفْضَلُ الدُّعَاءِ الْحَمْدُ لِلَّهِ} رَوَاهُ ابْنُ مَاجَه، وَابْنُ أَبِي الدُّنْيَا.
    وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحَدِيثِ الَّذِي رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَغَيْرُهُ:
    {دَعْوَةُ أَخِي ذِي النُّونِ: لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.
    مَا دَعَا بِهَا مَكْرُوبٌ إلَّا فَرَّجَ اللَّهُ كُرْبَتَهُ. سَمَّاهَا ” دَعْوَةً ” لِأَنَّهَا تَتَضَمَّنُ نَوْعَيْ الدُّعَاءِ.
    فَقَوْلُهُ: لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ. اعْتِرَافٌ بِتَوْحِيدِ الْإِلَهِيَّةِ، وَتَوْحِيدُ الْإِلَهِيَّةِ يَتَضَمَّنُ أَحَدَ نَوْعَيْ الدُّعَاءِ،
    فَإِنَّ الْإِلَهَ هُوَ الْمُسْتَحِقُّ لَأَنْ يُدْعَى دُعَاءَ عِبَادَةٍ، وَدُعَاءَ مَسْأَلَةٍ، وَهُوَ اللَّهُ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ.
  • وَقَوْلُهُ: {إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} [الأنبياء: 87] . اعْتِرَافٌ بِالذَّنْبِ، وَهُوَ يَتَضَمَّنُ طَلَبَ الْمَغْفِرَةِ؛
    فَإِنَّ الطَّالِبَ السَّائِلَ تَارَةً يَسْأَلُ بِصِيغَةِ الطَّلَبِ، وَتَارَةً يَسْأَلُ بِصِيغَةِ الْخَبَرِ إمَّا بِوَصْفِ حَالِهِ،
    وَإِمَّا بِوَصْفِ حَالِ الْمَسْؤولِ، وَإِمَّا بِوَصْفِ الْحَالَيْنِ.

  • يحمل هذا الدعاء شهادة لله بالوحدانية، واقرار له بأنه وحده القادر على كل شئ.
  • كما أنها تعد من الأدعية الثابت فضلها في فك الكرب، وتفريج الهم.
  • بالإضافة لذلك ففي هذا الدعاء إقرار بالذنب وطلب للرحمة والمغفرة من الله تبارك وتعالى.
اقرأ أيضا  فضل دعاء سيدنا يونس .. وحكم دعائه للزواج

وفي نهاية مقالنا اليوم، نتمني لكم النجاة من كل كرب، وان يفرج الله عنكم كل هم، كما نقترح عليكم أيضًا
التعرف على فضل دعاء سيدنا يونس .. وحكم دعائه للزواج

مواضيع قد تعجبك