قصة قصيرة خيالية عن الحيوانات.. الثعلب المكار والذئب

قصة قصيرة خيالية عن الحيوانات

قصص الحيوانات من القصص المفضلة لدى الأطفال، فدائمًا ما يحبوا يستمعوا قبل النوم لحكايات جميلة عن الحيوانات في الغابة، لهذا جئنا لكم اليوم بـ ، تابعوها معنا، ثم أسردوها على أطفالكم الصغار.

قصة قصيرة خيالية عن الحيوانات

  • كان يا ما كان، كان هناك ثعلب مكار يعيش في الغابة، كان يتغذى هذا الثعلب على الحيوانات
    الضعيفة، وفي يوم ذهب الثعلب إلى الدجاج ، فافترس منهم كثيرًا إلى أن شبع ،
    وبعدها شعر الثعلب بالعطش الشديد، فظل يبحث كثيرًا عن ماء ليشرب فلم يجد قطرة مياه واحدة.
  • تعب الثعلب كثيرًا حتى شعر بأنه يموت من شدة العطش ، أخذ يبحث
    ويبحث في الغابة كلها بحثا عن الماء ، وفي النهاية عثر على بئر قد علقت
    عليها دلو مربوطة في حبل فمن دون وعي قفز إلى الدلو ، حتى يشرب الماء ،
    ولكن الدلو ثقل به فنزل بالثعلب إلى قاع البئر ، وارتفعت إلى الحافة دلو أخرى .
اقرأ أيضا  قصة للاطفال عن الحيوانات (قصة الفأرة المغرورة)

قصه خداع الثعلب المكار

  • وبعد سقوط الثعلب في البئر بلحظات مر عليه ذئب ، فرأى الثعلب في القاع ، فقال له
    “ماذا حدث لك يا ثعلب حتى تقع هكذا في البئر؟”، فقال له الثعلب ” لم تصدق يا صديقي
    لقد رأيت فيها سمكا كثيرا في البئر ، فنزلت أصطاد منه شيئا، طعمه شهي ولذيذ،
    وإن كنت لا تصدقني فانزل إلى البئر حتى ترى بعينيك” .
  • استعجب الذئب وقال للثعلب: ” أنا لا أصدق ما تقول أيها الثعلب كيف يحدث هذا؟
    هذه أول مرة تدعوني فيها إلى غذاء ، أنت دائمًا ما تخبئ الطعام لنفسك”، فقال له
    المكار: “أن كنت لا تصدقني يا صديقي فانظر إلى قعر الدلو وسترى السمك كثيرًا جدًا”.
  • وبالفعل انطلت على الذئب هذه الحيلة ، فقفز إلى الدلو ، وسرعان ما هبطت به إلى أسفل البئر، وارتفع الدلو الأخرى الذي علق به الثعلب.
  • تعجب الذئب من خداع الثعلب له، وقال له الثعلب المكار لا تحزن هذه هي الدنيا يا صديقي حتى انقذ نفسي كان يجب أن أوقع أحد في هذا الفخ، وضحك ساخرًا ثم تركه وذهب.
اقرأ أيضا  قصص حيوانات معبرة

حكاية نهاية المخادع

  • وعندما أصبح الذئب داخل البئر، واستطاع الثعلب الخروج منه، وهو يصيح فرحًا رأى الكلب وهو يسد عليه الطريق ويقول له : أين كنت ؟ وماذا فعلت ؟، فقال له الثعلب المكار لقد انتقمت لك من الذئب، وروى له ما حدث، فقال له الكلب أنت تعلم أنني لم أكن أحب الذئب كثيرًا، ولكن أنا أيضًا لا أحب المخادعين أمثالك، ولذلك يجب عليك أن تعاقب على فعلتك هذه، ثم انقض عليه وأمسك بعنقه فقتله شر قتلة.

وهنا أصدقائي الصغار نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية قصة اليوم وهي قصة قصيرة خيالية عن الحيوانات، نأمل أن تكون نالت إعجابكم.

مواضيع قد تعجبك