المحتوى الرئيسى
تريندات

زاهي حواس: اكتشاف مقبرة جديدة بوادي الملوك ومدينة صناعية متكاملة

10/10 13:41

أعلن زاهي حواس وزير الآثار الأسبق وعالم المصريات، اليوم الخميس، عن اكتشاف مقبرة جديدة بوادي الملوك الغربي في محافظة الأقصر «وادي القرود»، وتحمل المقبرة رقم 65، والتي تحتوي على عدد من المقتنيات والأختام وأجزاء من شجر السنط وخواتم للملك أمنحتب الثالث، وجاري اكتشاف تفاصيل باقي المقبرة.

كما أعلن اكتشاف مدينة صناعية متكاملة تضم أكثر من 30 ورشة لتصنيع الأخشاب والفخار والأدوات اللازمة لتجهيز مقابر وادي الملوك، وكذا العثور على تانك مياه صخري لخدمة الورش والعاملين فيها، ليؤكد الاكتشاف أن منطقة وادي الملوك الغربي كانت عبارة عن منطقة صناعية متكاملة لخدمة إنشاءات مقابر الملوك.

وحضر الإعلان عن الكشف: الدكتور خالد العناني وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وقال حواس إنه منذ أن بدأت البعثة العمل في وادي الملوك في شهر ديسمبر عام 2017، نجحت في العثور لأول مرة في منطقة وادي الملوك على الورش الخاصة بتصنيع وتجهيز الأثاث الجنائزي الخاص بمقابر الملوك، وبجوارها حفرة للتخزين أخذت ترقيم (KVT) وأمامها تم الكشف عن فرن لحرق الفخار والمعادن، والذي عُثر بجواره على خاتمين من الفضة وكميات كبيرة من العناصر الزخرفية التي استخدمت في تزيين التوابيت الخشبية في عصر الأسرة الـ18، بالإضافة إلى رقائق من الذهب وبعض العناصر الزخرفية التي كان يُطلق عليها جناح حورس.

وأضاف -خلال كلمته في الإعلان- أن العمل يجري حاليًا بالوادي الغربي للبحث عن مقبرة الملكة نفرتيتي ومقبرة ابنتها وزوجة الملك توت عنخ آمون الملكة عنخ إس إن آمون، وأن المنطقة التي تقع بين مقبرة الملك أمنحتب الثالث ومقبرة الملك آي هي المنطقة التي من المتوقع أن تحتوي على مقابر أفراد عائلة عصر العمارنة.

وأشار إلى أن من أهم اكتشافات البعثة العثور على 30 ورشة متخصصة لتصنيع وتجهيز الأثاث الجنائزي قبل وضعها داخل المقبرة، بالإضافة إلى مقبرة أُطلق عليها رقم "KV 65"، والتي اُستعملت لحفظ بعض الأدوات والأثاث الجنائزي وهي مماثلة للمقبرة "KV 54" المجاورة لمقبرة الملك توت عنخ آمون، والتي تم العثور بداخلها علي الأدوات التي اُستعملت في بناء المقابر الملكية.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل