المحتوى الرئيسى
تريندات

"أولمبيا" عانت من التنمر الجسدي فحاربته بقانون يحمل اسمها

10/10 08:35

صور.. أول ظهور لزوجة حمادة هلال بعد خلع الحجاب

مشعل السلمي: الوثيقة العربية لحقوق المرأة أول تشريع يسنه البرلمان العربي

إسراء أول "فوتوجرافر" كفيفة في مصر: بحلم أصوّر محمد صلاح

أول"دمية" مصرية بطرف صناعي لتوعية الطفل بذوي القدرات الخاصة: كلنا واحد

لم تكم تتوقع أولمبيا أن تتحول حياتها رأسًا على عقب بعد انتشار مقطع جنسي لها لتصبح بعدها أيقونة ويطلق قانون يحمل اسمها.

البداية عندما كانت تخطو الفتاة المكسيكية "أولمبيا" خطواتها نحو الثامنة عشرة من عمرها عندما انتشر مقطع فيديو حميمي لها على وسائل التواصل الاجتماعي دون موافقتها من قبل صديقها الذي لم يظهر.

مقطع الفيديو الذي نشر للفتاة لم يتعرض للانتقاد بكونه مقطعا جنسيا بقدر أنها لاقت تنمرا كبيرا تجاهها، حتى باتت أولمبيا معروفة باسم "المكتنزة المثيرة"، وعلى إثرها سقطت في دوامة من الاكتئاب العميق وقضت ثمانية أشهر لا تستطيع مغادرة منزلها، بل وحاولت الانتحار ثلاث مرات، لكنها بمرور الوقت أدركت أنها لم تكن الخاطئة بقدر ما كانت الضحية.

لم تصمت أولمبيا على فعلت صديقة وخرجت عن صمتها لتصبح ناشطة تغيرت نظرة العالم إليها بعد أن كتبت أول دعوى مكسيكية عن التنمر الجنسي عبر الإنترنت ليصدر تشريع يحمل اسمها "قانون أولمبيا".

قصة "أولمبيا" سردتها لـ "بي بي سي" وقالت إن ما أزعجها هو الصحافة التي وصفتها بـ "كانوا بياكلوا في لحمي.. وكنت أتلقى يوميا طلبات صداقة على وسائل التواصل الاجتماعي من رجال باحثين عن الجنس".

التحقيق مع الفتاة في واقعة الفيديو هي من دفعتها لسن قانون أو تشريع يحمل اسمها، وذلك بعد أن وبخها ضابط التحقيق الذين كان يستجوبها وأنها لم تكن تتوقع منه ذلك بل كانت تنشد العدالة، الا أنه طلب منها مشاهدة مقطع الفيديو أمامه ليخبرها "لم تكوني مخمورة، ولا تحت تأثير مخدر، لم يغتصبك أحدهم.. وطبقا لقانون العقوبات، لا توجد جريمة".

تحكي "أولمبيا" أنها ليلة مغادرتها قسم الشرطة، لم تستطع الخلود للنوم وحال الأرق بينها وبين النوم ونهضت من فراشها لتتساءل: "ماذا يعني بأنه لا توجد جريمة؟" وعلى الفور شرعت في التواصل مع أخريات تعرضن للتعري عبر الإنترنت، وشرحتُ لهم أنه لا فكرة لديّها عما تُدْعى به هذه الجريمة، ولا عن ماذا يجدر بهمن فعله، لكن كان عليهن أن يفعلن شيئا، وشيئا فشيئا بدأت الأمور تتضح وطرحنا مشروع قانون وتقدمنا به لولاية بويبلا المكسيكية.

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل