المحتوى الرئيسى
تريندات

المساج من بينها.. 5 طرق فعالة للوقاية من البرد والإنفلونزا

09/21 23:30

يصاب الغالبية العظمى من الناس بنزلات البرد والإنفلونزا خاصة مع التقلبات الجوية وبرودة الجو في ظل اقتراب فصل الشتاء، ويلجأ أغلب الأشخاص إلى اتباع عدة طرق للوقاية من البرد والإنفلونزا.

ويقول الأطباء إن لقاحات الإنفلونزا هي خط الدفاع الأول أمام للوقاية، كما يساهم اتباع العادات الصحية في الوقاية من البرد والإنفلونزا.

ويستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي 5 طرق شائعة للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، وذلك وفقًا لموقع "livestrong".

يقول الدكتور روبرت سيجال مؤسس المراكز الطبية بمنهاتن في الولايات المتحدة الأمريكية إن الشاي يساعد على تقليل التهاب الحلق، وقد يساهم أيضًا في الوقاية من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

ويضيف سيجال إن الشخص ينبغي عليه أن يحافظ على معدل السوائل في الجسم لكي يبقى بصحة جيدة، ويساعد شرب الشاي على بقاء الشخص

وينصح سيجال بتناول الشاي الأخضر، أو الأحمر، لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة القوية التي تساهم في القضاء على الفيروسات والبكتيريا التي تسبب نزلات البرد والإنفلونزا.

وينصح أخصائيو التغذية بإضافة القليل من العسل إلى الشاي لأن العسل يساهم في قتل البكتيريا.

يساهم تناول الغذاء الصحي الغني بالعناصر الغذائية الضرورية للجسم في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، وينصح الدكتور روبرت سيجال بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين إذا أحس الشخص أنه على وشك الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا.

وتعتبر الفواكه والخضروات من ضمن أفضل الأطعمة التي تساهم في الوقاية من مسببات الأمراض، ويشير سيجال إلى أن اللحوم والبيض والفول تجعل مناعة الجسم أقوى، وتحفز الجهاز المناعي لتخليق الأجسام المضادة التي تهاجم الأجسام الغريبة حال دخولها الجسم.

اقرأ أيضًا: أشهر 10 أدوية لعلاج البرد والإنفلونزا في الصيدليات .. تعرف عليها

يساهم المساج في تعزيز الجهاز المناعي للجسم، وبالتالي زيادة مقاومة العدوى المسببة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.

ويقول الدكتور روبرت سيجال إن المساج يساهم في تقليل التوتر وبالتالي يكون الشخص أقل عرضة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.

ووفقًا لعدد من البحوث العلمية المنشورة في دورية الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم فإن الإجهاد المزمن يزيد من احتمالية الإصابة بالبرد والإنفلونزا.

ويحذر سيجال من اللجوء للمساج حال إصابة الفرد بنزلات البرد والإنفلونزا لأنه يزيد من تدفق الدم وبالتالي نقل فضلات التمثيل الغذائي في أنحاء الجسم.

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة Clinical Nutrition فإن الثوم يعمل على تعزيز وظائف الخلايا المناعية، وبالتالي يقلل من حدة أعراض البرد والإنفلونزا.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل