المحتوى الرئيسى
تريندات

ثورة " فوتو شوب".. بطلها مريض نفسي وأحداثها مسروقة من فوضى يناير - صوت الأمة

09/21 23:01

خلال الساعات القليلة الماضية تم نشر العديد من الفيديوهات المفبركة والتي تعود لأحداث ثورة 2011 مع نشر العديد من الأخبار الكاذبة علي الدولة المصرية والتي تهدف إلى تفتيتها وزرع الفتنة بين الجيش والشعب، والسوشيال ميديا أحد أبرز الأدوات التحريضية التى تستخدمها التنظيمات الإرهابية لمحاولة تدمير الدول، وتعتمد بشكل رئيسى على مواقع التواصل الاجتماعى فى نشر الأكاذيب والشائعات ضد الدول.

ومع سقوط حكم الإخوان بعد ثورة 30 يونيو 2013، لجأت الجماعة إلى نفس الأساليب بإستخدام " السوشيال ميديا" والقنوات التحريضية والصور والفيديوهات المفبركة ضد الدولة المصرية، فى محاولة من التنظيم للعودة للمشهد السياسى من جديد، ورغم فشل الجماعة منذ سقوطها وحتى الآن من تحقيق هدفها، إلا أن أنها تستمر فى اتباع أسلوب حرب الجيل الرابع لإسقاط الدولة المصرية

وحذر خبراء أمن المعلومات، رواد مواقع التواصل الاجتماعي التأكد من صحة الأخبار أو الصور أو البوستات الذين يضغطون عليها لايك أو شير حتى لا تكون سببا فى ترويج الشائعات التي تهدف الي اظهار مصر انها بلد مرتبك  وغير مستقر .

 وكانت دكتور رغدة البهي، باحثة أمن سيبراني، قامت بالحديث حول أهداف الحرب السيبرانية بجلسة تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع، في المؤتمر الوطني الثامن للشباب.

والأمن السيبراني  او حروب " السوشيال ميديا "مصطلح قد يكون جديدا على أذن المستمع المصري أو العربي، ولكنه علم موجود ومعروف في الاستراتيجيات الحديثة التي باتت لا تعتمد اليوم على الصواريخ والدبابات ولكن أصبح القدرة على اختراق الأنظمة الإلكترونية فى المجالات للمختلفة للدولة المستهدفة هو النقطة الفاصلة في ترجيح كفة الصراع.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل