المحتوى الرئيسى
تريندات

الكشف عن تفاصيل مكالمة ترامب مع رئيس أوكرانيا.. الرئيس الأمريكى أمر "زيلنيسكى" بالتحقيق فى كيفية حصول ابن "بايدن" على وظيفة بشركة أوكرانية.. ومجلس النواب ينظر تلاعب الرئيس بالسياسة الخارجية لتحقيق منف - برلمانى

09/21 23:02

استمر الجدل حول البلاغ الاستخباراتى بشأن مكالمة غامضة للرئيس الأمريكى مع زعيم أجنبى، قيل إنه الرئيس الأوكرانى. وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن دونالد ترامب ضغط على الرئيس الأوكراني في يوليو ليقوم بالتحقيق بشأن نجل نائب الرئيس السابق جوزيف بايدن جونيور ، وفقا لشخص مطلع على المحادثة ، وهو مزيج واضح على ما يبدو بين السياسة الخارجية ومحاولات الحصول على دعم لحملته لإعادة انتخابه عام 2020 . ووفقا للصحيفة، طلب ترامب مرارًا وتكرارًا من الزعيم الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بالتحدث مع محاميه رودولف جولياني ، الذي كان يحث الحكومة في كييف على التحقيق بشأن بايدن وعائلته ، وفقًا لما قاله شخصان آخران تم إطلاعهما على المكالمة . ونقلت "وول ستريت جورنال"، عن مصادر مطلعة لم تكشف عنها، أن ترامب حث الرئيس الأوكراني على فتح تحقيق في كيفية حصول هانتر بايدن، على وظيفة في شركة غاز أوكرانية. وأوضحت "نيويورك تايمز" التى نقلت من نظيرتها الأمريكية، أن طلب ترامب يعد جزءا من الشكوى السرية للمبلغين عن المخالفات التي يقال إنها تتعلق بترامب وعلى الأقل جزئيًا حول تعامله مع أوكرانيا ، وفقًا لشخصين مطلعين على الشكوى. ولفتت الصحيفة إلى أن بايدن مرشح رئيسي بين مرشحى الحزب الديمقراطى لانتخابات الرئاسة. ولم يخف الرئيس أنه أراد أن تحقق أوكرانيا في أي تداخل بين الجهود الدبلوماسية التي يبذلها بايدن هناك ودور ابنه فى شركة للغاز مملوكة لرجال أعمال أوكرانيين مرتبطين بالمشهد السياسى. وقال ترامب للصحفيين يوم الجمعة رداً على سؤال حول المكالمة الهاتفية مع زيلينسكي: "يجب أن ينظر شخص ما إلى جو بايدن". وزاد الكشف الأخير المزيد من التساؤلات حول تعامل ترامب مع أوكرانيا ، التي تقاتل الانفصاليين الخاضعين للسيطرة الروسية في شرق البلاد. عندما طلب الرئيس تحقيق بايدن ، تم تجميد المساعدات العسكرية المقدمة من إدارة ترامب لأوكرانيا لعدة أسابيع. ووفقًا لمسئول أمريكي سابق علقت الولايات المتحدة تلك المساعدة في أوائل يوليو. ولم يناقش ترامب المساعدات في مكالمة 25 يوليو مع زيلينسكي وفقًا لأشخاص مطلعين على المكالمة. وبالنسبة للديمقراطيين الذين يرغبون في دراسة شكوى المبلغين – وهى تمثل فى حد ذاتها موضوع نزاع للإدارة الداخلية حول ما إذا كان سيتم تسليمها إلى الكونجرس ، كما هو مطلوب بشكل عام بموجب القانون - فإن السؤال الرئيسي هو ما إذا كان ترامب يطالب بمقايضة ، صراحة أو ضمنا. و يحقق رؤساء لجان مجلس النواب الديمقراطي بالفعل فيما إذا كان ترامب تلاعب بالسياسة الخارجية الأمريكية لتحقيق منفعة سياسية شخصية وطلبوا نسخة من المكالمة الهاتفية مع زيلينسكي. وأعاد الجدل المتزايد أصداء الفضيحة السائدة في السنوات الأولى من إدارة ترامب، والمتعلقة بما إذا كانت حملته طلبت مساعدة من روسيا في عام 2016. وفي النهاية ، وجد المحامي الخاص أنه على الرغم من وجود "أدلة غير كافية" لتحديد أن ترامب أو مستشاروه تورطوا في مؤامرة إجرامية مع الروس ، إلا أن حملته رحبت بتخريب موسكو للانتخابات وتوقعت الاستفادة منها. وقال النائب آدم ب. شيف ، وهو ديمقراطي من كاليفورنيا ورئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب وأحد المعنيين بفحص مكالمة ترامب ، إن أي محاولة من جانب ترامب لمطالبة قوة أجنبية "بالكشف عن قذارة" منافس سياسي من هلال حجب المساعدات فهذا فساد. دراسة معاملات السيد ترامب في أوكرانيا. من جانبه، طالب بايدن، الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة المقبلة، ترامب بنشر نص محادثته الهاتفية مع الرئيس الأوكراني. وقال بايدن، في بيان نشره عبر تويتر: "ينبغي لدونالد ترامب، نشر نص هذه المكالمة فورا لكي يحكم الشعب الأمريكي بنفسه". وأضاف: "إذا كانت هذه الأنباء صحيحة، فإن ذلك يعني أنه لا حدود لنية الرئيس ترامب استغلال سلطته وإهانة بلادنا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل