المحتوى الرئيسى
تريندات

بعد غياب 11 سنة.. انتخابات «المجالس المحلية» تنتظر القانون فى البرلمان | المصري اليوم

08/14 03:41

«المجالس المحلية تلعب دورا فى ضبط الأداء الحكومى، وللأسف حاليا مُجمدة ولم تُجر انتخابات، والواقع يؤكد أن لدينا مشكلة فى هذا الأمر، وحريصون على عقد هذه الانتخابات فى أقرب فرصة».. إجابة كاشفة لسؤال موجه للرئيس السيسى فى مؤتمر الشباب السابع بالعاصمة الإدارية، الأسبوع الماضى، عن حاجة الدولة المصرية لإجراء انتخابات المجالس المحلية فى أقرب وقت، بعد غياب 11 سنة، وانتهاء 4 أدوار انعقاد بمجلس النواب دون إقرار القانون حتى الآن.

وشهد عام 2008، آخر انتخابات محلية، وبلغ عدد المقاعد وقتها 52 ألفا، حسمت التزكية 44 ألفا منها، وأجريت الانتخابات للتنافس على المقاعد المتبقية وعددها 8 آلاف مقعد، تنافس عليها 6000 مرشح للحزب الوطنى المنحل وحده، والباقون من مختلف الأحزاب والتكتلات.

وعقب ثورة 25 يناير، أقيمت 3 دعاوى قضائية للمطالبة بحل المجالس المحلية، وفى 28 يونيو من نفس العام قضت محكمة القضاء الإدارى بحل جميع المجالس المحلية على مستوى الجمهورية، وألزمت المجلس العسكرى، وحكومة الدكتور عصام شرف بإصدار قرار حل تلك المجالس.

وبعد اندلاع ثورة 30 يونيو، وبدء إعادة هيكلة المؤسسات والاستفتاء على الدستور، وإجراء انتخابات مجلس النواب، وصدور قرار رئاسى بتشكيل الهيئة الوطنية للانتخابات، توقع الخبراء إجراء انتخابات المجالس المحلية فى بداية عام 2016، إلا أن دور الانعقاد الأول فى البرلمان خلا من تقديم الحكومة القانون، ما استدعى توجيه الرئيس السيسى للحكومة فى إبريل 2016 بالبدء فى تنفيذ إجراءات انتخابات المحليات قبل نهاية العام.

وأعلن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء السابق، عزم الحكومة إنهاء الإجراءات واتخاذ كل الخطوات اللازمة لإجراء الانتخابات فى أقرب وقت ممكن، إلا أن الحكومة لم تقدم خلال 4 دورات برلمانية مشروع القانون، حتى هذه اللحظة.

النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قال فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، إن إجراء انتخابات المحليات خلال العام المقبل يتطلب إقرار البرلمان مشروع القانون وإعداد لائحته التنفيذية، والإعداد لإجراء الانتخابات بعد انتهاء اللجنة من كافة المناقشات بالقانون خلال 4 أدوار انعقاد، ورفع تقريرها النهائى للمجلس لوضعه على جدول أعمال الجلسة العامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل