المحتوى الرئيسى
تريندات

مدرب الزمالك – رينيه فايلر.. بطولة وحيدة وتحذير لإدارة الأبيض وأسلوب هجومي

08/13 20:24

إن تعاقد الزمالك مع المدرب السويسري رينيه فايhref="/tags/192190-%D9%81%D8%A2%D9%8A%D9%84%D8%B1">فايلر فعليه الحذر مما فعله في تجربته التدريبية الأخيرة مع لوزيرن السويسري.

رغم تلقيه ثلاث هزائم متتالية عجلت برحيله عن لوزيرن بعد ثمانية تسعة فقط من التعاقد معه وقرار إقالته إلا أن انتقاده لتشكيل فريقه علنا أمام وسائل الإعلام وحديثه عن عدم مساندة الإدارة له كلفاه خسارة منصبه.

المدير الرياضي للوزيرن ريمو ميير قال: "أستطيع تكرار القول عدة مرات التعاقد مع فايلر كان خطأ".

وإن تكرر الأمر في الزمالك ولم يبدي المدرب السويسري إعجابه بالفريق فربما يكون ذلك بداية طريق الخلافات.

وبعد الحديث السريع عن تجربة فايلر صاحب الـ45 عاما كيف بدأ ومن هو ولماذا سارت مسيرته التدريبية بشكل مختلف عما كان يطمح إليه؟

كان فايلر يلعب كمدافع ولم يلعب خارج سويسرا أبدا وأحد أبرز الفرق التي مثلها هي زيوريخ وأراو والأخير تحديدا سنذكره مرة أخرى واعتزل في عام 2001 ولم يخض سوى مباراة واحدة على المستوى الدولي رفقة منتخب بلاده.

على عكس المعتاد لم يبدأ فايلر مسيرته التدريبية عقب اعتزاله بل شق طريقه من الناحية الإدارة فتولى منصب المدير الرياضي لنادي سانت جالين السويسري في 2005 قبل أن يتولى تدريب الفريق الرديف ومنه إلى فريق الشباب تحت 16 عاما.

ومنه انتقل إلى شافهاوزن السويسري في الدرجة الثانية وقاده للبقاء في المسابقة وفي الموسم التالي رحل قبل نهاية الدوري بشهر لسوء النتائج وفي النهاية هبط الفريق للدرجة الثالثة.

يمكننا القول إن بداية فايلر التدريبية الحقيقة بدأت مع أرارو في عام 2011 تسلم الفريق في الدرجة الثانية ولم يستطع الصعود للدرجة الأولى.

وفي موسمه الثاني توج بلقب الدوري وقاده للصعود للدوري السويسري وفي الموسم الثالث نجح في البقاء وتجنب الهبوط وفصله عن المشاركة في التصفيات المؤهلة للدوري الأوروبي ثماني نقاط فقط.

ورغم استمرار تعاقده مع الفريق لعام 2015 وإمكانية تمديده لموسم آخر قرر فايلر الرحيل عن أرارو.

وأرجع المدرب السويسري السبب إلى رغبته في البحث عن تحد جديد وشعر أنه أصبح لا يوجد أي شيء إضافي يستطيع تقديمه لأراو.

في ذلك الوقت كانت أسهم فايلر ترتفع بقوة في سويسرا وكان ضمن أحد المرشحين طبقا للتقارير الصحفية أن ينتقل بازل أو سيون أحد أكبر الأندية هناك التي تنافس على اللقب بشكل مستمر وتضمن المشاركة الأوروبية كذلك.

لكن على النقيض فاجأ فايلر الجميع وخرج من سويسرا للمرة الأولى في مسيرته سواء كلاعب أو كمدرب وانتقل إلى نورنبرج في الدرجة الثانية في ألمانيا.

في الموسم الأول احتل المركز التاسع وفي الثاني وصل إلى ملحق التصفيات ولكنه خسر أمام إنتراخت فرانكفورت بهدفين لهدف في مجموع المباراتين ليفشل في الصعود للبوندسليجا.

ومن عدم تحقيق النجاح مع نورنبرج واصل فايلر رحلته خارج سويسرا وتلك المرة حط الرحال في بلجيكا عن طريق أندرلخت في 2016.

في موسمه الأول توج بلقب الدوري وقاد الفريق لبلوغ ربع نهائي الدوري الأوروبي بعد الإقصاء من تصفيات دوري أبطال أوروبا.

وفي ربع نهائي الدوري الأوروبي خسر بصعوبة من مانشستر يونايتد بهدفين لهدف بعد اللجوء للأشواط الإضافية في إنجاز ضخم للنادي البلجيكي أن وصل لتلك المرحلة.

الموسم الثاني لم يسر بشكل جيد وفاز في مباراتين من أول سبعة في الدوري وخسر في دوري الأبطال من بايرن ميونيخ في دور المجموعات 3-0 ليحل ثالثا في المجموعة التي ضمت الفريق البافاري وباريس سان جيرمان وسيلتيك لتتم إقالته.

بعد نهاية تجربة أندرلخت كان فايلر يأمل في أن ينتقل لدوري أكبر مثل الإنجليزي لكنه لم يتلق أي عروض ودخل في خلافات مع وكيل أعماله وهو شقيق لاعب مانشستر سيتي إلكاي جوندوجان.

وتشير التقارير إلى أن فايلر كان يأمل في أن يصطحبه صديقة لوسيان فافر ليساعده في تدريب بروسيا دورتموند ولكن ذلك لم يحدث، وتفاوض المدرب السويسري مع يانج بويز السويسري وليدز يونايتد الإنجليزي ومكابي تل أبيب الإسرائيلي والشباب السعودي لكن لم ينجح في التوصل لاتفاق في أي منهم.

ذلك قبل أن يتولى تدريب لوزيرن وتتم إقالته –كما ذكرنا سلفا- لسوء النتائج وانتقاده للاعبيه علنا أمام الإعلام.

هذا بالإضافة لتأكيد المدير الرياضي للوزيرن أن نظرة فايلر للأمور والتجربة ككل كانت مختلفة تماما عن نظرة الإدارة.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل