المحتوى الرئيسى
تريندات

في اليوم الثاني لزيارة محلية النواب لمحافظة مطروح...تناغم واسع بين ممثلي السلطة التشريعية والتنفيذية من أجل المواطن..اللجنة ترصد إشكاليات مستشفيات براني والنجيلة وسط مطالبات بتوفير الاعتمادات وحل أزمة

07/21 06:40

محافظ مطروح لوفد البرلمان" الميناء الجديدة ستحدث نقلة نوعية"..  والأهالي يستقبولونهم بأغاني تسلم الأيادي  العميري عن زيارة محلية البرلمان لمطروح: تناولت قضايا نقص المياه والتقنين والأحوزة

شهد اليوم الثاني لزيارة وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، لمحافظة مطروح، جولة ميدانية، لمدينتي براني والنجيلة غرب المحافظة، وتفقدت اللجنة في طريقها قرية الزغيرات بالنجيلة، واستمعت إلى طلب الأهالي بمراجعة شبكة توصيل الكهرباء الهوائية، وزيادة كميات المياه بمحطة التوزيع.

ووجه المحافظ بالتنسيق مع وفد اللجنة، لشركة الكهرباء، بسرعة المراجعة والصيانة لشبكة الكهرباء مع دعم القرية بمولد كهرباء حفاظا على استقرار التيار الكهربائي، فضلًا عن فرش مسجد القرية، وتطوير الملعب الخماسي، وجارِ دراسة توسعة محطة التحلية بالنجيلة؛ لاستيعاب الزيادة مع المشروعات القومية بالمدينة خاصة ميناء النجيلة الجديد.

كما تفقدت اللجنة مستشفى براني المركزي الجاري تطويرها حاليًا، واستمعت لمطالب الأهالي بسرعة الانتهاء من التجديدات لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية لهم، حيث صدق محافظ مطروح على صرف الدعم المادي اللازم بقيمة 30 مليون جنيه، للإسراع في إنهاء أعمال تطوير المستشفى بعد توقفها وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وافتتح المحافظ أيضا يرافقه أعضاء لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، مبنى مركز شباب الثورة ببراني على مساحة نحو 10 آلاف متر وبتكلفة 950 ألف جنيه، وصدق المحافظ على دعم المركز بمولد كهرباء ورصف طريق المدخل خلال شهر.

وتفقدت اللجنة مستشفى النجيلة المركزي والأقسام الطبية المختلفة، واستمعت إلى شرح حول قوة العمل بالمستشفى والأجهزة والمعدات الطبية واطمأنت من المرضى بقسم الغسيل الكلوي حول عمل الأجهزة بشكل جيد، واستمعت للمواطنين ومدى الحاجة إلى زيادة الدعم في عدد الأطباء والتخصصات،كما تفقدت اللجنة محطة محولات الكهرباء بالكيلو 26 طريق السلوم واستمعت اللجنة لشرح حول طاقة المحطة والقدرة الإنتاجية ومدى الاكتفاء، حيث أكد مهندسو المحطة على زيادة الطاقة الإنتاجية واستيعاب زيادة الأحمال بنسبة عالية خاصة بعد استبدال المحول المحترق العام الماضي بمحول أعلى في الطاقة،وتستمر اللجنة في زيارتها لمطروح، غدا، حيث تتفقد مركزي الضبعة والعلمين؛ للوقوف على المشروعات والخدمات والاستماع إلى الأهالي.

وفى قرية الزغيراط بمركز النجيلة بمخافظة مطرو ح تضمنت مطالب الأهالي تحويل شبكة كابلات الكهرباء الهوائية لأرضية، وتنجيل ملعب خماسي بالقرية، وفرش المسجد الكبير وتشغل غراب"محطة" المياه وأنشاء وحده صحية وتضامن وفد اللجنة مع مطالب الأهالي، فيما أكد المحافظ اللواء مجدي الغرابلي، أنه سيتم التنسيق مع الأجهزة المعنية لتنفيذ مطالب الأهالي، مؤكدا علي أنه فيما يتعلق بأزمة المياه يتم الآن العمل علي تطوير محطة نجيلة للتحلية وتوسعتها لتنتح 42ألف متر مكعب لخدمة الأهالي والتغلب علي إشكاليات نقص المياه.

من جانبه قال النائب سليمان فضل، عضو مجلس النواب أن تطوير المحطة بنجيلة من شأنه أن يساهم فى حل أزمة المياه بالمنطقة، خاصة بعد العمل علي أنشاء الميناء الجديد بمنطقة النجيلة بمطروح، جاء ذلك فى الوقت الذي مر الوفد علي الميناء الجديد لمحافظة مطروخ ليؤكد المحافظ علي أنها ستكون نقله نوعية لمطروح بأكملها من توفير فرص العمل خاصة أن أعمالها تتم بأيدي مصرية، مشيرا إلي أن الميناء ستكون نقله نوعية كبيرة لصالح الدولة المصرية.

كما شاركت اللجنة فى افتتاح مركز شباب الثورة بمدينة سيدي براني بمحافظة مطروح فيما واستقبل الأهالي المحافظ ووفد البرلمان بالأغاني الوطنية "تسلم الأيادي، وبشرة خير"، وصور الرئيس عبد السيسى، وعلم مصر، مرحبين بالوفد البرلماني، ووجهوا الشكر للمحافظ علي سرعة إنجاز مركز الشباب، كما وجهوا الشكر والتحية للرئيس السيسى.

واستجاب المحافظ لمطلب لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان بعدما استمعت للأهالي ومسئولي مركز الشباب، حيث طلبوا توفير محول كهرباء، وأمر المحافظ بسرعة توفير المحول وتخصيص مبلغ 300 ألف جنيه لتوفيره، من جانبه، أشاد المهندس أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، بإنجاز مركز شباب الثورة ببراني، ووجه الشكر للمحافظ علي استجابته لمطلب توفير محول كهربائي بالمركز.

وأضاف "السجيني"، أنه يوجه التحية للرئيس عبد الفتاح السيسى علي اهتمامه وتوجيهاته بدعم الشباب والرياضة ودعم مراكز الشباب، والاهتمام بهذه المناطق الحدودية والمحافظات التي تحتاج للخدمات.

وطالب أهالي مركز براني بمحافظة مطروح، وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد السجيني، بالعمل علي دعم توفير الاعتمادات المالية المطلوبة لاستكمال أعمال تطوير مستشفي براني العام المتوقفه منذ أكثر من 3سنوات،واشتكي الأهالي من نقص الخدمة الصحية في سيدي براني، وأنهم يعانون أشد المعاناة لعدم الانتهاء من المستشفي لخدمتهم، وقالوا إنهم يضطرون للتوجه إلي مطروح والإسكندرية لتلقي العلاج، وهي مسافات بعيدة، مطالبين المحافظ والنواب بالدعم للتعجيل بإنهاء أعمال تطوير وإحلال وتجديد المستشفي فى أقرب وقت.

يأتي ذلك فى الوقت الذي تفقد الأعضاء المستفي والأعمال التى تمت فيها، وشرح الدكتور محسن طه، وكيل وزارة الصحة بمطروح، الجهود التى تمت طوال الفترة الماضية في المستشفى، وقال الدكتور محسن طه وكيل وزارة الصحة بمطروح، أن المستشفي العسكري يستقبل المواطنين من أهالي براني لتقديم الخدمة الصحية لهم، وتوجد وحدات صحية، وأن خدمات غسيل الكلي والعناية والحضانات تكون في مستشفي مطروح العام، لافتا إلي أن المستشفي المفروض أن يتم افتتاحها آخر السنة.

وأوضح المقاول المسئول عن عملية تطوير وتجديد المستشفي، أن الإنشاءات تكلفتها 160 مليون، وما تم صرفه 70 مليون جنيه من وزارة الصحة، والمخصص في السنة المالية الجديدة 2019/2020 مبلغ 30 مليون، تم صرف منها 10 مليون جنيه فقط، ويتبقي 20 مليون، موضحا أن تأخر صرف المستحقات هو سبب تأخر افتتاح المستشفي الذي كان مقررا له أول أبريل الماضي، وفي حالة توفير المبالغ المطلوبة لاستكمال تنفيذ المشروع وهي 50 مليون جنيه سيتم الانتهاء منها خلال 6 أشهر، مشيرا إلي أنه تم تنفيذ 80% حتى الآن من المشروع، وأنه له مستحقات 30 مليون جنيه.

وأكد المحافظ ورئيس لجنة الإدارة المحلية أنهم سيعملوا علي التنسيق مع الجهات المعنية في الحكومة لصرف 20 مليون جنيه متبقية من الاعتمادات، مشترطين علي المقاول أن ينتهي من تنفيذ أعمال جديدة من المشروع قبل أول سبتمبر المقبل، ليتأكدوا من جدية العمل من قبل المقاول، حيث انتقدوا التقصير من جانب المقاول مما تسبب فى تأخر افتتاح المشروع، وأشاروا إلي أنه سيتم متابعة تنفيذ الأعمال.

ووعد المقاول المسئول عن تنفيذ المشروع بأن يتم إنجاز مشروع المستشفي في أسرع وقت في حالة توفير التمويل، وأنه مستعد أن يبقي 20 مليون جنيه في المستشفى في الآخر، ولكن المهم صرف 30 مليون جنيه، قائلا: "لو الفلوس جات نخلص قبل 6 شهور".

وأكد محافظ مطروح اللواء مجدي الغرابلي، أنه سيتم دراسة وضع المستشفي وتوقف أعمال تطويرها ودراسة توفير الاعتمادات المالية المطلوبة والتى تقدر ب30مليون جنيه من أجل الانتهاء منها فى أقرب وقت وتقديم الخدمة الصحية الجيدة ﻷبناء المنطقة وأبناء مطروح عموما.

واتفق معه رئيس اللجنة أحمد السجيني، مؤكدًا علي ضرورة توفير المبالغ المطلوبة من أجل إنهاء الأعمال خاصة أنه تم أنجاز 80% منها وبالتالي لابد من أنجاز المتبقي من أجل أبناء مطروح،كما استمع وفد اللجنة لمطالب نواب محافظة مطروح بشأن مستشفي النجيلة المركزي المتعلقة بسد عجز الأطباء وحل إشكالية الانتداب المحددة بالأربع سنواتوتفقد الأعضاء المستشفي، أجنحتها المختلفة، فيما أستمع الأعضاء للعاملين بها ومطالباتهم بزيادة عدد الأسرة وتوفير سكن للأطباء فيما أكد وكيل وزارة الصحة بمطروح د.محسن طه، علي أنه يتم التحرك وفق الأمكانيات المتاحة وتوفير المحفزات المعنوية للأطباء من أجل عملهم بمطروح مؤكدا علي أن إشكالية انتداب الأربع سنوات للأطباء تسبب بعض الأزمات ومن ثم يروي ضرورة حلها من خلال تعديل اللائحة الخاصة به.وتضمن نواب المحافظة ونواب اللجنة من أجل فاعلية الخدمة الطبية.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل